Loading...

رئيس السويس للأسمنت: معدلات الطلب والأسعار تهاوت لمستويات 2009 وخفضنا الإنتاج 50%

Loading...

سداد 125 مليون دولار ديوناً لبنوك محلية العام الجاري

رئيس السويس للأسمنت: معدلات الطلب والأسعار تهاوت لمستويات 2009 وخفضنا الإنتاج 50%
ايمان القاضي

ايمان القاضي

9:41 ص, الأربعاء, 9 سبتمبر 20

قال خوسيه ماريا، العضو المنتدب لمجموعة السويس للأسمنت، إن مستويات الطلب على المنتج و الأسعار فى السوق المحلية باتت مماثلة لنظيرتها فى عام 2009  فى ظل تدهور وضع الصناعة التى تعانى بشدة من فائض العرض وضعف الطلب رغم ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج.

و كشف عن أن مجموعة السويس مستمرة ومتمسكة بالبقاء و العمل فى السوق المحلية رغم معاناة القطاع  إذ تؤمن بقوة السوق المحلية و بجدوى العمل فيها.

وذكر أن الشركة قامت خلال الفترة الماضية بخفض التكاليف الثابتة و المتغيرة أيضا، كما تعتزم سداد مديونيات بقيمة 125 مليون دولار لبنوك محلية خلال العام الجارى، بتمويل من القرض الذى أعلنت عنه الشركة سابقا من الكيان الأم.

وكان مجلس إدارة «السويس للأسمنت» وافق قبل عدة أشهر على الحصول على قرض من شركة «هايدلبرج سيمنت» بقيمة 125 مليون دولار لمدة 3 سنوات وبمعدل فائدة تنافسي؛ ليتم استخدامه فى سداد الأرصدة المستحقة للبنوك المحلية بالجنيه.

وتابع أنه سيتم أيضا توظيف القرض فى تمويل رأس المال العامل للشركة وسداد بعض المصروفات.

وأكد «ماريا» أنه رغم تردى أوضاع سوق الأسمنت وانخفاض الطلب بمعدلات ضخمة مقارنة بالعام الماضى فإن الشركة حققت أداء أفضل خلال الربع الثانى من العام الجاري.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة السويس للأسمنت، خلال النصف الأول من 2020، خسائر بقيمة 709.31 مليون جنيه ، مقابل خسائر 356.4 مليون فى الفترة المقارنة من 2019، مع الأخذ فى الاعتبار حقوق الأقلية.     

وبلغ مجمل ربح الشركة فى الربع الثانى من العام الجارى 9.4 مليون، فيما تأثرت نتائج الأعمال بخسائر اضمحلال شركتى أسمنت حلوان والهلال للأسمنت. 

ولفت «ماريا» إلى أن حل أزمة القطاع فى يد الحكومة، متوقعا عدم تمكن بعض الكيانات من الصمود فى مواجهة الظروف الحالية والتى قد تلجأ للإغلاق.

من جانب آخر، كشف «ماريا» عن تعيين المجموعة المالية هيرميس لصفقة بيع شركة أسمنت الهلال  التابعة ، مؤكدا فى الوقت نفسه أن أحداً لم يتقدم بعرض حتى الآن نظرا لأن ظروف انتشار فيروس كورونا  أثرت على درجة الإقبال على شراء الشركة، إلا أن عملية البيع لا تزال قائمة .

وأعلنت السويس للأسمنت فى مارس الماضى موافقة مجلس إدارتها على بيع حصتها فى شركة أسمنت الهلال – الكويت والبالغة %51 لأى مشتر مهتم، وتنفيذ الصفقة بالقيمة العادلة التى تعكس مضاعف ربحية مقبول.

وقال «ماريا» إن مجموعة السويس تعمل بنحو %50 من طاقتها الإنتاجية، مشيرا إلى أنه مخطط إنتاج نحو 6.5 مليون طن أسمنت خلال العام الجارى بعدما تم إيقاف مصنع طرة ، وأيضا أحد خطوط إنتاج مصنع السويس، موضحا أن المجموعة تستحوذ على حصة سوقية تقارب %14 من سوق الأسمنت المحلي.