استثمار

رانيا المشاط: مصر الأولى عربيًا في تقرير «الاسكوا» عن منصات أهداف التنمية المستدامة

وهي المنصة التي يتم تدشينها بالتعاون بين الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" وبمشاركة في التمويل من مكتب الأمم المتحد في مصر، ووصلت نسبة التنفيذ فيها لمستوى 50%

شارك الخبر مع أصدقائك

احتفت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، بتقرير اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا بالأمم المتحدة «الاسكوا».

والتقرير صنف جمهورية مصر العربية في المركز الأول بين الدول العربية على مستوى تنفيذ منصات التقارير الوطنية لأهداف التنمية المستدامة.

وهي المنصة التي يتم تدشينها بالتعاون بين الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” وبمشاركة في التمويل من مكتب الأمم المتحد في مصر، ووصلت نسبة التنفيذ فيها لمستوى 50%.

ويقيّم التقرير المنصات الوطنية العربية الخاصة بأهداف التنمية المستدامة.

حيث كشف أن 9 دول عربية فقط أي أقل من نصف الدول العربية لديها منصات وطنية لرصد أهداف التنمية المستدامة.

وهو ما يعيق جمع البيانات ويؤخر من عملية تحقيق التنمية المستدامة في الدول التي ليس لديها هذه المنصات.

اقرأ أيضا  «كورونا» توقف صادرات «الصقر للصناعات» من لمبات الليد

وهنأت وزيرة التعاون الدولي الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، على هذه الخطوة الرائدة على مستوى الدول العربية.

وأكدت رانيا المشاط أن مصر تمضي قدمًا نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وإتاحة المنصة بما يمكن من مراقبة تحقيق هذه الأهداف وإتاحة المعلومات بشفافية للجمهور حول الجهود الحكومية المبذولة في هذا الصدد.

وأوضحت «المشاط» أن الوزارة قامت بمطابقة كافة المشروعات ضمن محفظتها التنموية الجارية مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين البالغة قيمتها 25 مليار دولار، بأهداف التنمية المستدامة، لتحديد مدى التقدم المحرز في كل هدف والوقوف على الأولويات المستقبلية.

وهو ما يسهم تيسير عمل منصة التقارير الوطنية حول أهداف التنمية المستدامة.

اقرأ أيضا  هالة السعيد : أهدي جائزة أفضل وزيرة عربية للشعب المصري

وتابعت: يوجد ضمن محفظة وزارة التعاون الدولي مع شركاء التنمية عدد ضخم من المشروعات في قطاعات مُتعددة وحيوية منها التعليم والنقل وتحلية المياه والطاقة الجديدة والمتجددة وريادة الأعمال وتمكين المرأة، وغيرها من القطاعات التي تخدم وتعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة الأممية الـ17.

وأضافت «رانيا المشاط» أن الوزارة أطلقت استراتيجية سرد المشاركات الدولية، لتعمل على عرض القصص التنموية المصرية وجهود تحقيق التنمية المستدامة، في الداخل والخارج من خلال كافة وسائل التواصل، استنادًا إلى ثلاثة عوامل رئيسية هي المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف (أهداف التنمية المستدامة) هو القوة الدافعة.

وتتولى وزارة التعاون الدولي، الإشراف على تنفيذ الإطار الاستراتيجي للشراكة مع الأمم المتحدة وترأس لجنة التسيير الخاصة بالإطار مع المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر.

اقرأ أيضا  الحكومة: التنسيق مع مطور صناعي بشأن 150 مصنعًا بالسادات لطرحها على القطاع الخاص

وتنبثق منها مجموعات عمل حول (1) التنمية الاقتصادية الشاملة (2) العدالة الاجتماعية (3) استدامة الموارد البيئية والطبيعية (4) تمكين المرأة.

ومنصة التقارير الوطنية حول أهداف التنمية المستدامة «مرصد مصر SDG» هي منصة رقمية مبتكرة تم تدشينها من قبل وحدة التنمية المستدامة بالجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وذلك بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، حيث تقدم بيانات ومؤشرات عن أهداف التنمية المستدامة مصنفة حسب القطاعات ومؤشرات الأولوية الرئيسة لوكالات الأمم المتحدة.

كما تتضمن المنصة مؤشرات التنمية المستدامة ضمن رؤية مصر 2030، وجدول الأعمال الأفريقي 2063.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »