نقل وملاحة

رئيس «النقل البحري» يكشف سبب خروج موانئ دبي من المنافسة على «6 أكتوبر الجاف»

موائئ دبي باعتبارها قائد التحالف طالبت بتنفيذ بعض الأمور المتعلقة بالمشروع وذلك لم يحقق من جانب الجهات المسئولة

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف اللواء حلمي صلاح، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للنقل البحري والبري، عن السبب الحقيقي وراء تخارج تحالف « القابضة ـ وموانئ دبي العالمية» من المنافسة علي مشروع ميناء 6 أكتوبر الجاف.

وقال صلاح، إن موائئ دبي باعتبارها قائد التحالف طالبت بتنفيذ بعض الأمور المتعلقة بالمشروع، وذلك لم يحقق من جانب الجهات المسئولة.

وأضاف رئيس القابضة للنقل البحري لـ«المال»، أن ذلك سبب التراجع عن المشروع وعدم تقديم العروض الفنية والمالية لوحدة الشراكة.

وأكد أن القابضة للنقل البحري ستتنافس علي مشروعات الموانئ البرية والجافة المقرر طرحها خلال الفترة المقبلة من جانب وزارة النقل.

متى خرج التحالف من المنافسة؟

وكانت «المال»، انفردت فى منتصف سبتمبر الماضي، بالكشف عن خروج تحالف الشركة القابضة للنقل البحري والبرى وموانئ دبي العالمية من قائمة المتنافسين على المشروع، كونه لم يتقدم بعروضه المالية والفنية للمنافسة على مشروع ميناء 6 أكتوبر الجاف لوحدة الشراكة فى الموعد المحدد.

وحددت وحدة الشراكة مع القطاع الخاص التابعة لوزارة المالية 21 أغسطس الماضي، كآخر موعد لتلقي العروض، ولم يتقدم سوى التحالفان المذكوران سلفاً.

وتم استبعاد تحالف الشركة القابضة للنقل البحري والبرى لعدم تقديمه عرض فنى ومالي في التوقيت المحدد من جانب الشركة.

تحالف كونكورد يقترب من الفوز بالمشروع

ونشرت المال، بداية الأسبوع الجاري، أن تحالف شركات كونكورد الهندية، و«بي إس إيه» الماليزية، وحسن علام المصرية، اقترب من الفوز بتنفيذ ميناء 6 أكتوبر الجاف بنظام الشراكة مع القطاع الخاص بعد حصوله على أعلى تقيم فني من التحالف.

وجاء تحالف السويدي إليكتريك، ويضم شركتي «شنكر إيجيبت» (ألمانيا) و«ثري إيه إنترناشيونال»، المنافس فى المرتبة الثانية فى التقييم، ومن المرجح خروجه من دائرة المنافسة كون التحالف ليس لديه سابق أعمال فى ذلك القطاع، مشيرا إلى أنه من المتوقع إبرام العقود مع التحالف الفائز قبل نهاية العام الحالي.

تفاصيل المشروع

والمشروع يستهدف تداول 360 حاوية مكافئة يوميا، يتم زيادة تلك الطاقة تدريجيًّا لتتناسب مع المخطط النهائي للميناء الذى سيقام فى مدينة 6 أكتوبر على مساحة 100 فدان.

وتعكف هيئة الموانئ البرية والجافة فى الوقت الحالي، على تنفيذ الدراسات التفصيلية اللازمة لميناء العاشر من رمضان عبر منحة من بنك الاستثمار الأوروبي، وستسلم الهيئة التقرير النهائي لتلك الدراسة خلال 9 شهور من الآن.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة النقل أن تحالف «مصرى صيني إيطالى» عرض رغبته في تنفيذ الميناء خلال لقائه بوزير النقل المهندس كامل الوزير منتصف أغسطس الماضي.

وتضم قائمة مشروعات الموانئ البرية والجافة المستهدف تنفيذها بنهاية 2025، بمشاركة شركات القطاع الخاص المحلية والعالمية، 10 مشروعات، موزعة على محافظات «القاهرة، وأسوان، ودمياط الجديدة، والإسكندرية، وسيناء، وسوهاج».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »