Loading...

رانيا المشاط تناقش مع «Easy Jet» العالمية سبل زيادة الحركة السياحية لمصر

Loading...

بحثت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة مع Johann Lundgren الرئيس التنفيذى لشركة Easy Jet Airliners سبل دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر

رانيا المشاط تناقش مع «Easy Jet» العالمية سبل زيادة الحركة السياحية لمصر
دعاء محمود

دعاء محمود

3:10 م, الأحد, 20 أكتوبر 19

التقت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة اليوم الأحد، مع Johann Lundgren الرئيس التنفيذى لشركة Easy Jet Airliners التي تعتبر واحدة من كبريات شركات الطيران العالمية، ورئيس قسم العمليات في الشركة، ورئيس القسم التجاري والاستراتيجي بالشركة. جاء هذا اللقاء لمناقشة سبل دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر من خلال الشركة.

وأبدى مسئولو الشركة عن رغبتهم في زيادة حجم أعمالهم بالسوق المصرية بداية من موسم الشتاء المقبل مما يساهم فى دفع مزيد من حركة الطيران من الأسواق السياحية المصدرة لمصر، مؤكدين أن هناك طلبًا متزايدًا لدى عملائهم للسفر لمصر.

وخلال اللقاء، استعرضت الوزيرة تقرير المتابعة الأول، الذي أطلقته الوزارة الشهر الماضي، لما تم إنجازه وتحقيقه فى محاور برنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة بعد مرور ما يقرب من 10 شهور على إطلاقه في نوفمبر الماضي، وأهدتهم نسخة من هذا التقرير.

وزيرة السياحة تؤكد نجاح الوزارة فى تحقيق أهداف برنامج الإصلاح الهيكلي

وأكدت وزيرة السياحة نجاح الوزارة فى تحقيق أهداف المحاور المختلفة في برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، الذي يأتي بتضافر الجهود والعمل الجماعي بين كافة الأطراف ذات الصلة من حكومة وقطاع خاص من خلال صياغة رؤية موحدة والعمل علي تحقيقها بما يفيد مصر والعاملين في القطاع.

وعن أهمية الحجز الإلكترونى للسفر والسياحة، أوضح مسئولو الشركة أن لدي الشركة ما يقرب من 100 مليون عميل سنوياً، بينهم 30 مليون عميل يعتمدون على الحجز الالكتروني للسفر.

وأضاف أن الشركة لديها خاصية جديدة تقدمها لعملائها تمكنهم من الدخول على مواقع الحجز الالكتروني مباشرة من خلال الضغط على صور المكان الذي يرغبون في السفر إليه على موقع التواصل الاجتماعي الانستجرام.

مسئولي الشرك يعربوا عن استعدادهم للترويج للمقاصد السياحية بمصر

وأعربوا عن استعدادهم للترويج للمقاصد السياحية المختلفة بمصر بين عملائها من خلال المنصات المختلفة للشركة.

وأشار إلى أن الشركة تغطى كافة الأسواق بأوروبا وتنظم رحلات طيران بمعدلات واسعة، قد تصل إلى 3 رحلات يومية من مقصد سياحى واحد.

وفى هذا الشأن، أشارت المشاط إلى أن التكنولوجيا أصبحت تسيطر بشكل كبير على الحجوزات السياحية واختيار الوجهات السياحية، وفقًا للتطور الذى شهدته الصناعة عالميًا.

وأكدت أن مواقع التواصل الاجتماعى أصبحت تؤثر وبقوة في اتخاذ قرارات السفر لدى السائحين، وتجذب شرائح متنوعة.

وأكدت أن وزارة السياحة تعمل على الترويج لمصر بصورة حديثة ومعاصرة من خلال تحديث آليات الترويج حيث تعتمد حملتها على استخدام التكنولوجيا والمنصات الرقمية لتواكب المتغيرات المتلاحقة في هذا المجال، خاصة مع الاتجاهات الحديثة للمسافرين والسائحين حول العالم من حيث الفئات العمرية والاهتمامات المختلف وما يبحثون عنه في رحلاتهم.

وتناول اللقاء مناقشة دور الحملات الترويجية المشتركة Co-Marketing الفعال والمؤثر في دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر.

وأشارت وزيرة السياحة إلى أن اتساق محاور الحملة الترويحية الجديدة لمصر يعتبر أحد الضوابط والمعايير الجديدة التي اعتمدتها الوزارة لتنظم عمل هذه الحملات للعام المالي 2019/2020 لتكون أكثر تأثيرًا وفعالية في الترويج لمصر.

ولفتت إلى محاور الحملة الترويجية الجديدة لمصر P2P” People 2 People”، والترويج للمقاصد السياحية المختلفة كل على حدة Branding By Destination، والترويج لافتتاح المتحف المصري الكبير GEM 2020، التي تأتي ضمن محور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة.

توقعات عن زيادة رحلات الشركة لمصر بعد افتتاح المتحف المصرى الكبير

وأشار مسئولو الشركة إلى أنه من المتوقع زيادة رحلات الشركة لمصر بعد افتتاح المتحف المصرى الكبير العام المقبل مما سيساهم فى جذب شرائح متنوعة من السائحين، خاصة مع افتتاح مطار سفنكس الذى سيعمل على تسهيل حركة السائحين إلي المتحف ويتيح لهم فرصة التوجه للمدن السياحية المختلفة، وسيعطى فرصة كبيرة لتنويع البرامج السياحية ومزج السياحة الثقافية مع الأنماط السياحية الأخرى، منها السياحة الشاطئية.

وشددت على أهمية التعاون والتواصل الفعال بين وزارة السياحة وشركات الطيران وكبار منظمي الرحلات.

واستعرضت الوزيرة، النتائج الإيجابية للبرنامج الجديد لتحفيز الطيران، والذي أطلقته وزارة السياحة بالتعاون مع وزارة الطيران المدني، وبدأ العمل به في 1 نوفمبر 2018 وحتى 29 إبريل 2020.

وأوضحت أن هناك عدد من المعايير التى يقوم عليها البرنامج الجديد منها تمييز المحافظات التي تأثرت معدلات السياحة الوافدة إليها في الفترة الأخيرة لدفع مزيد من الحركة إليها، مما سيكون له أكبر الاثر في تعظيم التنافسية السعرية لزيادة الحركة السياحية الوافدة الي مصر.

وأوضحت أن البرنامج بدأ يؤتى ثماره فى جذب سياح من بلدان مختلفة وفتح أسواق جديدة.

وأكدت أن الوزارة قد أنهت جميع المستحقات المعلقة الخاصة ببرامج تحفيز الطيران السابقة.

وفي هذا أعرب مسئولوا الشركة عن رغبتهم في التعاون مع الوزارة من خلال برنامج تحفيز الطيران الجديد.

وأشارت الوزيرة إلى المؤشرات الإيجابية التي شهدتها معدلات الحركة السياحية الوافدة لمصر.

ولفتت إلى التقدم الذي أحرزته مصر في مؤشر تنافسية السفر والسياحة عالميا لعام 2019، وفقًا للتقرير الذى صدر عن منتدى الاقتصاد العالمى في سبتمبر الماضى.

وتابعت أن مصر حققت رابع أعلى نمو في الأداء عالميا وفقا لهذا المؤشر وتقدمت تسعة مراكز حيث احتل قطاع السياحة المصري المركز ال 65 عالميا بعد أن كان يحتل المركز الـ 74.

وتطرقت إلى تقدم مصر في استراتيجية الترويج والتسويق السياحي من المركز الـ 60 إلى المركز الـ 5.