بنـــوك

رامز : قرارات “المركزى ” ليس لها علاقة بالمؤتمر الاقتصادى

أكد هشام رامز ، محافظ البنك المركزى ، ان كافة القرارات التى أصدرها البنك خلال الفترة القليلة الماضية و كان أخرها وضع سقف للإيداع النقدى بالدولار ، ليس لها اى علاقة بالمؤتمر الاقتصادى المقرر عقده منتصف مارس المقبل .

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد الدسوقى:

أكد هشام رامز ، محافظ البنك المركزى ، ان كافة القرارات التى أصدرها البنك خلال الفترة القليلة الماضية و كان أخرها وضع سقف للإيداع النقدى بالدولار ، ليس لها اى علاقة بالمؤتمر الاقتصادى المقرر عقده منتصف مارس المقبل .

واشار “رامز” فى مداخلة تلفونية لبرنامج “هنا العاصمة ” ، منذ قليل ، مع الاعلامية لميس الحديدى ، الى ان الهدف من صدور القرارات الاخيرة هو القضاء على السوق السوداء  للعملة وتحسين اوضاع الاقتصاد المصرى والنهوض به .
كان البنك المركزى قد قرر نهاية الاسبوع الماضى، وضع حد أقصى لقبول ودائع الشركات والأفراد بالعملة الأمريكية لا يتعدى 10 آلاف دولار «كاش» يوميًا و50 ألف دولار تراكميًا خلال الشهر الواحد وذلك ضمن إجراءات وصفت بأنها تستهدف تحجيم تداول العملة الصعبة فى السوق السوداء.
وتأتى التعليمات الجديدة على خلفية رصد «المركزى» قيام مجموعة من كبرى الشركات المصرية بجمع مبالغ ضخمة من السوق السوداء ووضعها فى حساباتها بالبنوك.
وطالب محافظ البنك المركزى الجميع بالعمل لان المساعدات الخليجية لن تساعد وحدها على النهوض بالاقتصاد .
فى سياق متصل ، أكد “رامز ” ان الدعم الخليجى لمصر يزيد ولا يقل ، لكنه رفض التعليق على حصول مصر على 10 مليارات دولار ودائع من الكويت والسعودية والامارات ، مضيفا :”لمسنا من السعودية والإمارات دعم جيد جدا”.
وتابع :” مصر سوق واعد للغاية وفرصة كبيرة لاى مستمر سواء عربى او جنبى للاستثمار فيها “.

شارك الخبر مع أصدقائك