لايف

رئيس ملاحة بورسعيد يطالب بمزيد من الإعفاءات للمستثمرين

خلال الجلسات الثانية من منتدى بورسعيد الاقتصادي

شارك الخبر مع أصدقائك

اعلن الفريق اسامه ربيع رئيس هيئة قناة السويس جاهزية ميناء شرق بورسعيد لاستقبال سفن الجيل الرابع لافتا إلى أن رصيف محطة حاويات شرق بورسعيد استقبل لأول مرة دخول سفينتين على رصيف واحد، لافتا إلى أن هيئة قناة السويس تدعم المنطقة الاقتصادية بالدعم الفنى وأعمال التكريك والتوسع لاسيما وأن كافة السفن المترددة على ميناء شرق بورسعيد غير ملزمة بعبور القناه حيث إن الميناء مستقل ملاحيا

من ناحيته أكد عادل اللمعى رئيس غرفة ملاحة بورسعيد احتياج رجال الأعمال لمزيد من الإعفاءات والتسهيلات بالمنطقة لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية للمنطقة

وقال إن حجم الاستثمارات التى تم صحتها فى التجارة الإلكترونية بمصر ٨٠ مليار جنيه مصري وتحتاج لضخ جزء من تلك الاستثمارات بشرق بورسعيد .

جاء ذلك خلال الجلسات الثانية من منتدى بورسعيد الاقتصادي، والذي ينعقد بمحافظة بورسعيد على مدار يومين تحت رعاية رئيس الوزراء، حيث توجه بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على اهتمامه الكبير بالإعمار على كل أرض مصر وخاصة شرق بورسعيد.
وأضاف عادل الغضبان محافظ بورسعيد خلال كلمته بالمنتدى: “من بورسعيد الدولة المصرية تكتب تاريخًا جديدًا، حيث تأتي أهمية هذا المنتدى فى طرحه لموضوعات ورؤية العديد من الجهات لتنمية منطقة شرق بورسعيد لجعلها وبحق قاطرة تنمية مصر.
وأشار المحافظ إلى أن اليوم نحتفل بنجاحاتنا بعد إنشاء قناة السويس الجديدة وأنفاق السويس التي تربط بين سيناء ومصر الأم وقارتي أفريقيا وآسيا، والتي أنشئت في وقت قياسي، واليوم صنع المصريون أرضا جديدة أكثر من 164 كيلومتر مربع لنعمر ونبني عليها مصانع، كما أن لدينا أجود أنواع الأراضي الزراعية، واليوم نبني ونعمر مدينة سلام مصر، ونواصل البناء لنحقق أحلامنا.
وتابع: “بعد 3 سنوات عمل شاق لعمل بنية تحتية، انتهينا من مدينة “سلام مصر”، كما نعمر المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد ونشغّل أكبر ميناء بحري في الشرق الأوسط، فمدينة بورسعيد أصبحت قبلة الاستثمارات العالمية، ونخاطب المستثمرين الأجانب وأشقائنا العرب والمستثمرين المصريين ونقول لهم اهلا وسهلا احنا جاهزين”.
وواصل “المحافظ في مؤتمر اليوم نتكلم كحكومة وشعب للعالم ونقول لهم: “أنجزنا كل الإجراءات المحفزة للاستثمار لنعمر أرض سيناء التي تجلى عليها الله سبحانه وتعالى.. الأرض المباركة.. أهمية الصناعة وتوطينها في شرق بورسعيد: ولقد آثرنا البدء بهذه الجلسة لتسليط مزيد من الضوء على هذا المحور الاقتصادي الجديد لما يتميز به من مزايا نسبية وتنافسية وكذا الفرص والحوافز الاستثمارية والتي توفر بيئة مناسبة لمزيد من ضخ الاستثمارات بهذه المنطقة، حيث أن الدولة المصرية قامت بخطى ثابتة وتنمية سريعة نحو تنمية محور قناة السويس حيث يمر عبر بورسعيد أكثر من 12% من حجم التجارة العالمية، ويتناول المؤتمر المراكز اللوجستية وقيمتها الإقتصادية في شرق بورسعيد: وما تقدمه من قيمة مضافة وخدمات تعمل على خلق جو من التنافس بتقديم أفضل الخدمات وتحقيق استفادة أكبر للاستثمارات، حيث تتمتع محافظة بورسعيد بوجود ميناءين، و3 مناطق لوجيسيتة، 4 مناطق صناعية عملاقة متنوعة الأنشطة فى غرب وجنوب وشرق بورسعيد، ، بالإضافة إلى تصدير 54% من حجم صادرات مصر من الملابس الجاهزة.
-وكذلك تتضمن محور التطوير والبنية العمرانية في شرق بورسعيد: حيث يجري الآن دراسة تطوير المنطقة الشاطئية بشرق بورسعيد “سلام” على غرار مدينة العلمين الجديدة والتي يتم وضع مخطط عام لتطوير المنطقة من خلال هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ، وتعد مدينة «سلام مصر» بشرق بورسعيد أحد أهم المشروعات التنموية الشاملة لمحور قناة السويس، وهى إحدى المدن الذكية التى تعتمد على التكنولوجيا الحديثة فى الاتصالات وتقنية المعلومات ، وتعد المدينة الساحلية الجديدة الأولى شرق قناة السويس لتخدم أغراض تنمية منطقة قناة السويس،

اقرأ أيضا  تعرف على أبرز أعراض متحور كورونا «أوميكرون»

ومن المخطط أن تكون العاصمة الاقتصادية الجديدة شرق بورسعيد، بهدف تعزيز دمج سيناء فى النسيج القومى المصرى وإدخالها مجال اهتمام المستثمرين، وزيادة جاذبيتها للاستثمار الوطنى والأجنبى من خلال وضع خريطة للاستثمارات المتكاملة، ودعم البعد الأمنى والسياسى للحدود الشرقية للدولة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »