اقتصاد وأسواق

رئيس الوزراء: المشروعات القومية وفرت 4 ملايين فرصة عمل جديدة

صفية حمدى تحدث الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء عن المشروعات القومية التى تجرى فى مصر خلال مقابلة أجراها مع مؤسسة Business & Investment نُشرت فى ملحق عن الاقتصاد المصرى، وتم توزيعه مع عدد يوم الأحد 14 أبريل لصحيفة "واشنطن بوست"…

شارك الخبر مع أصدقائك

صفية حمدى

تحدث الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء عن المشروعات القومية التى تجرى فى مصر خلال مقابلة أجراها مع مؤسسة Business & Investment نُشرت فى ملحق عن الاقتصاد المصرى، وتم توزيعه مع عدد يوم الأحد 14 أبريل لصحيفة “واشنطن بوست” واسعة الانتشار.

وقال رئيس الوزراء فى المقابلة التى نشرت تحت عنوان: “الإصلاحات الاقتصادية الجريئة تؤتى عوائد كبيرة” أن الحكومة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، حرصت على إطلاق آلاف المشاريع بتكلفة تقدر بعشرات المليارات من الدولارات، كجزء من خطة التعافى الاقتصادي، لإصلاح البنية التحتية، لافتاً إلى أنه خلافاً للمشكلات المالية قصيرة الأجل، فإن ضعف البنية التحتية هى قضية تعود لعقود مضت ومن ثم تحتاج جهداً مٌضاعفاً لمعالجتها.

وسلّط رئيس الوزراء الضوء على بعض المشروعات البارزة التى تم إطلاقها فى ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى والتى تشمل؛ مشروع قناة السويس الجديدة، وإنشاء المنطقة الاقتصادية لقناة السويس التى تبلغ مساحتها 285ميلاً مربعًا والمقرر أن تصبح مركزًا للوجستيات والتصنيع وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبتروكيماويات، ومشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ومشاريع الطرق القومية، ومشروع إقامة مطارين دوليين جديدين، ومشروع تحديث وتوسيع الموانئ على طول المنطقة الإقتصادية لقناة السويس، بالإضافة إلى العديد من مشروعات الطاقة لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء، بما فى ذلك أكبر مشروع لانتاج الطاقة الشمسية فى العالم فى بنبان بأسوان، وأشار رئيس الوزراء إلى أن هناك عددًا قليلًا جدًا من البلدان فى العالم تشهد تطوراً كبيراً بهذا الحجم.

رئيس الوزراء: لولا ما نفذناه لم يكن بالإمكان أن تقوم للاقتصاد المصرى قائمة

وقال رئيس الوزراء : وفقًا للتقديرات، نجحت هذه المشروعات العملاقة فى توفير حوالى 4 ملايين فرصة عمل جديدة، وقمنا بتحسين البنية التحتية والطرق والمياه والصرف الصحى والغاز والكهرباء بشكل كبير وملحوظ، كما نجحنا فى تقليل الفجوة بين العرض والطلب فى مجال الإسكان والخدمات الأخرى، كما نجحت الحكومة فى تعزيز التوسع الأفقى على الأراضى الصحراوية.

وفى الختام، أعرب الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء عن سعادته لتحقيق هذه المشروعات الضخمة لأهدافها وهو ما كان يعد تحديا آخر واجهته مصر فى العقود الثلاثة أو الأربعة الماضية، مضيفا أنه أصبح لدينا الآن قاعدة جيدة وتسهيلات تسمح للقطاع الخاص بالمساهمة بشكل أفضل لتعزيز معدلات النمو الاقتصادي، قائلاً : “فى اعتقادنا، بدون هذه الأنواع من برامج الإصلاح الاقتصادى والإجتماعى والخطوات الجادة التى نفذتها مصر، لم يكن بالإمكان أن تقوم للاقتصاد المصرى قائمة “.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »