اقتصاد وأسواق

رئيس الوزراء : نبذل أقصى جهد لتوفير الكمامات للمواطنين وبأسعار مقبولة 

يتم التنسيق مع وزارة التجارة والصناعة حاليًّا لتوفير احتياجات السوق المحلية من الكمامات، بالاستفادة من الطاقات الحالية للمصانع والإمكانيات المتوافرة بها

شارك الخبر مع أصدقائك

شدّد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، على ضرورة الالتزام بما ورد بالقرارات التي صدرت أمس، فيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة انتشار فيروس “كورونا” المستجد ، طوال فترة إجازة عيد الفطر، وكذلك ما بعد انتهائها.

ونوه رئيس الوزراء بأن القرارات تضمنت إلزام جميع العاملين والمترددين على الأسواق، أو على المحالّ، أو المنشآت الحكومية، أو المنشآت الخاصة، أو المترددين على البنوك، أو أثناء التواجد في جميع وسائل النقل الجماعية؛ سواء العامة أو الخاصة، بارتداء الكمامات الواقية.

وأكد مدبولي أن تلك القرارات تأتي في إطار حرص الحكومة على تجنب إصابة المواطنين بفيروس “كورونا” المستجد، وتسعى لتحجيم انتشاره وتقليل تداعياته السلبية. 

رئيس الوزراء قال ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي عُقد برئاسته، اليوم، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وناقش مجلس الوزراء، خلال الاجتماع، العديد من القضايا والملفات ذات الأولوية، ولا سيما الإجراءات الاحترازية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد ، في فترة ما بعد انقضاء إجازة العيد، وتم مناقشة أيضًا التحرك نحو عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجيًّا.

وتوجّه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، بالتهنئة إلى الوزراء وجموع المصريين؛ بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، في مستهل الاجتماع.

وحرص رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، على تأكيد أن الحكومة تبذل كل ما في وسعها حتى تكون الكمامات المستدامة متوافرة لدى المواطنين، وتتوافر بأسعار مقبولة، وبجودة عالية.

وقال إن ذلك يتم في ضوء اتجاه الحكومة، مثلها مثل باقى دول العالم، للتعايش مع الفيروس، خلال المرحلة الراهنة.

وأكد مدبولي أنه يتم التنسيق مع وزارة التجارة والصناعة حاليًّا لتوفير احتياجات السوق المحلية من الكمامات، بالاستفادة من الطاقات الحالية للمصانع والإمكانيات المتوافرة بها.

وجدد رئيس الوزراء تأكيد أن الحكومة وهي تتخذ الإجراءات الاحترازية الخاصة بفترة عيد الفطر المبارك، تعمل على منع التجمعات التي تشهدها الأعياد في الميادين العامة والشوارع؛ سعيًا منها لحماية المواطنين والحفاظ على سلامتهم في المقام الأول، ودعا الله أن يحفظ بلادنا، وأن يُعيد علينا هذه الأيام ونحن في أفضل حال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »