عقـــارات

رئيس المقاولون العرب: تكلفة نفقى السيارات من 18 إلى 19 مليار جنيه

بدور إبراهيم كشف المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، عن أن تكلفة تنفيذ نفقين للسيارات ضمن مشروع أنفاق قناة السويس ببورسعيد، والذى تنفذه الشركة مع «أوراسكوام»، تحت إشراف الهيئة الهندسية تتراوح ما بين 18 و19 مليار جنيه، مشيرا إلى أن طول النفق الواحد 2.7 كم، ويقوم بتنف

شارك الخبر مع أصدقائك

بدور إبراهيم

كشف المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، عن أن تكلفة تنفيذ نفقين للسيارات ضمن مشروع أنفاق قناة السويس ببورسعيد، والذى تنفذه الشركة مع «أوراسكوام»، تحت إشراف الهيئة الهندسية تتراوح ما بين 18 و19 مليار جنيه، مشيرا إلى أن طول النفق الواحد 2.7 كم، ويقوم بتنفيذها حوالى 3000 عامل ومهندس ومشرف.

وقال صلاح فى تصريحات لـ«المال» إنه من المقرر تسليم النفقين أواخر 2018 أو أوائل 2019، مشيرا إلى أن تلك الأنفاق ستسهم فى تخفيف الضغط على نفق الشهيد أحمد حمدى وكوبرى السلام.

وأضاف أن الشركة واجهت تحديات عند تنفيذ المشروع، ومنها طبيعة التربة فى بورسعيد، والتى تعد تربة طينية ممزوجة بالمياه، لافتا إلى أن العمالة بالمشروع، وبمشروع ميناء شرق التفريعة ببورسعيد مصرية خالصة.

وأوضح أن الهيئة الهندسية متفهمة للتحديات التى تواجهها شركات المقاولات فى المرحلة الحالية، نتيجة تغير أسعار الخامات وتكلفة التنفيذ، عقب تعويم الجنيه وارتفاع الدولار، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة والتى نتج عنها فروق سعرية بين تكلفة المقاولة وتكلفة التنفيذ الحالية، مشيرا إلى حرص الهيئة على تنفيذ المشروعات بأعلى جودة.

وطالب بضرورة صرف دفعات تحت الحساب ولتكن من 10 إلى %15 من نسبة التعويضات الناتجة عن فروق الأسعار، لحين انتهاء اللجنة المشكلة لتعويض شركات المقاولات من الدراسة، والتى قد تستغرق وقتاً طويلا مما يؤثر على الشركات، ويعرض بعضها إلى مخاطر الإفلاس، لافتا إلى أن تلك النسب من التعويضات ستثمل  قبلة حياة لشركات المقاولات.

وكان اللواء أركان حرب، كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، يرافقه المهندس محسن صلاح، والمهندس سيد فاروق، النائب الأول لرئيس الشركة، قد تفقدا أمس الإثنين، مشروعيّ أنفاق قناة السويس  وميناء شرق التفريعة ببورسعيد.

وأشاد اللواء كامل الوزير بالأعمال الجارية بالمشروعين، مؤكدا أن مشروع أنفاق قناة السويس هو أضخم مشروع هندسى تشهده مصر حاليا، نظراً للإمكانيات الهندسية والتكنولوجية المستخدمة فيه.

وأضاف أن المهندسين والفنيين والعمال المصريين أثبتوا كفاءة عالية فى عمليات تركيب ماكينة الحفر، وأبهروا الخبراء الأجانب من سرعة استجابتهم لهذه التقنيات الحديثة.

وكانت الجولة قد بدأت بزيارة مشروع أنفاق أسفل قناة السويس ببورسعيد، والذى يأتى ضمن المخطط القومى لتنمية إقليم قناة السويس، والذى دشنه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بهدف تعظيم دور هذا الإقليم، وجعله مركزاً عالمياً متميزاً فى الخدمات اللوجيستية والصناعية ومتكامل اقتصاديا ومتزن بيئيا ومكانيا.

وصرح المهندس محمد أبو دشيش، مدير المشروع أن الأعمال ينفذها تحالف شركتى “المقاولون العرب – أوراسكوم” تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والمشروع عبارة عن إنشاء نفقين للسيارات، وآخر للسكك الحديدية؛ لربط شرق وغرب القناة، وتعد هذه الأنفاق من أكبر وأضخم الأنفاق بالمنطقة.

وأوضح أن  نفقى السيارات أحدهما للقادم من بورسعيد والمتجه إلى سيناء، والآخر بالعكس، تفصلهما مسافة 20 مترا، ويبلغ طول النفق الواحد 2،7 كيلومتر، بينما يبلغ طول نفق السكة الحديدية 6،7 كيلو متر.

عقب ذلك توجه اللواء كامل الوزير، والمهندسان محسن صلاح وسيد فاروق؛ لتفقد العمل بمشروع إنشاء أرصفة بحرية بميناء شرق بورسعيد، والذى تنفذه المقاولون العرب، تحت إشراف الهيئة الهندسية.

وصرح المهندس جميل السيد، مديرالمشروع، بأن الشركة تقوم بإنشاء 1000 متر طولى أرصفة بحرية من إجمالى 5 كم، والمشروع عبارة عن أرصفة لتراكى السفن العملاقة بغاطس 20 مترا؛ لاستقبال سفن تصل حمولتها إلى 170 ألف طن حاويات وبضائع عام، مضيفا أن الرصيف الواحد بطول 500 متر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »