Loading...

رئيس الوزراء يناقش الخطة المقترحة لرقمنة البورصة وجذب الاستثمارات الأجنبية

مدبولي: نحرص على التنسيق الدائم مع إدارة البورصة المصرية وتبني الخطط الطموح التي تستهدف تحقيق الشمول المالي والاستثماري

رئيس الوزراء يناقش الخطة المقترحة لرقمنة البورصة وجذب الاستثمارات الأجنبية
صفية حمدي

صفية حمدي

2:15 م, الأثنين, 11 أبريل 22

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، الدكتور محمد فريد صالح، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، لاستعراض خطة العمل المقترحة من أجل تحقيق مستهدفات الرقمنة، واستفادة جموع المواطنين من الاستثمار في سوق الأوراق المالية، بالشكل الذي يساهم في جذب الاستثمارات الأجنبية وتوفير التمويل اللازم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في رؤية مصر 2030.

مدبولي: نحرص على التنسيق الدائم مع إدارة البورصة المصرية وتبني الخطط الطموح التي تستهدف تحقيق الشمول المالي والاستثماري

وأكد رئيس الوزراء أن اللقاء يأتي في إطار حرص الحكومة على التنسيق الدائم مع إدارة البورصة
، وتبني ودعم الخطط الطموحة التي تستهدف تحقيق الشمول المالي والاستثماري، وتيسير الخدمات من خلال التحول الرقمي، لزيادة قدرة السوق المصرية على جذب الاستثمارات.

ومن جانبه عرض رئيس البورصة المصرية عددا من المؤشرات المتعلقة بعمل سوق الأوراق المالية المصرية في الفترة الأخيرة، وتضمنت تطور قيمة الطروحات كنتيجة لاستئناف برنامج الطروحات الحكومية.

إلى جانب زيادة أعداد المستثمرين في السوق إثر جهود نشر ثقافة الاستثمار والادخار والترويج للبورصة، بما يخدم الشركات المقيدة والاقتصاد المصري ككل، وكذلك تطور قيمة استثمار المؤسسات في البورصة ، والذي يتطلب العمل على زيادته خلال المرحلة المقبلة.

وعرض رئيس البورصة المصرية أبرز ملامح خطة العمل المقترحة، والخطوات التنفيذية اللازمة لتطبيقها، بالتعاون مع الوزارات والجهات ذات الصلة.

الدكتور فريد : نستهدف زيادة أعداد الشركات المقيدة والمستثمرين للنهوض بسوق المال المصرية وزيادة قدرتها التنافسية

وأكد أن الخطة تستهدف عدداً من الآليات التي تسهم في زيادة أعداد الشركات المقيدة، وأعداد المستثمرين للنهوض بسوق المال المصرية، وزيادة قدرتها التنافسية والتوسع في قدرتها على توفير التمويل لقطاعات اقتصادية مختلفة.

إضافة إلى زيادة نسبة مكون الاستثمار المؤسسي الحكومي في سوق الأوراق المالية، وتطور الطروحات الحكومية كعنصر رئيسي في زيادة أعداد المستثمرين في السوق، فضلأً عن جذب رؤوس الأموال الأجنبية، بما يساهم في دعم خطط الدولة لإحراز أهداف التنمية الشاملة المستدامة.