سيـــاســة

رئيس وزراء تركيا يساوي بين نتنياهو ومنفذي هجمات باريس

رويترز:
 
شبه رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الخميس، نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالمتشددين الإسلاميين الذين قتلوا 17 شخصا في باريس الأسبوع الماضي، قائلاً إنهم جميعاً ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية.

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز:
 
شبه رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الخميس، نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالمتشددين الإسلاميين الذين قتلوا 17 شخصا في باريس الأسبوع الماضي، قائلاً إنهم جميعاً ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية.

وقال داود أوغلو إن القصف الإسرائيلي لقطاع غزة ومهاجمة إسرائيل لقافلة مساعدات تقودها سفينة تركية كانت متجهة إليه عام 2010 وهو الهجوم الذي قتل فيه 10 أتراك، لا يختلف عن هجمات باريس التي سقط فيها قتلى من بينهم رواد متجر لبيع الأطعمة اليهودية.

وأذكت التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء التركي في مؤتمر صحفي حرباً كلامية بين الحليفتين السابقتين، فقد وصف وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان وهو من أقصى اليمين، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء بأنه “بلطجي معاد للسامية” حين انتقد أردوغان مشاركة نتنياهو زعماء العالم في مسيرة باريس يوم الأحد لتأبين ضحايا الهجمات.

وأصدر متحدث باسم أردوغان بياناً منفصلاً وصف فيه ربط نتنياهو بين سفك الدماء في باريس والإسلام بأنه غير مقبول وينطوي على رهاب الإسلام (اسلاموفوبيا).

وأضاف إبراهيم قالين في بيان مكتوب على موقع الرئاسة الالكتروني “يجب أن توقف الحكومة الإسرائيلية سياساتها العدوانية والعنصرية بدلا من مهاجمة الآخرين والاختباء وراء معاداة السامية.”

شارك الخبر مع أصدقائك