اتصالات وتكنولوجيا

رئيس الوزراء يستعرض جوانب التعاون المستقبلي مع ألمانيا لتطوير التعليم الفني

عرض وزير التعليم خلال اللقاء،أهم جوانب التعاون المستقبلي مع الجانب الألمانى فيما يخص التعليم الفنى، لا سيّما من خلال إنشاء أكاديمية لتدريب وتقييم معلمى التعليم الفنى

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم مع الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى.

وحضر اللقاء الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى.

وخلال اللقاء، عرض وزير التعليم أهم جوانب التعاون المستقبلي مع الجانب الألمانى فيما يخص التعليم الفنى، لا سيّما من خلال إنشاء أكاديمية لتدريب وتقييم معلمى التعليم الفنى، وكذلك مقترح إنشاء هيئة لضمان جودة التعليم الفنى والتدريب التقنى، خاصة أن معايير الجودة التى يتطلبها التعليم الفنى تختلف عن المعايير الأخرى لباقى أنواع التعليم.

وأضاف وزير التربية والتعليم أن الهيئة الجديدة المقترحة سوف تطبق معايير الاعتماد والجودة الألمانية، وهو ما يمثل خطوة مهمة للارتقاء بمستوى التعليم الفنى بالوصول إلى درجة الاعتماد العالمى، بما يتيح لخريجي التعليم الفنى الحصول على فرص عمل فى الخارج.

وفى هذا الصدد، أكد رئيس الوزراء الأهمية الكبيرة التى توليها الدولة لتطوير التعليم الفنى، من أجل تلبية احتياجات سوق العمل، ورفع كفاءة العمالة الفنية، بما يسهم فى تعزير قدرات الاقتصاد القومى، مشيراً فى الوقت ذاته إلى ضرورة دراسة هذا الموضوع من كل جوانبه، لا سيما فى ظل وجود هيئة قائمة بالفعل.

كما شدد “مدبولى” على ضرورة ضمان الاستمرارية ومعايير الكفاءة للهيئة الجديدة المقترحة، مشيرًا إلى ضرورة التنسيق مع اتحاد الصناعات حول آليات الإدارة والهيكل المقترح.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »