عقـــارات

رئيس مجلس الإدارة:«وتـد كابيتـال» تستـهدف تسـويق وحــدات سكنيـة بمليـارى جنيه خلال 2020

العقار المصرى جاذب لمستثمرى الخليج نتيجة ارتفاع عائده

شارك الخبر مع أصدقائك

اخترقت وتد كابيتال السوق المصرية خلال يوليو الماضى، باعتبارها تابعة لشركة سعودية، ونجحت خلال أول شهر من العمل فى تحقيق مبيعات بقيمة 250 مليون جنيه، وهو ما دفع “المال” لإجراء حوار مع المهندس ماجد محمد السبيعى، رئيس مجلس إدارتها، للحديث عن تجربة الشركة رغم قصر عمرها.

الشركة حققت مبيعات بقيمة 250 مليون جنيه خلال 6 أشهر الماضية

بداية، قال السبيعى إن مساهمى «وتـد كابيتـال» هما المهندس محمد قعدان العتيبى، والمهندس محمد هزاع المطيرى بنحو %33 لكل منهما، بجانب نفس الحصة لرئيس مجلس الإدارة، موضحا أن وتد كابيتال حققت إيرادات بيعية بنحو 250 مليون جنيه خلال شهر فبراير الماضى.

وأضاف أن شركته تعاقدت مع شركات وأشخاص متخصصين فى التسويق العقارى بالأسواق الخارجية؛ للمساهمة فى تسويق الوحدات الجارى تنفيذها؛ فى إطار خطتها لجذب عملاء من خارج مصر، لافتا إلى إسناد عمليات بيعية لشركة Inertia” “ بقيمة 100 مليون جنيه، إضافة إلى ترويج وحدات سكنية وسياحية بمشروع Maven العين السخنة، بنحو 50 مليون جنيه.

وأكد السبيعى أن «وتـد كابيتـال» تستهدف تحقيق قيمة بيعية للمطورين بنحو 2 مليار جنيه خلال العام الحالى 2020، مشيرا إلى أن التنسيق مع شركات وشخصيات عقارية كبيرة فى السوق الخليجية، خاصة السعودية والإمارات والكويت، لتسويق مشروعات بالساحل الشمالى، فى إطار خطة تصدير العقار المصرى.

وكشف رئيس مجلس إدارة “وتد كابيتال”، عن اعتزامه تأسيس شركة تطوير عقارى، لاستغلال خبراته ومؤهلاته التى اكتسبها فى مصانع الطوب والخرسانة الجاهزة، بخلاف امتلاكه قاعدة قوية للتسويق العقارى بالسوق المصرى وبالخارج، لكنه ينتظر القانون الذى يناقشه مجلس النواب.

وقال إن مصر “مظلومة” بقطاعى السياحة والعقارات؛ لأنها من أفضل الوجهات وتمتلك جميع المقومات، لكنها تعانى ضعف التسويق عالميا، فرغم أن العرب يفضلون مصر إلا أنهم يذهبون إلى أوروبا ودول الاتحاد السوفيتى السابق.

وأضاف أن دول أوروبا استغلت الفن للترويج وتسويق مشروعاتها وخدماتها فى مختلف المجالات، وهو ما تزامن مع بحث المستثمرين العرب عن الاستقرار والبعد عن الاضطرابات السياسية، ويجدونه فى أوروبا.

وأوضح أن تركيا أطلقت عدة مجالات لجذب السائحين، خاصة من دول الخليج، ومنها عمليات التجميل وزراعة الشعر والتخسيس وتكميم المعدة وغيرها، إضافة إلى استغلال المشاهير للتسويق عبر صفحاتهم على منصات التواصل الاحتماعى.

ورأى أن مصر تملك جميع الإمكانيات التى تؤهلها لأن تكون واجهة عالمية متميزة فى مجال السياحة الصحية، لامتلاكها أطباء يتمتعون بشهرة وسمعة عالمية جيدة، ومنهم الدكتور مجدى يعقوب المتخصص فى أمراض القلب، والدكتور محمد غنيم المتخصص فى أمراض الكبد.

وأشار إلى تحول فى الترويج للمشروعات العقارية، بعدما تم الاعتماد على المواقع الطبيعية فى التسويق، بخلاف التصوير المعتاد فى الوحدات السكنية، واستخدام المناطق الشعبية والقديمة التى لا تظهر الصورة الجمالية لمصر.

وطالب السبيعى البنك المركزى، بتعديل ضوابط الإجراءات البنكية لتأسيس الشركات، فقد استغرق أكثر من 10 أيام لإنهاء إجراءات تأسيس شركته فى مصر، على نقيض جميع الإجراءات الأخرى التى لم تستغرق سوى يوم واحد فقط.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »