اقتصاد وأسواق

رئيس الوزراء يبدأ زيارة لمحافظة الإسماعيلية بتفقد صوامع القمح ومجمع الورش الحرفية (صور)

استهل رئيس الوزراء الجولة بتفقد صوامع القمح بمركز أبو صوير، وقال إن هذا المشروع يستهدف الحفاظ على محصول "القمح" الاستراتيجى من الفاقد عبر تخزينه على النحو الأمثل

شارك الخبر مع أصدقائك

واصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، جولاته لمتابعة سير العمل فى المشروعات الخدمية والتنموية بالمحافظات ، خاصة بالقرى المستهدفة ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتطوير الريف المصري، وتوجه صباح اليوم، إلى محافظة الإسماعيلية، ورافقه الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، واللواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، والمهندس سيد فاروق، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب.

استهل رئيس الوزراء الجولة بتفقد صوامع القمح بمركز أبو صوير، وقال إن هذا المشروع يستهدف الحفاظ على محصول “القمح” الاستراتيجى من الفاقد عبر تخزينه على النحو الأمثل، فضلاً عن تشجيع المزارعين على التوسع فى زراعة القمح لزيادة الرقعة الزراعية من ذلك المحصول الحيوى لسد احتياجات السوق المحلي.

اقرأ أيضا  «الصناعات الغذائية»: شراكة الأكاديميات العلمية والمجتمع الصناعي لتنفيذ المبادرات الاقتصادية للقطاع الغذائي «ضرورة حتمية»

وقال اللواء توفيق الشال، عضو مجلس الإدارة المتفرغ لشئون الصوامع، أن السعة التخزينية لصومعة أبو صوير، تبلغ 30 ألف طن، حيث تتكون من 6 خلايا تخزين، سعة الخلية الواحدة 5 آلاف طن، وتقام على مساحة 50 فداناً، وبدأ المشروع العمل فى إبريل 2021.

وشهد رئيس الوزراء محاكاة لآلية العمل فى الصومعة، والمراحل التى تتم، حيث تدخل السيارات المحملة بالقمح على الميزان، ثم أخذ العينات باستخدام جهاز متخصص، ليتم بعد ذلك استقبال القمح بأماكن التفريغ “النقرة”، لينتقل القمح عبر سيور ميكانيكية إلى خلايا التخزين، مروراً بالغربال وفلاتر الأتربة والمعادن.

وتبدأ بعد هذه الخطوة مرحلة متابعة درجة الحرارة داخل الخلايا عبر حساسات بحيث يتم فتح منافذ التهوية حال ارتفاع درجة الحرارة عن المعدل المطلوب واتخاذ خطوات لخفضها على الفور والتعامل بشكل عاجل للحفاظ على المخزون من القمح وتوفير الظروف الملائمة التى تضمن سلامته وجودته.

اقرأ أيضا  «تجارية الجيزة» : الاتفاق مع الصحة على تخصيص مقر داخل الغرفة لتطعيم التجار ضد كورونا

وتفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، ومرافقوه، بعد ذلك مشروع مجمع الورش الحرفية جنوب مدينة المستقبل.

وتجول رئيس الوزراء فى عدد من الورش التى تم تنفيذها ضمن إطار هذا المشروع، مؤكداً الاهتمام الذى توليه الدولة بدعم الصناعات الحرفية، والحرص على دمجها فى الاقتصاد الرسمي.

وأنها تساهم فى توفير فرص العمل وتزويد الصناعات بالأيدى العاملة المدربة، ودعم الاقتصاد، ووجه مدبولى خلال الزيارة بتوفير وسائل انتقال للعمال فى المدينة تيسيرا عليهم.

اقرأ أيضا  «ريجيس مونفرونت» فى لقاء مدبولى وممثلى 90 شركة فرنسية: نتطلع لتوسيع أعمال شركاتنا بمصر

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح حول ذلك المشروع، حيث أوضح اللواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، أن مشروع المجمع الحرفى قارب على الإنتهاء حيث يبلغ معدل تنفيذه نحو 95%.

وتم التأكيد على أن المجمع يتكون من 58 عنبراً، يضم 463 ورشة، تتراوح مساحة الورشة ما بين 36 م2 و 191 م2، ويصل إجمالى مساحات الورش مجمعة لنحو 32 ألف م2، ويضم ورش رخام وبلاط، وسمكرة ودوكو، ونجارة، وورش معادن.

كما يضم مشروع المجمع الحرفى أيضا إلى جانب الورش 55 محلا تجارياً و 6 كافتيريات، وعددا من المبانى الإدارية والخدمية من بينها وحدة مطافى ونقطة شرطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »