استثمار

رئيس «ICSB» يشيد بجهود مصر في دعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة

خلال القمة السادسة لريادة الأعمال «فجر جديد لريادة الأعمال»

شارك الخبر مع أصدقائك

افتتحت قمة مصر الدولية لريادة الأعمال في نسختها السادسة المقامة في أسوان من 19 إلي 21 نوفمبر الجاري بعنوان: «فجر جديد لريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة».

جاء ذلك بحضور محافظ أسوان، أشرف عطية، وأحمد عثمان، رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة، والمتوسطةICSB وعمرو أبو العزم، رئيس جين إيجيبت، وهبة السويدي، مؤسس ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر.

وشهدت القمة في يومها الأول مشاركة العديد من الوزراء وسفراء الدول الأجنبية عبر تقنية الفيديو كونفرانس من بينهم نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، لويس دوماس سفير كندا في مصر، كريستيان بيرجر، سفير الأتحاد الأوروبي في مصر، بيتر فان رويج ، نائب المدير الإقليمي لأفريقيا بمنظمة العمل الدولية.

كما حضر الافتتاح محمد مجاهد، نائب وزير التعليم لشؤون التعليم الفني، وأحمد شلبي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر.

قال أحمد عثمان رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بواشنطن ICSB، َإن القمة الدولية السادسة لريادة الأعمال، تأتي في ظل إهتمام كبير من مصر لدعم ملف ريادة الأعمال سواء من جانب الحكومي اوالقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، والأكاديميين والباحثين والشركاء الدوليين منها منظمة العمل الدولي.

وأشاد بجهود مصر في توفر بيئة العمل المناسبة لريادة الأعمال، بفضل التحول الرقمي السريع وتوفير طرق مختلفة للتمويل والتدريب.

وأكد أن عنوان القمة الدولية السادسة يعبر عن واقع جديد ملئ بالفرص الواعدة والتحديات التي فرضتها الظروف الحالية لأزمة كورونا عالميا .

وأشار رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة، إلى أن فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال تسلط الضوء علي فرص الشباب في أزمة كورونا.

وأكد على أهمية التوسع في برامج التدريب والتأهيل والتمويل من خلال إطلاق صناديق استثمار متخصصة في دعم مشاريع ريادة الأعمال.

وأكد محافظ أسوان، علي حرص المحافظة واهتمام الدولة والحكومة بتبني رؤية الشباب وتنفيذ مشروعات جادة لمواجهة مشكلة البطاقة وزيادة التنافسية والإنتاج في إطار توجهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

واضاف أن محافظة أسوان تتبني منهجًا وأسلوبًا عمليًا في خلق فرص عمل للشباب من خلال دعم الأفكار ومشاريع الابتكار والإبداع وريادة الأعمال.

اقرأ أيضا  بيل جيتس يحذر صغار المستثمرين من المضاربة فى بيتكوين

وفي مشاركتها في فيديو مسجل أكدت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر من أهم المحاور الاقتصادية والاجتماعية والتنموية.

وأشارت أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بهذا القطاع حيث حرصت وزارة التجارة والصناعة بأن يشمل قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة الجاري وضع لائحته التنفيذية لأول مره باب خاص بريادة الأعمال بجانب العديد من الخدمات غير التمويلية.

وأضافت أن المجمعات الصناعية التي تتبناها الدولة ووزارة التجارة والصناعة أحد أهم المشروعات القومية في دعم الشباب وريادة الأعمال حيث تبنت الوزارة انشاء 13 مجمعا صناعياً في 12 محافظة بشروط مسيرة جدا لتوفير فرص للعمل الفتيات والشباب.

وقال محمد مجاهد، نائب وزير التعليم لشئون التعليم الفني، إن وزارة التعليم حريصة علي ضمان أقصي استفادة من نظم التعليم الحديثة ودعم برامج دعم ريادة الأعمال بجانب مبادرات لتحسين الصورة الذهنية للتعليم الفني والتدريب المهني.

وأضاف مجاهد أن الأسبوع العالمي لريادة الأعمال يسهم في خلق جيل جديد من الشباب والفتيات، يقدر على تحقيق أحلامهم وطموحاتهم بما يعود بالنفع على الاقتصاد والمجتمع.

وقالت غادة خليل – مدير برنامج 2030 بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن المشروع يدعم ريادة الأعمال ويساعد الشباب في تغير الأفكار النمطية وقدرتهم علي خلق وظائف لهم ولزملائهم.

وأشارت إلى أن خطة الوزارة ارتكزت علي 3 محاور لدعم قطاع ريادة الأعمال في مقدمتها التعليم وعمل الدبلومات مع أحدي الجامعات الدولية بجانب إطلاق حضانات الأعمال، لافتة إلى أن المرحلة الثانية تبدأ في محافظة أسوان.

وكشفت عن إصدار أول مؤشرات لريادة الأعمال، مشيرة إلى أن نحو 402 شركة حصلت علي تمويلات بقيمة 3 مليارات جنيه، أغلبها خلال عام 2020 واحتلت مصر نسبة 25٪ من حجم التمويلات.

من جانبه قال عمرو ابو العزم، رئيس جين إيجيبت، إن شركته سعيدة بالتواجد للعام السادس في قمة مصر لريادة الأعمال في محافظة أسوان.

وأشار إلى أهمية مشاريع ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في توفير فرص العمل ومساعدة الشباب في إيجاد حياة كريمة.

واضاف، أن القمة الدولية لريادة الأعمال تمثل منصة لاثراء الخبرات المتراكمة والتعارف علي المؤسسات والافراد الداعمين، مشيراً إلي أن مساهمة شركته في دعم ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر تمثل 10٪ من رأسمال الشركة من خلال تمويل أكثر من 15 ألف مشروع بإجمالي تمويلات 350 مليون جنيه، وتوفير تمويل مشروعات بطرق غير تقليدية توفر آلاف من فرص العمل للشباب.

اقرأ أيضا  وزارة الإنتاج الحربى تطلق حملة للتعريف بمنتجاتها المدنية وتاريخها

وقال ماجد بركات، مسؤول برنامج تيفيت مصر، إن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تعد اقتصاد دولة حيث تمثل 95٪ من حجم المشروعات بالقطاع الخاص كما تساهم في توفير 50٪ من الوظائف.

وأشار «بركات»، إلى أن الدولة دعمت قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال الاستحقاق الدستوري ومبادرة البنك المركزي لتوفير تمويلات بفائدة مخفضة وشروط ميسرة بجانب الخدمات التي يقدمها جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة سواء من خلال التمويل المالي أو برامج التدريب.

ولفت إلى أن فترة كورونا خلقت جوانب إيجابية وحياة جديدة يالعمل من البيت وهو ما ادي الي توجه الشركات نحو التطبيقات الذكية الإلكترونية.

ونوه إلى أن تيفيت مصر قامت بالتعاون مع شركاء التنمية بدعم إصلاح التعليم الفني، وتحويل أفكار الشباب الي بيزنس ممنهج وبخطوات علمية ومنها اهمها منهج مصلحة الكفاءة الإنتاجية والذي استفاد منه حوالي 90 ألف طالب من طلاب التعليم الفني.

وأشار إلى أن مشاركة تيفيت مصر في الأسبوع العالمي لريادة الأعمال تأتي للعام الثالث على التوالي، منوها أن هذا الحدث يخرج بأفكار جديدة ومبتكرة قادرة للخروج بمشروعات الشباب الي النور وتتحول الي حقيقة.

من جانبه قال أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة وتطوير مصر، في فيديو مسجل عبر تقنية الفيديو كونفرانس، إن شركته راعي الاسبوع العالمي ومسابقة نواة المجتمعية للعام السادس والتي تأتي هذا العام في ظل أزمة كورونا العالمية.

وأكد «شلبي»، أن كورونا غيرت من البيزنس موديل في كافة القطاعات علي مستوي العالم، كما خلقت فرص عديدة لرواد الأعمال.

وأشار إلى أن شركته والتي تعمل في القطاع العقاري بدأت جديا بتغيير اشكال وتصميمات الوحدات السكنية والاعتماد علي الديجيتال ماركيت والتسويق الالكتروني والتواصل مع العملاء بطريقة مختلفة للتناسب مع التغيرات الجوهرية التي طرأت على صناعة الاستثمار العقاري.

اقرأ أيضا  الحكومة : أسعار الأراضي بالمناطق التي تم تأهيل الترع بها زادت 30%

كما أكد أن شركته حريصة على دعم ريادة الأعمال، من خلال استمرار رعايتها للأسبوع العالمي منذ 2015، فضلا عن استثماراتها في مجال التعليم من خلال مشروعها لإنشاء جامعة دولية باحدي مشاريعها العقارية في القاهرة الجديدة علي مساحة 90فدان تتضمن فرع لجامعة دولية ومدارس دولية بالإضافة إلى طرق التدريس ومناهج ريادة الأعمال فضلاً عن إطلاق مسابقة للإبداع تتبني الأفكار الريادية الذكية وتطبيقها في مشاريع الشركة المختلفة.

وشدد علي أهمية اكتساب الشباب للخبرات، والمعرفة والاطلاع على تجارب الرواد الناجحين قبل البدء في اي مشروع.

ولفت أنه الدراسات تؤكد أن أكثر سن لضمان نجاح المشروع واستدامته في سن الأربعين لأنه الأقدر علي اكتساب ثقة المستثمرين.

وقال عمرو فاروق- الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن الأكاديمية متواجدة هذا العام في الاسبوع العالمي لريادة الأعمال خلال عدة أنشطة في إطار حرصها في استمرار مشاركتها بفاعلية مع رؤساء الجامعات والمراكز البحثية في نخو 40 جامعة ومعهد بحثي.

واضاف «فاروق»، أن ريادة الأعمال أصبحت اليوم من أبرز القطاعات الواعدة، مشيراً أن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا تسبق المجتمع في الاستشراق المستقبلي، من خلال إطلاق مكاتب نقل التكنولوجيا والحضانات، ودعم الابتكار بجانب إطلاق برنامج «طاقة فكرتك» و برامج للتعليم الفني وتمويل الأفكار، لتحويلها الي شركات.

وتابع، كما أن الاكاديمية تقوم بتمويل مشاريع التخرج لنحو 500 مشروعا، وإطلاق حاضنات الأعمال حيث يوجد نحو 20 حاضنة، مثل حاضنة الذكاء الاصطناعي.

كما جاري استكمال حاضنة في السياحة واخري مع جامعة أسوان في مجالات الطاقة، مشدداً علي أهمية التحول الي القدرات الاقتصادية غير التقليدية والحفاظ على استدامة نمو المشروعات الصغيرة بجانب توطين التكنولوجيا في المجالات الطبية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »