نقل وملاحة

رئيس الوزراء: ندرس ربط خطوط السكة الحديد بين مصر والسودان بـ«محطة تبادلية»

مصطفى مدبولي أكد استعداد الحكومة المصرية لتقديم أي مساعدات عاجلة إلى السودان الشقيق.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء إن ملف تحقيق الربط في السكك الحديدية بين مصر والسودان يمكن التوصل إلى اتفاق بشأنه من خلال بناء محطة تبادلية لتفادي اختلاف خط السكة، وذلك من خلال وفد من الجانبين يعمل على دراسة هذا الأمر والإسراع في تنفيذه، بجانب تفعيل النقل النهري بين البلدين.

جاء ذلك خلال جلسة المُباحثات الموسعة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء ، والدكتور عبد الله حمدوك، رئيس وزراء جمهورية السودان، بمشاركة وزراء الخارجية، والكهرباء، والمالية، من الجانب المصري، ووفد وزاري سُوداني ضم وزيرة الخارجية، ووزير المالية والتخطيط الإقتصادي.

وقال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن مصر لديها خبرات كبيرة في مجال تنفيذ المشروعات بنظام B.O.T ، وهي مستعدة لنقل هذه الخبرات الى الجانب السوداني، معرباً عن تطلعه الى تحقيق التقارب بين مجتمع الأعمال في البلدين للإستفادة من الفرص الواعدة.

كما عقب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مُؤكداً استعداد الحكومة المصرية لتقديم أي مساعدات عاجلة إلى السودان الشقيق، مثل إرسال القوافل الطبية، ومد خدمات برنامج القضاء على فيروس C إلى السودان الشقيق، للمساهمة في علاج عدد من الأشقاء هناك .

يذكر أن نظام b.0.t هو عبارة عن نظام التشغيل والبناء والتحويل بالإضافة إلى نقل الملكيّة أو التشييد، حيث يتم قيام مستثمر من القطاع الخاص بعد إعطائه ترخيص من جهة حكوميّة مختصّة من أجل تشييد أو بناء مشروع بنيّة أساسيّةمثل إنشاء محطة لتوليد الكهرباء أو إنشاء مطار وذلك على أن يقوم بتشغيلّه وإدارته بعد عمليّة الانتهاء منه وذلك بإمتياز معيّن قد يكون مدتّه من (30-40) سنة،

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »