نقل وملاحة

رئيس الوزراء يوجه بتسريع آليات مكاتب «سلامة الغذاء» بالجمارك لعدم تأخير الإفراج عن الشحنات

توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة ومركز البحوث الزراعية

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، اجتماعاً مع الدكتور حسين منصور رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء، لبحث الملفات التي تتولاها الهيئة.

واستهل الدكتور حسين منصور اللقاء بالإشارة إلى بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه مؤخرا مع هيئة الدواء المصرية لتحديد ضوابط وآليات التعامل بمجال المكملات الغذائية التي تنتجها مصانع الأدوية المرخصة من هيئة الدواء المصرية، لضمان تحقيق أقصى درجات سلامة وجودة المنتجات والمكملات الغذائية حفاظا على صحة وسلامة المواطن المصري.

اقرأ أيضا  شركة «MTS» تقرر قبول الإقرارات الجمركية بدون مستندات المتعاملين (مستند)

وأشار الدكتور حسين منصور، إلى توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة ومركز البحوث الزراعية، بمجال تقديم فحوص واختبارات العينات الغذائية، وتوقيع 4 عقود بين الهيئة والمعامل المختصة التابعة لمركز البحوث الزراعية لتحليل المنتجات الغذائية لأغراض الاستهلاك المحلي والتصدير الخارجي.

وقال إن الهيئة سوف تتوسع في توقيع تلك العقود مع مختلف الجهات، باعتبار أن الهيئة هي الجهة المعنية بسلامة الغذاء لحماية المستهلك المصري، وضمان تداول منتجات غذائية آمنة.

اقرأ أيضا  ميناء دمياط يستقبل 8700 طن ذرة ويُصدر 3500 طن فوسفات

وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى بإسم مجلس الوزرا، أن اللقاء تطرق إلى مقترحات الهيئة القومية لسلامة الغذاء الفترة القادمة، ومنها مقترح تطوير المجازر حتى تتواكب مع أعلي المعايير العالمية، ونتمكن من استغلال كل مخلفات المجازر بطريقة آمنة تحافظ على البيئة، وترتقي بجودة اللحوم والجلود ومستوى سلامتها، حيث أكد منصور أن عملية التطوير سوف تمثل نقلة نوعية لم تحدث من قبل.

اقرأ أيضا  موانئ البحر الأحمر تطرح ميناء القصير للاستثمار السياحى

واختتم رئيس الوزراء المقابلة بالتأكيد على دعم الحكومة لدور الهيئة القومية لسلامة الغذاء، وأداء دورها في ضمان غذاء سليم وآمن للمصريين.

وأكد رئيس الوزراء في الوقت نفسه علي ضرورة تسريع آليات عمل مكاتب الهيئة لدى الجمارك، لضمان عدم تأخير الإفراج عن الشحنات، وذلك في إطار عمليات التطوير الشامل لمنظومة الجمارك المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »