اتصالات وتكنولوجيا

رئيس “المصرية للاتصالات” يتفقد العاملين بالشركة فى الأقصر وأسوان

محمد النواوي محمود جمال : قام المهندس محمد النواوي، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات اليوم بزيارة تفقدية إلى محافظتى الأقصر وأسوان، بمشاركة عدد من قيادات الشركة، وذلك لتفقد سير العمل ومتابعة أعمال التطوير والتحديث التي تنفذها الشركة لمواقع…

شارك الخبر مع أصدقائك


محمد النواوي

محمود جمال :

قام المهندس محمد النواوي، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات اليوم بزيارة تفقدية إلى محافظتى الأقصر وأسوان، بمشاركة عدد من قيادات الشركة، وذلك لتفقد سير العمل ومتابعة أعمال التطوير والتحديث التي تنفذها الشركة لمواقع العمل.

وبدأ النواوي جولته بتفقد سنترال البياضية وسنترالي المنشأة العماري والعديسات وكابينة MSAN العديسات، ثم التقى العاملين بسنترال الأقصر الرئيسي، كما قام بجولة تفقدية داخل سنترال الأقصر 2 ومقر “تي إي داتا” بسنترال الأقصر الرئيسى، ثم اختتم الرئيس التنفيذي جولته بزيارة إلى سنترال أسوان غرب، ولقاء العاملين بسنترال أسوان الرئيسي.

واستعرض النواوي، خلال لقائه بالعاملين، أهم الفرص والتحديات التى تواجه الشركة في ظل التغييرات الجديدة التي ستطرأ على سوق الاتصالات المحلية والتي تعد إحدى الأسواق الواعدة والجاذبة للاستثمارات، وكذلك استعراض الدور الكبير الذى تتطلع إليه المصرية للاتصالات في قيادة قطاع الاتصالات المصري كسابق عهدها.

 وتطرق النواوي إلى بيان صحفى إلى خدمات الاتصالات في العالم وما تشهده من عمليات تطوير وتحديث بشكل مستمر لتلبية احتياجات العملاء المستقبلية سواء مؤسسات أو أفراد، مشدداً على ضرورة مواكبة تلك التطورات وفتح آفاق جديدة لتقديم حلول وخدمات تتناسب مع كافة الشرائح، وفيما يتعلق بخدمة العملاء ناقش الرئيس التنفيذي للشركة، منظومة العمل الموجه وفقاً لمفهوم التركيز على العميل وما آلت إليه عمليات التدريب المستمر للعاملين مؤكدا على أن فهم وتلبية احتياجات العميل هو المحرك الأساسي لجميع استراتيجيات المصرية للاتصالات.

وأكد النواوي أهمية الفترة المقبلة التي ستشهد استعادة الشركة المصرية للاتصالات مكانتها داخل سوق الاتصالات ومن ثم تقديم خدمات اتصالات متكاملة وتوفير  خدمات وحلول مبتكرة للعملاء، مشيراً في هذا الصدد إلى ضرورة العمل بكل جهد وتفان لتطوير منظومة العمل والتكيف مع آليات السوق الجديدة التي ستفرض نفسها على سوق الاتصالات بشكل عام وعلى سياسات المصرية للاتصالات بشكل خاص.

 وأعرب عن  تقديره للدور الكبير الذي يقوم به أبناء الشركة من أجل الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها الشركة، وأن عليهم إدراك اللحظة التاريخية التي تمر بها المصرية للاتصالات وهي على مشارف الدخول إلى سوق المحمول، والعودة مرة أخرى لتقديم خدمات اتصالات متكاملة، وأن نجاح الشركة في هذه المرحلة يعتمد على ما يبذله العاملون من جهد.

كما أشاد بالدور الذي يلعبه الشباب من أبناء الشركة، الذين يمثلون الأمل في المستقبل، قائلاً إنه على الرغم من أن المصرية للاتصالات شركة عريقه عمرها يزيد عن 160 عاما، فإنها شركة شابة تمتلئ بشباب طموح، مشددا علي أن قمة طموح الشركة هو تلبية احتياجات العميل المصري في الحصول على خدمة الاتصالات المتكاملة.

 

شارك الخبر مع أصدقائك