نقل وملاحة

رئيس هيئة قناة السويس: مليون دولار تكلفة عبور المواسير العملاقة

استغرقت العملية 18 ساعة

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أن قناة السويس شهدت اليوم شهد عبور منزلق مواسير مكون من 12 ماسورة بطول 620 مترًا، وعرض 32 مترًا، وذلك لأول مرة يتم فيها عبور مثل تلك المواسير .

وقال ربيع خلال مداخلة هاتفية مع أحمد موسي في برنامج على مسؤولتي على قناة صدى البلد، إن تكلفة عبور تلك المواسير بلغت مليون دولار وذلك باستخدام ثلاث قاطرات وستة مرشدين، واستغرقت العملية 18 ساعة .

وأضاف ربيع أنه خلال 26 يوم تم عبور نحو 1036 سفينة من خلال قناة السويس بحمولة إجمالية 66 مليون طن ، وبتكلفة إجمالية 313 مليون دولار، موضحا أن اليوم الواحد يشهد عبور 52 سفينة .

اقرأ أيضا  رئيس الوزراء : دعم المنطقة الاقتصادية لقناة السويس سيصل لأقصى درجاته الفترة المقبلة

وكان الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، أعلن اليوم الأحد، عن نجاح أول عملية عبور من نوعها فى تاريخ القناة لمنزلق مواسير مكون من 12 ماسورة عملاقة من طراز “HDPE” وذلك من خلال قطرها وتوجيهها بمجموعة من قاطرات الهيئة وإرشادها خلال رحلتها عبر القناة قادمة من النرويج ومتجهة إلى بنجلاديش.

تعد عملية عبور المواسير التابعة لشركة pipe life Norge من تجارب العبور غير التقليدية حيث استلزم عبورها اتخاذ ترتيبات وتدابير ملاحية مُعقدة نظراً للأبعاد الكبيرة لمنزلق المواسير حيث يبلغ طول 6مواسير منها 620 متراً بقطر 2.3 متر، فيما يصل طول الـ 6 مواسير الأخرى 500 متر بنفس القطر

اقرأ أيضا  عودة العمل بخط «نويبع – العقبة» البحرى الأسبوع المقبل ونقل الركاب بين الميناءين

بدأت ترتيبات وإجراءات رحلة عبور القناة بطلب التوكيل الملاحى LETH EGYPT عبور منزلق المواسير لقناة السويس بدلاً من اتخاذ طريق رأس الرجاء الصالح، ومن ثم وجه الفريق أسامة ربيع بدراسة الطلب المقدم من قبل خبراء الملاحة بمركز مراقبة الملاحة بالهيئة والذين أفادوا بدورهم بإمكانية عبور المواسير للقناة من خلال اتخاذ تدابير وإجراءات خاصة والاستفادة من المزايا الملاحية لقناة السويس الجديدة، نظراً لطبيعتها المنتظمة و قلة إنحناءاتها مما يجعل من عملية العبور أكثر أماناً ويسراً.

اقرأ أيضا  «النقل» تترقب وصول أول 5 قطارات كهربائية من الصين منتصف العام المقبل

يذكر أن مواسير HDPE تستخدم بشكل أساسى فى تطبيقات المواسير القريبة من الموانيء ومشروعات البنية الأساسية الكبرى مثل مآخذ مياه البحر لمحطات تحلية مياه البحر، ومحطات الكهرباء، علاوة على مآخذ مياه التبريد لمحطات الطاقة، ومآخذ محطات معالجة مياه الشرب والصرف الصحي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »