سيـــاســة

رئيس الوزراء: السيسي وجه بالدفع بالشباب وإعداد صف ثان من القيادات

في إطار حرص القيادة السياسية على الدفع بعناصر شابة جديدة لمواقع المسئولية

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء ، اليوم، مؤتمراً صحفياً بمقر مجلس الوزراء، تحدث خلاله عن القرارات، التي أصدرها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن تعيين عدد من المحافظين الجدد.

وأكد رئيس الوزراء أن ذلك يأتي في إطار حرص القيادة السياسية على الدفع بعناصر شابة جديدة لمواقع المسئولية، لضمان تقديم أفضل مستوى من الخدمات المقدمة للمواطنين.

 وذلك انطلاقاً من أن تحديات ومشكلات المحافظات تختلف عن بعضها البعض، وهو ما يتطلب انتقاء العناصر القادرة على التعامل مع هذه التحديات والقدرة على العمل العام، والتغلب على كافة المشكلات بها، باعتبارهم يمثلون قمة الهرم التنفيذي على المستوى المحلي.

القيادة السياسية حريصة على انخراط الشباب في العمل التنفيذي المحلي

وأعرب رئيس الوزراء، عن سعادته بتعيين عدد كبير من القيادات الشابة كنواب للمحافظين، مشيراً إلى حرص القيادة السياسية على الدفع بهؤلاء الشباب من أجل الانخراط في العمل التنفيذي المحلي، لافتاً إلى أن الرئيس السيسي، وجه بأن يكون اختيار العناصر ذات الكفاءة العالية بشكل مؤسسي يعتمد على المؤهلات العلمية والخبرات والمهارات المكتسبة.

وقال رئيس الوزراء: إنه من خلال التجربة التي قامت بها الدولة في التعديل السابق للمحافظين، والتي شهدت الدفع بـ 12 نائبا للمحافظين من القيادات الشابة أثمرت عن نتائج إيجابية.

 ولذا فقد اتجهت الدولة نحو التوسع في هذه التجربة الناجحة التي تقوم بها بشكل تدريجيّ من خلال احتكاك هؤلاء الشباب بالعمل التنفيذي على أرض الواقع والتعامل مع الجمهور، وقدرتهم على حل المشكلات التي تواجههم في المحافظات، وهو ما يُكسبهم الخبرات اللازمة المطلوبة، بحيث تمكنهم هذه التجارب والخبرات خلال بضع سنوات قليلة من تولي مناصب قيادية أكبر.

وأشار مدبولي إلى أنه تم اليوم بالفعل تعيين 23 نائبا جديداً، ليصبح عدد القيادات الشابة التي تم الاستعانة بها خلال سنة وبضعة أشهر خلال تعديلين للمحافظين 35 نائبا للمحافظين، لافتا إلى أن معظمهم في عقد الثلاثينيات، وحاصلين على مؤهلات ودراسات عليا متخصصة؛ فبعضهم حاصل على الماجستير والبعض الآخر حاصل على  درجة الدكتوراة.

ونوّه رئيس الوزراء إلى أنه سيتم عقد دورات تدريبية لنواب المحافظين الجدد، سواء في الأكاديمية الوطنية للتدريب، أو المعهد القومي للإدارة بوزارة التخطيط، من خلال خبراء ومتخصصين على أعلى مستوى.

وقال: نحن كدولة نقوم بإعداد صف ثانٍ؛ ليتسنى لنا إعداد جيل جديد من الوزراء والمحافظين الشباب الذين لا تتعدى أعمارهم 40 عاما، وذلك خلال سنوات قليلة.

الدفع بعناصر جديدة من الشباب على فترات متقاربة

وأشار إلى أنه في رئاسة مجلس الوزراء يتم الدفع بأعضاء المكتب الفني التابع لرئيس الوزراء من الشباب، بالإضافة إلى مركز المعلومات التابع للمجلس؛ فأغلب عناصره من الشباب، وهو ما يتسق مع توجه القيادة السياسية في هذا الشأن.

كما أشار مدبولي إلى أنه سيتم الدفع بعناصر جديدة من الشباب على فترات متقاربة في المحافظات الكبيرة مثل القاهرة والإسكندرية والجيزة، حيث أصبح لها نائبان، لافتا إلى اختيار محافظ بني سويف الجديد من نواب المحافظين السابقين، وهو ما يمثل نجاحاً لتجربة الدولة التي تصر على تنفيذها والوقوف وراءها، حتى تُكلل بالنجاح.

ولفت رئيس الوزراء إلى أن الرئيس السيسي، اجتمع صباح اليوم بالمحافظين الجدد ونوابهم لأكثر من ساعتين، للاستماع إلى الأفكار التي يطرحونها، وخاصة من النواب الشباب، حيث كان الرئيس حريصا على الإنصات إلى الشباب بكل اهتمام؛ للتعرف على الأفكار الإبداعية التي تم طرحها خلال الاجتماع.

 وقال لهم الرئيس: “إنكم كنتم على الجانب الآخر من الصورة التنفيذية، والآن نعطيكم الفرصة، لتعملوا وتطبقوا آراءكم على  أرض الواقع”.

وفي الوقت نفسه نبه رئيس الوزراء، خلال المؤتمر، إلى أنه لأول مرة يتم انتقاء عناصر من شباب الأحزاب المختلفة لتولي المسئولية القيادية، دون النظر إلى التوجهات والاختلافات السياسية، مشددا على أن الهدف النهائي هو الصالح العام، وتقديم أفضل الخدمات المقدمة للمواطنين.

ودعا رئيس الوزراء، في ختام المؤتمر الصحفي، إلى عدم التسرع في تقييم تجربة تعيين نواب المحافظين من الشباب، لأنها ستأخذ بعض الوقت لحين اكتمالها بالصورة المنشودة، منوها إلى أن الرئيس السيسي سيعقد جلسة أخرى للمحافظين الجدد ونوابهم من الشباب؛ للاستماع إليهم، والتعرف على الحلول المبتكرة التي قاموا بتطبيقها لمواجهة كافة التحديات والمشكلات في محافظاتهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »