اقتصاد وأسواق

رئيس الوزراء: الدواء المصري يتمتع بجودة وسعر يؤهله للمنافسة عالميًا

تستهدف أفريقيا.. خطة الحكومة لزيادة صادرات الأدوية المصرية

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لمتابعة ملف صناعة وتصدير الدواء المصري، بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والمهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام.

وفي مستهل اللقاء، أكد رئيس الوزراء أن الحكومة تولي ملف صناعة وتصدير الدواء اهتماماً كبيراً، وتعمل من أجل تبنّي وتنفيذ خطة وطنية لمساندة وتحفيز الصناعات الدوائية، مشيراً إلى أن هناك ضرورة للاستفادة من الفرص المتاحة للنهوض بهذا القطاع الحيوي، خاصة في ضوء ما يتمتع به الدواء المصري من جودة وتنافسية في السعر، مما يؤهله للمنافسة بقوة في سوق الدواء العالمية.

من جانبها، عرضت وزيرة الصحة أبرز ملامح الخطة الوطنية لتشجيع ودعم صادرات المستحضرات الدوائية، كما تناولت أهم التحديات التي تواجه التوسع في تصدير الدواء المصري.

وزيرة الصحة تستعرض ملامح الخطة الوطنية لتشجيع ودعم صادرات المستحضرات الدوائية

وأشارت الوزيرة إلى أن الخطة الوطنية تنظر إلى السوق الأفريقية كأحد أهم الأسواق الواعدة، خاصة في ضوء رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.

ولفتت إلى أن جهود ومبادرات دعم الصادرات الدوائية المصرية ونفاذها إلى الأسواق الأفريقية أصبحت من الركائز الأساسية لخطة الدولة لتنمية صادراتها من المستحضرات الدوائية.

صادرات مصر من الأدوية والمستلزمات الطبية بلغت 789 مليون دولار في 2018

ونوهت إلى أن صادرات مصر من الأدوية والمستلزمات الطبية لعام 2018 بلغت حوالي 789 مليون دولار، منها صادرات بقيمة 65 مليون دولار لبلدان أفريقية.

وشرحت الوزيرة محاور خطة الوزارة نحو دعم الصادرات المصرية بشكل عام، والأسواق الأفريقية بشكل خاص.

وأوضحت أن الدولة تعمل على دعم وتشجيع الخطوط الإنتاجية الجديدة، وتقديم الحوافز اللازمة، مع الدفع نحو إبرام اتفاقات ثنائية وبناء تحالفات تصديرية، والعمل على دعم تنافسية الدواء المصري ووضع محددات لتسعير الدواء والمستحضرات، وتسجيل المستحضرات الدوائية بالأسواق الخارجية، بما يتسق مع متطلبات أسواق الدواء العالمية.

وأكدت أنه في ضوء رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، فقد تم إطلاق المبادرة المصرية للتسجيل المركزي للدواء الأفريقي.

وأشارت إلى أن أهم المستحضرات الدوائية التي تستهدف السوق الأفريقي، هى مستحضرات علاج فيروس “سي”، ضمن حملة علاج مليون أفريقي بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، بخلاف مستحضرات علاج الملاريا.

كما بيّنت وزيرة الصحة أن مصر تعول على دخول اتفاقية وكالات الدواء الأفريقية حيز التنفيذ بعد أن يكتمل تصديق العدد اللازم من الدول الأفريقية عليها، لكي تمثل الاتفاقية قاطرة لتعزيز التجارة في مجال الدواء والمستحضرات الطبية بين دول القارة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »