عقـــارات

رئيس القطاع التجارى: «ليفينج ياردز» تواصل التوسع بالعاصمة الإدارية وتستهدف مليارى جنيه مبيعات

أبوالسعود: 5.5 مليار جنيه حجم الاستثمارات محلياً وندرس المناطق الساحلية

شارك الخبر مع أصدقائك

تواصل شركة «ليفينج ياردز» العقارية التوسع فى المشروعات العقارية المتنوعة بالعاصمة الادارية الجديدة، وأطلقت مؤخراً رابع مشروعاتها وهو «ذا لوفت بلازا» بمنطقة التاون داون باستثمارات 1.5 مليار جنيه، فيما تخطط الشركة لتحقيق مليارى جنيه مبيعات خلال العام الجارى.

وقال أحمد أبو السعود رئيس القطاع التجاري بشركة ليفينج ياردز، إن الشركة متواجدة فى السوق المصرية منذ 2018، من خلال مشروعها الأول «ذا لوفت العاصمة الإدارية الجديدة»، والذى أُقيم على مساحة 23 فدانا.

وأضاف أبو السعود فى تصريحات لـ«المال»، أن النجاح الذى حققته الشركة فى هذا المشروع بعد أن قدمت خدمة جديدة من نوعها للعملاء وهى «قسم بيتك براحتك»، والتى مكنت العملاء من اختيار المساحات المناسبة، وكذلك طريقة تقسيم الوحدة، وعدد الغرف المتوفرة بها، بمساعدة الإدارة الهندسية للشركة كان له الدور الأكبر فى عملية التوسع بمشروعات جديدة.

وأشار إلى أن نجاح المشروع الأول دفع الشركة لتنفيذ مشروع إدارى تجارى طبي فى العام التالى 2019، وهو مشروع «لوفنت كابيتال سنتر»، الواقع بين الحى الدبلوماسى وأرض المعارض، بمساحات تبدأ من 42 مترمربع وحتى 350 متراً.

واستطرد، فى عام 2020 وبعدما تأكدنا بشكل قاطع من أهمية توسع الاستثمارات داخل العاصمة الإدارية الجديدة، قررنا تنفيذ مشروعنا الثالث بمنطقة الداون تاون، والتى تعد ضمن أهم المواقع المميزة داخل العاصمة الجديدة، وهو مشروع «لوفت داون تاون».

اقرأ أيضا  وزير الإسكان يلتقي إحدى مجموعات الرعاية الصحية لبحث إنشاء مستشفى بالعاصمة الإدارية

واستكمل، كما أن الشركة أعلنت منذ أيام عن طرح مشروعها الرابع «ذا لوفت بلازا»، والذى يقع أيضا بمنطقة الداون تاون، باستثمارات تقدر بحوالى 1.5 مليار جنيه، مضيفا أن المشروع يقع على مساحة 8500 متر، ويضم وحدات تجارية وإدارية، وكذلك وحدات طبية، على أن تبدأ مساحة الوحدات من 35 متر مربع وحتى 400 متر.

وأضاف أن المشروع الأخير يتكون من أرضى و10 أدوار متكررة، ويشمل 608 وحدة، بأنظمة سداد ممتدة حتى 10 سنوات، مشيرا إلى أن المساحة التى سيقام عليها المشروع، كانت عبارة عن ثلاث قطع أرض، تمكنت الشركة من الحصول على قرار بضمها لقطعة واحدة، بعد دفع المصاريف التى حددتها شركة العاصمة الإدارية.

أحمد أبو السعود.
أحمد أبو السعود رئيس القطاع التجاري بشركة ليفينج ياردز

وحول سعر الأرض المزمع إقامة المشروع عليها، قال أبو السعود إن متوسط سعر المتر بلغ حوالى 20 ألف جنيه، مضيفا أن الأسعار تبدأ من 19 ألف وصولا إلى 22 ألف جنيه للمتر الواحد.

اقرأ أيضا  مسئولو الإسكان يتفقدون إنشاء عمارات «سكن لكل المصريين» بحدائق العاصمة

وأشار إلى أن ليفينج ياردز استعانت بشركة «واى بى أيه» ياسر البلتاجي، للقيام بأعمال التصميمات الهندسية للمشروع، كما أسندت الشركة أعمال إدارة وصيانة المرافق، إلى مجموعة «إى إف إس» لخدمات المنشأت.

كما استعانت ليفينج ياردز بشركة فودافون العالمية لتقديمات خدمات التحكم الرقمي فى إدارة كافة المرافق بما فيها الكهرباء ونظم الري، وأجهزة الأمن والاتصالات، بعد أن وقعنا مع الشركة اتفاقا منذ أيام.

وأوضح أن المشروع الجديد للشركة، يشهد العديد من الأنشطة التى عملت ليفينج ياردز على ضرورة وجودها، لتقديم نموذج جديد وفريد من نوعه، خاصة مركز الأعمال الذى سيعمل على تقديم خدمات إضافية للعملاء بما فيها خدمات تجهيز الاجتماعات، سواء داخليا أو خارجيا عبر الكونفراس، وتصوير الأوراق والفاكس والإسكان.

وحول حجم المبيعات المستهدف للشركة، قال أبو السعود، نستهدف مبيعات بحوالى 2 مليار جنيه، مشيرا إلى أن عملية التمويل ستكون ذاتية، خاصة أن الملاءة المالية للشركة جيدة، علاوة على الاستعانة بجزء من المبيعات التى تحققها الشركة.

وأضاف أن الشركة تسير بشكل جيد وبمعدلات ثابتة فى عملية بيع الوحدات التى تمتلكها، حتى أن ليفينج ياردز تمكنت من تصدير ما يقرب من %15 لهذه الوحدات لعملاء عرب.

اقرأ أيضا  رئيس وزارء الكونغو يزور العاصمة الإدارية الجديدة ويشيد بحجم المشروعات

وتابع : عملت الشركة على تقديم تلك التجربة السكنية غير الاعتيادية بأسعار تنافسية وتوفير أنظمة سداد متنوعة بعائد يصل إلى %24 وأقساط تصل حتى 10 سنوات مع إتاحة خصم %40 على السداد النقدى ليحظى ملاك وحداتنا بتسهيلات سداد مرنة.

وتطرق رئيس القطاع التجاري إلى وجود العديد من الفرص الاستثمارية، خاصة المناطق الساحلية والتى باتت واعدة بشكل كبير، دون الاعلان عن نيه الشركة لضخ استثمارات جديدة فى أى من هذه المناطق.

تعود ملكية ليفينج ياردز لشركتى «إيه ام جروب» و«المجموعة المصرية السويسرية»، وهو ما يضمن وبحسب رئيس القطاع التجارى للشركة دعما فنيا وماليا، للمشروعات التى تنفذها، بخبرات تمتد لثلاثين عاما فى التصنيع والتجارة، وبحجم مشروعات عقارية بنحو 5.5 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »