استثمار

رئيس المكتب الإقليمي للاستثمار الأوروبي: ندعم مصر لمواجهة تحديات إدارة الموارد المائية

نظمت سفارة البرتغال وبعثة الاتحاد الأوروبي في القاهرة بالشراكة مع بنك الاستثمار الأوروبي (EIB) اليوم ندوة عبر الإنترنت حول استدامة المياه والمحيطات النظيفة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال  الفريدو آباد، رئيس المكتب الإقليمي لبنك الاستثمار الأوروبي في القاهرة، إن البنك قام بتوفير تمويلات لصالح 6 مشروعات جاري تنفيذها حالياً بالتعاون مع الحكومة المصرية.

جاء ذلك في كلمته بالندوة التي نظمتها سفارة البرتغال وبعثة الاتحاد الأوروبي في القاهرة بالشراكة مع بنك الاستثمار الأوروبي (EIB) اليوم عبر الإنترنت حول استدامة المياه والمحيطات النظيفة.

أوضح أنه من ضمن محفظة مشروعات البنك في مصر مشروع تحسين نوعية المياه بمصرف كينشنر الذي وفر قرض بقيمة 238.9 مليون يورو من أجل تمويله ، بجانب تطوير وتوسعة محطة معالجة مياه الصرف الصحي إسكندرية غرب من خلال قرض بقيمة 80 مليون يورو.

اقرأ أيضا  فعاليات «اقتصادية قناة السويس» في إكسبو 2020 تبرز الفرص الاستثمارية وخدمات الخطوط الملاحية

أضاف أن البنك يعمل في مصر منذ 40 عاماً، لافتاً إلي أنه يعد  بنك المناخ في الاتحاد الأوروبي، كما يدعم الاستثمارات عالية التأثير في جميع أنحاء إفريقيا وحول العالم.

وأوضح آباد ان الهدف من هذه الندوة هو تعزيز المنفعة المتبادلة للآراء والدروس المستفادة من تجارب الاستثمار المستدام الناجحة مع الشركاء.

ونظمت سفارة البرتغال وبعثة الاتحاد الأوروبي في القاهرة بالشراكة مع بنك الاستثمار الأوروبي (EIB) اليوم ندوة عبر الإنترنت حول استدامة المياه والمحيطات النظيفة.

اقرأ أيضا  إتاحة أرض مشروع محطة توليد الكهرباء من الرياح بخليج السويس للشركات المنفذة

وتأتي الندوة في إطار سلسلة من المؤتمرات التي تنظمها دولة البرتغال بصفتها الرئيس الحالي لمجلس الاتحاد الأوروبي في عدد من العواصم الأفريقية حول موضوعات التحول الأخضر.

وتحدثت في الندوة الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي وهي المتحدثة الرئيسية .

وأدارت  النقاش مانويلا فرانكو، سفيرة البرتغال بالقاهرة، كما يشارك في الندوة كلا من كريستيان بيرجر، سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة ، والدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان للبنية الأساسية، و الفريدو آباد، رئيس المكتب الإقليمي لبنك الاستثمار الأوروبي بالقاهرة، إلى جانب خبراء القطاع. 

اقرأ أيضا  وزيرة التضامن : إلحاق 5 ملايين طفل بالتعليم للحصول على الدعم النقدي

ويلقي الدكتور ريكاردو سيراو سانتوس وزير الشؤون البحرية البرتغالي الكلمة الختامية.

وناقشت الندوة آثار التغير المناخي على موارد المياه وأهمية التعاون العالمي والتنسيق المشترك فيما بين الدول للإستجابة لهذه التحديات من خلال التحول الأخضر .

 كما سيعرض المتحدثون الجهود الجارية لحشد التعاون بين مختلف الأطراف ذات الصلة على جميع المستويات، وتفتح الندوة باب النقاش حول وجهة نظر مصر للتنمية المستدامة بقيادة القطاعين العام والخاص وكذلك الاستثمارات الخضراء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »