اقتصاد وأسواق

رئيس «مستثمرى الغاز المسال» : 25% زيادة بإنتاج اسطوانات البوتاجاز.. ولا إصابات كورونا بمصانع التعبئة

مصانع تعتبئة البوتاجاز فى مصر استطاعت بقوة مواكبة زيادة الطلب خلال الفترة الحالية على اسطوانات البوتاجاز، بواقع من 850 ألف اسطوانة إلى مليون و100 ألف اسطوانة يوميًّا، بزيادة مقدارها 25%؛ بفضل اتباع أساليب الوقاية العلمية بالمصانع وحماية العاملين من الإصابة بالفيروس

شارك الخبر مع أصدقائك

وصف الدكتور محمد سعد الدين، رئيس جمعية مستثمرى الغاز المسال ورئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد بالاختبار الحقيقى للقوة الإنتاجية فى مصر، مشددًا على أن الصناعة الوطنية أمامها فرصة واعدة فى تصنيع ما كانت مصر تستورده، خاصة فى ظل الاتجاه الحالى للدولة بدعم الصناعة الوطنية وتوفير الدعم اللازم لها.

وكشف رئيس جمعية مستثمرى الغاز أن كل مصانع تعتبئة البوتاجاز فى مصر استطاعت بقوة مواكبة زيادة الطلب خلال الفترة الحالية على اسطوانات البوتاجاز، بواقع من 850 ألف اسطوانة إلى مليون و100 ألف اسطوانة يوميًّا، بزيادة مقدارها 25%؛ بفضل اتباع أساليب الوقاية العلمية بالمصانع وحماية العاملين من الإصابة بالفيروس.

وأكد سعد الدين أهمية اتباع الإرشادات الوقائية لضمان استمرار العملية الإنتاجية دون توقف، ولا مفر من التكيف مع تفشي الفيروس ومحاربته بالوقاية الصحيحة، مشيرًا إلى أنه لا توجد إصابات فى نحو 50 مصنعًا لإنتاج وتعبئة اسطوانات البوتاجاز بواقع 10 آلاف عامل فى مختلف المحافظات حتى الآن.

وطالب سعد الدين مجتمع رجال الأعمال بضرورة التحلي بروح الوطنية فى التعامل مع الأزمة، ودراسة الإيجابيات الناجمة عنها، والتى تعد فرصة كبيرة تسهم فى تعميق الصناعة وزيادة الإنتاج المحلي فى ظل استفادة مصر من انخفاض أسعار الطاقة عالميًّا، إضافة إلى فرض أساليب صحية ووقائية جديدة سترفع مستوى جودة وكفاءة المنتج المصرى فى الفترة المقبلة.

بالإضافة إلى العمل على تحويل هذه الأزمة إلى دافع لتحقيق الاكتفاء الذاتي فى كل المجالات والاستفادة من القدرات الكامنة لدى الشعب المصرى العظيم فى حسن استخدام الموارد المتاحة، وإثبات أن المسؤلية تخلق الرجال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »