الإسكندرية

«راكتا» تستهدف رفع رأسمالها لتمويل 4 مشروعات تتكلف 450 مليون جنيه

قال يسرى المهداوي، رئيس مجلس إدارة الشركة، إن التمويل اللازم للاستثمارات الجديدة يصل إلى 450 مليون جنيه بما فيهم رأس المال العامل المطلوب لإدارة الشركة، وتمويله عبر رفع رأس المال وبالتالى سيتم دعوة المساهمين لزيادة رأس المال لتمويل المشروعات الجديدة،

شارك الخبر مع أصدقائك

■ القابضة للكيماويات تحصل على 80 فدانًا مقابل سداد مديونيات للشركة

تستعد الشركة العامة للورق «راكتا» لرفع رأس مالها خلال الفترة المقبلة، وبدأت فى اتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك، بهدف تمويل مشروعات جديدة تتخطى تكلفتها 450 مليون جنيه.

قال يسرى المهداوي، رئيس مجلس إدارة الشركة، إن التمويل اللازم للاستثمارات الجديدة يصل إلى 450 مليون جنيه بما فيهم رأس المال العامل المطلوب لإدارة الشركة، وتمويله عبر رفع رأس المال وبالتالى سيتم دعوة المساهمين لزيادة رأس المال لتمويل المشروعات الجديدة، وبعد تنفيذ تلك المشروعات ستكون الشركة قد سددت جميع ديونها، وتشغيل الشركة بشكل صحي، والتحول للربحية ولن يظهر ذلك إلا خلال العام المالى بعد المقبل.

لفت خلال اجتماع الجمعية العامة للشركة لمناقشة الموازنة التقديرية للعام المالى المقبل، إلى أن الشركة القابضة للصناعات الكيماوية حصلت على قطعة أرض بمنطقة الطابية بالإسكندرية تصل مساحتها إلى 80 فدانًا مقابل المديونية التى ستقوم القابضة بسدادها سواء لصالحها أو مديونيات أخرى على الشركة، التى وصلت إلى 500 مليون جنيه.

أوضح أن المصاعب التى تواجه الشركة لا تزال سارية خاصة بعد إيقاف مصانع اللب والكيماويات لأسباب بيئية، مع تقادم الآلات والمعدات والماكينات واحتياجها لأعمال تطوير وإعادة تأهيل.

أوضح أنه ترتب على ذلك زيادات الأعطال الميكانيكية والإنتاجية للماكينات والمعدات، وانخفاض فى كميات الإنتاج والمبيعات، وانخفاض جودة الإنتاج، فضلا عن الزيادات السنوية فى أسعار الخامات، والغاز، والكهرباء، والمواد البترولية، مع انخفاض سعر الجنيه بعد التعويم.

أضاف أن الشركة من الصعب أن تواجه تلك الزيادات بالكامل بزيادة أسعار البيع لمنتجاتها، علاوة على انخفاض الطلب على المنتج ما أدى إلى زيادة الخسائر بالشركة وزيادة المستحقات المطلوبة من الشركة وخلل الهيكل التمويلي.

لفت إلى أنه لمواجهة تلك الخسائر لإنشاء وحدة تحضيرات عجائن «OCC» جديدة بطاقة يومية 200 طن يوميا، على أن يتم بالتوازى معها إعادة تأهيل ماكينة الورق بإنتاج وزيادة طاقتها إلى 200 طن يوميا، التى تعمل حاليا بطاقة 70 طنا يوميا فقط وتخفيض استهلاكها للوقود والخامات.

لفت إلى أن التمويل غير متاح خلال الفترة الأخيرة، فيما قامت الشركة خلال فبراير الماضى بالتوقيع مع شركة بابسل التشكى لتوريد الماكينة الجديدة.

من جانبه أشار عماد الدين مصطفى، رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية التى تساهم بشراكة راكتا بالحصة الأكبر «%80»، إلى أنه بتطوير المشروعين وإضافة أصناف جديدة يزيد من منافسة الشركة بالسوق، علاوة على إمكانية تصدير قرابة 200 طن يوميا من أول عام من الإنتاج، كما أن دراسة الجدوى أكدت أن تلك المشروعات سوف تعمل على صافى ربح يصل إلى 38 مليون جنيه سنويا.

أكد أنه من المتوقع أن تحدث طفرة فى نتائج أعمال الشركة، والتحول إلى الربحية خلال العام المالى 2020 / 2021 وتطوير وإعادة تأهيل الغلاية رقم 4، التى تم طرحها وجار تقييم الفنى للعروض المقدمة، ووافقت الشركة القابضة على القيام بتطوير 4 مشروعات دفعة واحدة.

تستهدف الشركة إنتاج 30 ألف طن خلال العام المالى المقبل، نتيجة أعمال التطوير التى تستهدفها وأعمال التجارب للمشروعات الجديدة، وتوقف الإنتاج فقط على الماكينات القديمة التى سيتم تطويرها خلال العام المالى الجاري.

تبلغ قيمة الإنتاج المستهدف خلال العام المالى المقبل 228 مليون جينه، مقابل 27.4 ألف طن خلال العام المالى 2017 / 2018 بقيمة قدرها 192 مليون جنيه.

توقعت الشركة خسائر قدرها 105 ملايين جنيه مقابل صافى خسائر 2017 /2018 والتى كانت 82.8 مليون جنيه كما بلغت خسائر النصف الأول من العام المالى الجارى 50 مليون جنيه، ويرجع ذلك إلى تحميل نتائج الأعمال بمبلغ 32 مليون جنيه، قيمة الفوائد المدينة على القروض الممنوحة من الشركة القابضة للصناعات الكيماوية اعتبارا من أول يوليو 2018.

لفت إلى أنه من المقرر أن يتم تمويل تكاليف الاستثمارات الخاصة بمشروعات إعادة تأهيل الشركة بقروض من الشركة القابضة للصناعات الكيماوية لحين الانتهاء من إجراءات زيادة رأس المال، التى تسير الشركة فيها حاليا.

لفت رئيس القابضة للصناعات الكيماوية، عماد الدين مصطفى إلى أنه هناك دراسة جدوى لتطوير الشركة، وكانت من ضمن التوصيات التمويلية، أن يتم تمويل مشروعات التطوير من خلال زيادة رأس المال، وليس عن طريق الاقتراض حتى لا تتحمل الشركة أعباء الفوائد.

لفت رئيس راكتا إلى أن قيمة الاستثمارات المطلوبة للشركة خلال الفترة المقبلة تصل إلى قرابة 400 مليون جنيه، منها 260 مليون جنيه لاستكمال تنفيذ مشروع إعادة تأهيل وتطوير ماكينة الورق رقم 3، بزيادة طاقتها إلى 200 طن يوميا، وإنتاج تست لاينر عالى الجودة ومن المتوقع الانتهاء منها خلال العام المالى 2020 / 2021 بتكلفة استثمارية متوقعة تصل إلى 332.8 مليون جنيه، شاملة الأعمال المحلية وأجهزة التحكم والقيمة المضافة التى يتم استردادها عند الدخول فى الخدمة، وتم سداد الدفعة المقدمة للتنفيذ بمبلغ 71 مليون جنيه خلال أبريل الماضي.

كما تم رصد 8 ملايين جنيه لتطوير معدات إعادة اللف الخاصة بماكينة الورق رقم 2، و18.5 مليون جنيه لإعادة تأهيل وتطوير الغلاية رقم 4، خلال العام المالى 2020 / 2021 لتدخل الخدمة فى سبتمبر من العام المقبل، بتكاليف استثمارية إجمالية تصل إلى 22 مليون جنيه شاملة ضريبة القيمة المضافة، وفوائد القرض وتستغرق قرابة 18 شهرا.

أوضح أنه رصد 11 مليون جنيه لأعمال المبانى بالشركة بما فيها مبنى محطة المياه، وسور يحيط بالشركة، وإعادة تأهيل مبانى مصنع الورق.

كما رصد 16.2 مليون جنيه لتحقيق خطة الالتزام البيئى لمعالجة الصرف الصناعى بهدف إعداد خطة توفيق الأوضاع، وتحقيق التوافق البيئي، وتصل اسثتماراتها الإجمالية 50 مليون جنيه، خلال خطة العام المالى 2020 / 2021، علاوة على 80 مليون جنيه لتحسين كفاءة ماكينتى الورق 2، 1 وOCC القديم.

لفت إلى أن الشركة بصدد دراسة واتخاذ الإجراءات الخاصة بزيادة رأس المال لتوفير التمويل اللازم لتنفيذ تلك المشروعات بدلا من الاقتراض، ما أكدته الداراسات الخاصة بتلك المشروعات.

لفت إلى أن الحل الأسهل تصفية الشركة، بعد أن تخطت خسائرها رأس مالها، وأن المديونية التى على الشركة لصالح الشركة القابضة للصناعات الكيماوية فقط بلغت 278 مليون جنيه، إلا أن الحل الأصعب هو تمويل المشروعات الجديدة والنهوض بالشركة لتواجدها بسوق الورق، لا سيما أن هناك توقعات بزيادة الطلب خلال المرحلة المقبلة، لكن على أنواع جديدة ستقوم الشركة بتنفيذها خلال تلك المشروعات.

تصل إجمالى مديونيات الشركة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية وجهات أخرى إلى 500 مليون جنيه، ويتم تسوية تلك المديونية مقابل الأرض التى حصلت عليها الشركة القابضة من راكتا، التى تصل إلى 80 فدانا، ما يعد الجزء الأول من إعادة الهيكلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »