نقل وملاحة

رئيس الوزراء: ندعم «مصر للطيران» بشكل كامل وأرباحها بلغت مليار جنيه

صفية حمدي عقد الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأحد اجتماعاً مع الفريق يونس المصري، وزير الطيران المدني، لمناقشة الاستراتيجية والخطة المستقبلية لشركة مصر للطيران حتى عام 2021، بحضور الطيار أحمد عادل، رئيس الشركة القابضة لـ"مصر للطيران". استهل…

شارك الخبر مع أصدقائك

صفية حمدي

عقد الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأحد اجتماعاً مع الفريق يونس المصري، وزير الطيران المدني، لمناقشة الاستراتيجية والخطة المستقبلية لشركة مصر للطيران حتى عام 2021، بحضور الطيار أحمد عادل، رئيس الشركة القابضة لـ”مصر للطيران”.

استهل رئيس الوزراء الاجتماع بالتأكيد على دعم الحكومة الكامل لشركة الطيران الوطنية، لاسيما وأن الإجراءات التي تم اتخاذها على مدار الفترة الماضية أسهمت بشكل كبير في تحسين أداء مجموعة شركات مصر للطيران ، وتعزيز الحوكمة وحسن إدارة أصول الشركة.

وأكد أن ذلك انعكس على تحقيق الشركة أرباحاً اقتربت من مليار جنيه خلال الفترة من يوليو – ديسمبر 2018، وهو ما يجب البناء عليه خلال الفترة المقبلة؛ من أجل الحفاظ على قوة الدفع التي تحققت، وصولاً إلى تحقيق كل المستهدفات التي وضعتها شركة مصر للطيران القابضة، بما يضع شركة الطيران الوطنية في المكانة التي تستحقها.

“مصر للطيران” تستعين بأحد أكبر بيوت الخبرة العالمية في تبني استراتيجية طويلة المدى حتى 2022

وخلال الاجتماع، أشار الفريق يونس المصري، وزير الطيران المدني، إلى أن شركة “مصر للطيران” تتبنى توجهاً استراتيجياً يعتمد على تعظيم النتيجة الإجمالية للمجموعة، ونوّه إلى أن الشركة تتبنى أيضاً استراتيجية طويلة المدى (2018/19 – 2021/22) بالاستعانة بأحد أكبر بيوت الخبرة العالمية فى هذا المجال،؛ وذلك بغرض إعادة هيكلة الشركة القابضة لمصر للطيران وشركاتها التابعة لتحقيق العائد المناسب على الاستثمار.

“مصر للطيران” حققت لأول مرة منذ 2010 أرباحاً تبلغ 951 مليون جنيه

ولفت الفريق يونس المصري إلى أن نتائج أعمال “الشركة القابضة لمصر للطيران” والشركات التابعة لها خلال الفترة من يوليو حتى ديسمبر 2018 تشير إلى أن الشركة حققت لأول مرة منذ 2010 أرباحاً تبلغ 951 مليون جنيه، حيث تقوم الشركة بإدارة محفظة استثمارية تتركز فى نشاط النقل الجوى والخدمات الخاصة به بالاضافة إلى الأنشطة السياحية، وذلك من خلال استثمارات تديرها بشكل مباشر، مثل أسطول النقل الجوى للركاب، ومحركات وقطع غيار الطائرات، وإدارة أصولها المتنوعة، وكذلك لديها استثمارات تديرها من خلال تملك الكيانات القائمة بها بشكل كامل مثل نشاط نقل الركاب والبضائع، وشركة مصر للطيران للخطوط الجوية، وشركة مصر للطيران للخطوط الداخلية والاقليمية، وشركة مصر للطيران للشحن الجوى، فضلاً عن أنشطة خدمات النقل الجوى، وشركة مصر للطيران للصيانة والاعمال الفنية ، وشركة مصر للطيران للخدمات الارضية، وشركة مصر للطيران للخدمات الجوية.

كما يوجد لدى “مصر للطيران” استثمارات تديرها من خلال تملك الكيانات القائمة بها بشكل كامل وهي بمثابة أنشطة مٌكملة مثل شركة مصر للطيران للاسواق الحرة، وشركة مصر للطيران للصناعات المٌكملة، وشركة مصر للطيران للخدمات الطبية.

الرؤية الاستراتيجية لـ”مصر للطيران” تعتمد على تعزيز الربحية

وتتمثل الرؤية الاستراتيجية للشركة في تعزيز الربحية و تعظيم العائد على رأس المال المستثمر، وتصحيح حجم الأعمال بالتركيز على الاستثمارات الأعلى في الكفاءة والربحية، وتعزيز المركز السوقي من خلال الاستغلال الأمثل لموقع مصر الجغرافي ومطار القاهرة، وتحسين الجهود الهادفة لتنمية الأرباح تعزيزاً لمكانة الشركة كرائد إقليمي، وزيادة العائدات من الطرف الثالث، وتعظيم الاستفادة من نمو حركة السوق المصرى، والتحديث المستمر للأسطول وبما يحقق الكفاءة والفعالية، وجذب وتطوير العمالة الواعدة مع مراعاة ربط أهداف العاملين مع أهداف الشركة.

الإستراتيجية ستساهم في تحسين أداء المجموعة

وتناول العرض الذي قدمه وزير الطيران المدني الإشارة إلي إستراتيجية “مصر للطيران” المستقبلية وخطة إعادة الهيكلة، حيث أكد أن الإستراتيجية ستساهم في تحسين أداء المجموعة من خلال تحسين العائد على الاستثمار لمجموعة شركات مصر للطيران، والوصول بمجموعة شركات مصر للطيران إلى حجمها الأمثل في ظل الظروف والتحديات التي تواجهها، وتخفيض التكاليف وحجم المعاملات البينية بين الشركات، وتبسيط الإجراءات وتحسين أداء المحفظة المالية بشركات مصر للطيران، وتحقيق التكامل والانسجام بين شركات المجموعة، والاستغلال الأمثل لرأس المال البشري بالمجموعة.

الاتجاه العالمي لنشاط البضائع في تزايد منذ 2012 وحتى 2017

وأشار الفريق يونس المصري إلى أن الاتجاه العالمي لنشاط البضائع في تزايد منذ 2012 وحتى 2017، مضيفاً أن هناك أربعة أسباب رئيسية لازدهار نشاط الشحن الجوى عالميا وهي زيادة الطلب العالمي على السلع والخدمات المصدرة، وزيادة ثقة العملاء في خدمات الشحن الجوى، والكفاءة العالية فى عمليات الشحن الجوي وزيادة مستوى رضا العملاء، والقوانين الدولية وأنظمة الضرائب العالمية والتي تدعم الانفتاح الاقتصادي والتجارة الدولية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »