Loading...

رئيس الدلتا للسكر: لدينا 600 ألف فدان بنجر وسنحقق الاكتفاء الذاتي قريبا

اقتراب تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر

رئيس الدلتا للسكر: لدينا 600 ألف فدان بنجر وسنحقق الاكتفاء الذاتي قريبا
الصاوي أحمد

الصاوي أحمد

6:20 م, السبت, 5 مارس 22

قال الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس شركة الدلتا للسكر إن التعامل مع محصول بنجر السكر بنظام الزراعة التعاقدية ونقدم برامج عمل للمزارعين بداية من الزراعة وحتى نقل المحصول للشركة.

وأضاف خلال تصريحات صحفية اليوم، يقوم قطاع الزراعة بالمصنع وبالتعاون مع خبراء بتقديم الإرشاد للمزارعين ووضع حوافز للجودة والنظافة .

وأشار إلى أنه بعد وزن المحصول يؤخذ منه عينات للمعمل يتم فحصها برقم كودي.

وأضاف، يغسل المحصول جيداً ثم يتم تقطيعه وبشره ، وبعد ذلك مرحلة التسوية ويليها العصر والفلترة ثم الوصول لمرحلة التركيز العالي ليبدأ تكوين الكريستالات.

وقال: لا بد من نزع الرطوبة أولاً ثم التجفيف والتعبئة وأخيراً يتم التوزيع للتجار ، وتعمل الدولة على الاهتمام بعدة محاور من بينها شركات السكر وتنمية الاستثمار المحلي وجذب الاستثمارات الجديدة.

وتابع: وصلنا الآن لـ 600 ألف فدان منزرعة بمحصول بنجر السكر وأصبح إنتاج مصر 1,8 مليون طن سكر من البنجر بالإضافة لسكر القصب والذرة

وأضاف حققت مصر إنتاجا 2 مليون و850 ألف طن سكر من إجمالي استهلاك 3,3 مليون طن وبالتالي قل حجم الاستيراد كثيراً.

وقال أبو اليزيد: خلال عامين قادمين ستحقق مصر الاكتفاء الذاتي من هذه السلعة الهامة، وأصبحنا نستقبل 21 ألف طن سكر من البنجر يوميا.

وأشار أبو اليزيد إلى أنه يتم تقديم حوافز للمزارعين مقابل كل ميزة يقدمونها بجانب علاوة الدولة ، متابعا نساعد المزارعين بالنصح والارشاد والرش المجاني.

وأضاف، نشهد طفرة ونقلة نوعية واضحة في مصر حيث أصبحت الأولى في العالم في تصدير الموالح والبطاطس والفراولة.

ومن جانبه قال الدكتور عادل حسين، العضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر، نستقبل خلال العام الواحد 2 مليون طن من البنجر وننتج منه حوالي 350 ألف طن سكر.

وأشار إلى أنه يتم إنتاج 30 ألف طن تفل من البنجر يستخدم في صناعة الأعلاف و 120 ألف طن مولاس ويستخدم في صناعات عديدة، ونقوم بتصدير تفل البنجر والمولاس للخارج، متابعا: المزارع هو الشريك الأساسي في العملية الانتاجية فنقدم له الكثير من المميزات والدعم والعلاوات.

وذكر تم تطوير الشركة مؤخراً بنسبة 100% في الصناعة والآلات والمتابعة والتحكم.


ومن جانبهم قال الدكتور إبراهيم الصعيدي، مسئول الإنتاج بشركة الدلتا للسكر في تصريحات صحفية اليوم: نتسلم محصول البنجر بنظام الباركود بالرقم السري ويتم وزنه ثم تحليله.

وتابع الصعيدي: تبدأ مرحلة التفريغ والغسيل والتقطيع لشرائح ثم العصر ليستخلص منه السكر.. وتتم معالجة العصير كيميائياً وحرارياً للتخلص من الشوائب والمواد غير السكرية ثم تبخيره.

وتابع الصعيدي: يصل المنتج لمرحلة البلورات ثم يبدأ التجفيف ويليه التعبئة، وجميع العمليات والمراحل هامة جداً وتحتاج لدقة عالية باستخدام غرفة التحكم واتباع نظام الرقمنة.

وقال: تتكون الشركة من خطين الاول تم إنشاؤه عام 1981 بطاقة 6 آلاف طن والتى تم رفعها الآن لـــ 9 آلاف طن، وأنشئ الخط الثاني عام 1998 بطاقة 7500 طن ثم رفعت لـــ 11 ألف طن ليصبح الإجمالي 20 ألف طن يوميا.ً

وتابع: السكر يعبأ بأجولة 50 كيلو أو أكياس تزن كيلو جرام أيضاً ننتج السكر المكعبات آلياً دون أي تدخل بشري.