لايف

رئيس القابضة المعدنية يزور جامعة زويل لبحث إنتاج جهاز تنفس صناعي

ضمن إجراءات الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد وتوفير الرعاية للمصابين

شارك الخبر مع أصدقائك

تفقد الدكتور مدحت نافع رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية ، جامعة زويل للإطلاع على النماذج الأولية لإنتاج جهاز تنفس صناعي مصري لإنقاذ مرضي فيروس كورونا المستجد وتوفير احتياجات المستشفيات المصرية.

وأطلع “نافع”على نماذج أولية تحت التجربة لمجموعتين بمدينة زويل والثالثة في الطريق،  موضحا أن مريض كورونا يحتاج إلى ضغط معين للأكسچين يراعى حالة الرئة والتى يتحجر جانب منها في مراحل معينة ويجب أن تحتفظ الرئة بالأكسچين (الممزوج بالهواء بعناية) لمدة تسمح له بتنشيط الأجزاء المتحجرة.

اقرأ أيضا  الصحة: تسجيل 361 إصابة جديدة بفيروس كورونا و13 وفاة

وأعلنت مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، أمس، عن قيام باحثيها بتطوير وابتكار 3 نماذج أولية لأجهزة تنفس صناعي بتكلفة مخفضة، وتتوافر مكوناتها بالسوق المحلية.

كما صمم باحثو مدينة زويل قناع تنفس قابل لإعادة الاستخدام، ونظاما للكشف عن الاصابات باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وأضاف “نافع” على حسابة الخاص على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)، أن هناك تواصلا مع وزارة الصحة والدكتورة رشا زيادة رئيس للإدارة المركزية لشؤون الصيدلة في الوزارة، لاقتراب خروج قواعد واجراءات اعتاد نماذج طارئة للتجارب الاولية التى تجتاز الاختبارات الهندسية والطبية لبدء التصنيع.

اقرأ أيضا  الحكومة توضح حقيقة عجز المستلزمات الطبية بالمستشفيات الحكومية لمواجهة «كورونا»

وذكر “نافع”، أن هناك 7 مجموعات اخري تعمل على تصميم نماذج وتبادل المعلومات والخبرات بكفاءة لهذا الغرض، لافتا إلى أن اللجنة العليا للفيروسات التنفسية تساهم أيضا في تسهيل التجارب بالمستشفيات الجامعية.

وكان رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية عرض إمكانية تصنيع أجهزة التنفس الصناعي فى كافة مصانعها التابعة للكيان، وذلك بعد احتياج العالم لتلك الاجهزة لمواجهة انتشار فيروس كورنا وتلبية احتياجات المستشفيات المصرية فى الوقت الراهن.

اقرأ أيضا  مد أجل الحكم على 35 متهمًا في أحداث «شغب جزيرة الوراق» إلى 27 ديسمبر

وذكر “نافع”، أن مصانع السيارات التابعة للكيان هى الأقرب للتصنيع ورغم محدودية الإمكانيات التقنية بالمقارنة بمتطلبات هذا النوع من التصنيع المتخصص، مضيفا أننا على الاستعداد على التعاون بشتى الصور للتواصل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »