تأميـــن

حتى لا تتكرر مشكلة التوكتوك.. رئيس شركة تأمين يطالب بترخيص الدراجات

طالبت شركات التأمين الجهات المسئولة بالدولة باصدار رخصة للدراجة الهوائية لكى يتم التأمين عليها أسوة بالدراجات النارية والسيارات التى لها رخص ولوحات معدنية.

شارك الخبر مع أصدقائك

يواجه المشروع القومى دراجة لكل طالب – والذى سيبدأ تطبيقه مع بداية العام الدراسى الجديد فى الجامعات – صعوبات خاصة فى التأمين على تلك الدراجات الهوائية من خلال شركات التأمين المصرية، وقد تواجه الدراجات الهوائية نفس مصير التوكتوك الذى وجدت شركات التأمين صعوبات فى التأمين عليه لعدم وجود لوحات خاصة بالتوكتوك أو رخص، وفى ظل بحث هيئة الرقابة المالية مع الاتحاد المصرى للتأمين التغطيات التى تحتاجها الدراجة الهوائية ومستخدميها، فإن شركات التأمين تحتاج إلى وجود شىء يميز تلك الدراجات مثلها مثل الدراجات النارية والسيارات وهما اللوحة والرخصة، وهما بمثابة الرقم القومى لتلك المركبات والدراجات.

شركات التأمين تحتاج إلى توافر رخصة للدراجة الهوائية


قال أحمد عارفين العضو المنتدب لشركة “المصرية للتأمين التكافلى” – ممتلكات – أن شركات التأمين تحتاج إلى توافر تراخيص خاصة بالدراجات الهوائية لكى تستطيع شركة التأمين إصدار وثيقة تأمين خاصة بها، قائلا: “محتاجين رخصة للعجلة علشان تحدد كنيتها، والمفروض النهارده يطلع رخصة للعجلة (الدراجة) علشان العجلة لما تتسرق نقدر نقول العجلة اللى اتسرقت رخصتها كذا”.

رخصة السيارة والموتوسيكل مثل بطاقة الرقم القومى للشخص


وأكد عارفين أنه يجب أن تكون الأشياء المؤمن عليها مميزة بشىء معين وهو شىء لا تشترك مع غيرها فيه، مثل بطاقتى الرقم القومى لشخصين لا يحملان نفس الرقم القومى، وكذلك رخص السيارات ولوحات لا تحمل نفس الأرقام، وأيضا بالنسبة للدراجات النارية “الموتوسيكلات” فلكل منها رخصة ورقم لوحة مميز لها عن الأخرى.

وجود رخصة للدراجة الهوائية ليسهل تسوية التعويضات فى حالة سرقتها


وأشار إلى أن الدراجات الهوائية لا يوجد شىء يميز دراجة هوائية عن الأخرى لعدم وجود لوحات خاصة بها مثل الدراجات النارية، ولا توجد رخص للدراجات الهوائية أسوة بالدراجات النارية، ولافتا إلى ضرورة اتخاذ الجهات المعنية بالدولة لاجراء خاص بالدراجات الهوائية للتمييز فيما بينها بأرقام لوحات أو رخص لكى يسهل التأمين عليها، وكذلك سهولة تسوية وصرف التعويضات فى حالة وقوع الأخطار المؤمن عليها مثل السرقة.

شركات التأمين واجهت صعوبة فى التأمين على التوكتوك


وكشف أن شركات التأمين واجهت مشكلات فى التأمين على التوكتوك لعدم وجود لوحات مميزة له وكذلك عدم وجود رخصة خاصة به فى المرور أو جهات الدولة والمحافظات، وحتى الجرائم التى يتم ارتكابها باستخدام التوكتوك صعب اثباتها لعدم وجود علامات مميزة بين كل توكتوك وآخر مثل اللوحة ورخصة التوكتوك،وذلك على الرغمن تصوير التوكتوك لأنه هيكل معدنى ولا يوجد شىء مميز له.


وتغطي وثيقة التأمين على الدراجات الهوائية جميع أنواع الدراجات، ومنها الجبلية التي تستخدم في رحلات السفاري بالصحراء والجبال، وكذلك دراجات السباق والثلاثية والإلكترونية ودراجات الطرق، وتغطي الوثيقة جميع الأخطار، كما تغطي استخدام الدراجات في الرحلات الداخلية والخارجية، وأيضاً مخاطر سرقتها وتلفها، والأخطار التي تتعرض لها الدراجة أثناء المشاركة في السباقات ،وتشمل الوثيقة تغطية المخاطر التي يتعرض لها سائق الدراجة أو الدراج، وأيضا مخاطر سرقة قطع الغيار، وخدمات مساعدات الطريق، وذلك عبر إرسال سيارات أو أوناش لنقل الدراجة لأقرب مركز وورشة إصلاح وصيانة، وأيضا تغطية مخاطر اصطدامها بالصخور أو السقوط أثناء الرحلات الجبلية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »