عقـــارات

رئيس مدينة العلمين: موقف «إعمار مصر» في «مراسي» قانوني وسليم 100%

كل من رئيس مدينة العلمين وشركة اعمار مصر اكدا على صحة الموقف القانوني لمشروع مراسي الساحل الشمالي

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد رضا جاب الله، رئيس مركز ومدينة العلمين التابعة لمحافظة مطروح، أن موقف ووضع مشروع مراسي الساحل الشمالي التابع لشركة إعمار مصر قانوني وسليم 100%.وأشار إلى أن إجراءات التراخيص وإتمام جميع التعاقدات تمت بشكل طبيعي، وأنها ملتزمة بالجدول الزمني وتوقيتات التنفيذ. 

وأوضح، في تصريحات لـ«المال»، إلى أن الشركة حصلت على الأرض بموجب مزاد من هيئة التنمية السياحية.

وأكد أن المحافظة هي الجهة الإدارية التي تتولى إصدار التراخيص للأعمال البنائية، ممثلة في مجلس مدينة العلمين. 

ولفت أن المحافظة تعترف بالملكيات المسجلة بموجب عقود قانونية، وهو ما ينطبق على وضع «إعمار مصر» في مشروع مراسي.

وأضاف أن أي نزاع حول ملكية الأرض يكون مع هيئة التنمية السياحية، لأنها الجهة الحكومية التي كانت تمتلك الأرض وقامت ببيعها للشركة.

الحكومة لا يمكن أن تبيع الأرض مرتين

وشدد على أنه لا يمكن أن تقوم الجهة الحكومية ببيع الأرض مرتين.

وقالت «إعمار مصر» في إفصاح قدمته للبورصة المصرية، إن أرض مشروع «مراسي» بالساحل الشمالي، تم تسجيلها باسم الشركة بشكل نهائي وموثق لدى مكتب الشهر العقاري المختص.

وان مكتب الشهر العقاري المختص، قد قرر بعد فحص ودراسة المستندات المتعلقة بالأرض، ومراجعة الادعاءات المقدمة من الغير، إتمام إجراءات التسجيل لصالح «إعمار».

وأشارت إلى قيامها بشراء أرض «مراسي» بموجب مزاد علنى من الدولة وتم سداد ثمنها بالكامل.

كما أكدت قوة موقفها القانوني، وأنه لا يوجد ما يثير قلق عملائها، وأنه سيتم التعامل مع هذه الادعاءات من خلال القنوات القانونية، بما يحفظ لها حقوقها الأدبية والمادية. 

وكان المحامي خالد أبو بكر قد ذكر عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن شركة إعمار مصر لن تتمكن من تسجيل وإشهار الوحدات التي باعتها بمشروع مراسي.

وأكد أن العقد المسجل والمشهر يثبت ملكية الدكتور وحيد رأفت للأرض، وأن الشركة على علم بذلك.

وأنه أقام دعوى قضائية نيابة عن موكله وحيد رأفت ضد إعمار مصر، للمطالبة بأكثر من 400 فدان من أرض مشروع «مراسي» بالساحل الشمالي، وتم تحديد 2 سبتمبر للنظر بالدعوى.

وأشار بيان دكتور وحيد رأفت، الصادر من مكتب خالد أبو بكر المحامي، والذي أرسله لـ«المال»، إلى «أن القانون يحترم الملكيات المسجلة عند صدور قرارات القوانين والتخصيص أو الانتفاع.

وانه يتم تجنيب الملكيات المسجلة، كما يجري في كل أراضي المجتمعات العمرانية الجديدة، أو يتم تعويض ملاك تلك الأراضي في حالة استخدامها للمنفعة العامة».

جدير بالذكر أن الأرض تتبع هيئة التنمية السياحية وليس المجتمعات العمرانية الجديدة، كما أكد رئيس مجلس العلمين.

يشار إلى أن أبو بكر كان مرافقاً العام الماضي لرئيس مجلس إدارة «إعمار» العقارية محمد العبار، في زيارته خلال أغسطس 2018 لافتتاح فندق العلمين الجديد بمراسي.

وشارك ابو بكرأثناء ذلك في حوار مطول مع العبار عن «مراسي» ورؤيته حول الفرص الاستثمارية والخطط التوسعية للشركة.

إعمار مصر حصلت على أرض مراسي في مزاد علني في 2006

وحصلت «إعمار مصر» على أرض مراسي بموجب مزاد علني فى 2006 وسط تنافس شرس مع عدد كبير من الشركات العقارية، بسعر 160.5 جنيه للمتر، بإجمالي 1.4 مليار جنيه، وذلك لمساحة 6.2 مليون متر مربع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »