اتصالات وتكنولوجيا

رئيس مؤتمر الاتصالات الراديوية: 52 قرارا جديدا حصيلة الدورة 38

المؤتمر تناول خدمات الأقمار الصناعية الثابتة والمتحركة ومراجعة الإجراءات الخاصة بها

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف الدكتور عمرو بدوي، رئيس مؤتمر الاتصالات الراديوية، أن الدورة 38 من مؤتمر الاتصالات الراديوية للاتصالات الذي نظمه الاتحاد الدولي للاتصالات خلال الفترة من 28 أكتوبر إلي 22 نوفمبر الجاري أسفر عن صدور 52 قرارا جديدا وتعديل 82 أخرى وحذف 28 قرارا تتعلق بقطاع الاتصالات.

وقال بدوي إن من أهم قرارات المؤتمر زيادة الترددات الخاصة تكنولوجيا الجيل الخامس التي تمكّن الصناعات وتعزز الاتصال بين الأجهزة وتدعم إنترنت الأشياء.

أوضح أن المؤتمر تناول خدمات الأقمار الصناعية الثابتة والمتحركة ومراجعة الإجراءات الخاصة بها.

وأشار إلى أن الاتفاقيات التي تمت مراجعتها خلال المؤتمر في دورته الحالية من أهم الاتفاقيات الدولية وأكثرها حساسية، مشيدا بالمشاركة من كافة المساهمين في المؤتمر. 

وشدد على أهمية أن تكون نتائج هذا المؤتمر بداية تكنولوجيا جديدة تستخدم في الابتكار والسلام، موجها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي لدعوته لعقد المؤتمر في مصر وافتتاحه أعماله 28 أكتوبر الماضي.

جاء ذلك خلال الجلسة الختامية للمؤتمر اليوم الجمعة، بحضور الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، و هولن زاو الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات.

وجه الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات، الشكر للاتحاد الدولي للاتصالات على ثقته في اختيار مصر لاستضافة هذا الحدث الدولي الكبير، لتكون بذلك أول دولة ترعى وتستضيف هذا المؤتمر خارج مقر الاتحاد بجنيف منذ 20 عاماً.

جهود إنجاح المؤتمر

كما ثمّن في الوقت ذاته الجهود التي بذلت من جميع الأطراف للخروج بهذا الحدث الدولي الكبير في أبهى صورة تليق بمصر ومكانتها الدولية، وفي مقدمتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، إلى جانب الدكتور عمرو بدوي على إدارته المميزة لأعمال المؤتمر، ومحافظة جنوب سيناء وكافة القيادات التنفيذية بالمحافظة، وكل الأجهزة المعنية التي لم تدخر وسعاً في سبيل توفير كافة السبل والتجهيزات التي تدعم وتساند المشاركين وضيوف المؤتمر في تهيئة بيئة العمل اللازمة وتوفير المناخ المناسب لهم.

كما تطرق الوزير في كلمته إلى التوصيات والمخرجات التي أثمرت عنها مناقشات المؤتمر وخلصت إلى إصدار العديد من النتائج الإيجابية لمستقبل الاتصالات المحمولة ومنها حزمة من النطاقات الهامة والحيوية لمستقبل تكنولوجيا الجيل الخامس، والتأكيد على حماية الخدمات المجاورة مثل خدمات التنبؤ بالطقس العالمية.

كما تطرق إلى استصدار قرارات دولية تساعد على تمهيد الطريق لتحسين النقل في المُدُن الذكية.

وأعرب وزير الاتصالات عن سعادته لإصدار المؤتمر إعلان خاص حول المساواة بين الجنسين في قطاع الراديو بالاتحاد، مشيراً إلى أن ذلك من الأمور التي توليها مصر اهتماماً كبيراً.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »