أسواق عربية

رئيس “فورد”: أطلقنا وحدة جديدة للمنطقة من دبي

العربية.نت

أكد وليام فورد رئيس مجلس إدارة شركة "فورد موتورز" في مقابلة مع قناة "العربية"، اهتمام الشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا, حيث تم إطلاق وحدة جديدة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في دبي، موضحاً أن فورد تعتزم العمل مع الجهات المعنية لتطوير تقنيات المستقبل التي ستعالج عدداً من المشاكل التي تعاني منها المدن الكبرى، ومن بينها الازدحام على الطرقات.

شارك الخبر مع أصدقائك

العربية.نت

أكد وليام فورد رئيس مجلس إدارة شركة “فورد موتورز” في مقابلة مع قناة “العربية”، اهتمام الشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا, حيث تم إطلاق وحدة جديدة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في دبي، موضحاً أن فورد تعتزم العمل مع الجهات المعنية لتطوير تقنيات المستقبل التي ستعالج عدداً من المشاكل التي تعاني منها المدن الكبرى، ومن بينها الازدحام على الطرقات.

وقال فورد: “نحن نعمل في إفريقيا الجنوبية منذ أكثر من 100 عام، وننتج ونصدر من تلك الأسواق منذ فترة طويلة، نرى أن منطقة الخليج مثيرة للاهتمام وهناك وعي جيد للعلامة التجارية لكن؛ هل سنقوم بالتصنيع في هذه المنطقة فالإجابة هي – ربما، كما نحن مهتمين في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء ولم نقم بما يكفي في تلك المنطقة”.

ولفت إلى وجود متطلبات خاصة بالمنطقة، لاسيما الطقس الذي يدفع لتصميم سيارات بما يتناسب مع ذلك. ولكن في المقابل هناك نقاط تشابه كثيرة مع الأسواق العالمية ما يدفعني للتأكيد بأن منتجاتنا العالمية ستلاقي اهتماما في المنطقة.

وحول تفاوت ربحية المناطق في فورد قال “كوننا شركة عالمية, من الطبيعي أن يكون هناك تفاوت في ربحية المناطق التي نعمل. نحن نعمل منذ أكثر من 100 عام ومعتادون على ذلك. أوروبا كانت سوق مربحة لنا منذ بضع سنوات على عكس الأداء في أميركا الشمالية. اليوم الصورة منعكسة”.

ولفت فورد إلى أن المشاكل التي تواجه الشركة في المدن حول العالم متشابهة ولعل أبرزها وجود أعداد كبيرة من السيارات تفوق القدرة الاستيعابية للطرق – ما يجعل السائق متوترا وهو يقود إلى عمله, وغير قادر على إيجاد موقف لسيارته مثلا، وقال “نحاول معالجة هذه القضايا من خلال التكنولوجيا في سياراتنا ونعمل مع عدد من المدن حول العالم لتلبية متطلباتها لأن ما قد يكون مناسبا في دبي قد لا يكون كذلك في ساو باولو أو لوس أنجلوس. لذا نحن مهتمون للعمل مع المنطقة لمعالجة هذه التحديات وأعتقد أن التكنولوجيا هي التي ستحررنا”.

وأشار إلى أن “البنية التحتية في المنطقة جيدة، وبالنظر إلى دبي كل شيء جديد بما في ذلك الشوارع، لكن يجب أن تكون النية موجودة لحل المشاكل. قمت بزيارة مدينة مصدر وقد أثارت إعجابي. المنطقة هنا كلها مهتمة بالتقدم وهذا هو التوجه المطلوب للبدء بمعالجة المشاكل الكبرى التي تواجها المدن الكبرى”.

وفي تعليقه على أسعار النفط قال فورد “الأسعار منخفضة اليوم ولكن هذا الأمر قد لا يستمر في المستقبل. والسيارات الصديقة للبيئة على أنواع من بينها الهجينة أو الكهربائية أو تلك التي تعتمد على الوقود الحيوي. إذا ما أخذنا سيارة كهربائية على سبيل المثال – التكنولوجيا في هذه السيارة تسمح بتزويد منزلك بالطاقة ليلا. وأعتقد أن كل منطقة سترغب في الحصول على أحدث أنواع التكنولوجيا ولكن قد تكون وتيرة تبني هذه التقنيات أبطأ هنا نظرا لأسعار الوقود المنخفضة”.

 

شارك الخبر مع أصدقائك