سيــارات

رئيس الحكومة يطالب شركات السيارات بإنتاج مركبات تعمل بالغاز الطبيعى

مدبولى: تحويل الميكروباصات والمينى باصات للعمل بالغاز الطبيعى لوقف إهدار الأموال والعملة الصعبة

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً مع رؤساء وممثلى الشركات المٌصنعة للميكروباصات والمينى باصات لاستعراض خطة الحكومة للتوسع فى إنتاج المركبات التى تعمل بالغاز، وتحويل المركبات القديمة للعمل بالغاز الطبيعي، أو بالدورة المزدوجة للغاز والبنزين كبديل عن السولار؛ وخلال الاجتماع طالب رئيس الوزراء مصنعى الميكروباصات والمينى باصات بالاتفاق على خطة يتم من خلالها البدء تدريجياً فى تعديل خطوط الانتاج لتصنيع مركبات تعمل بالغاز الطبيعى أو بالدورة المزدوجة بنزين وغاز.

وقال رئيس الحكومة إن ذلك بهدف الاستفادة من الاحتياطيات المتوافرة من الغاز، وتقليل استيراد الوقود التقليدى الذى يكبد ميزانية الدولة تكلفة ضخمة من العملة الصعبة.

حضر الاجتماع المهندس عمرو نصّار، وزير التجارة والصناعة، والمهندس وائل عمّار، رئيس شعبة وسائل النقل بغرفة الصناعات الهندسية، والمهندس تامر الشافعى، رئيس شعبة الصناعات المغذية بغرفة الصناعات الهندسية، وعدد من رؤساء وممثلى أبرز الشركات العاملة فى مجال تصنيع السيارات فى مصر.

اقرأ أيضا  «شيفروليه» تستحوذ على 23.3% من «الأتوبيسات»

فى مستهل الاجتماع، أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أن الدولة المصرية تسارع الخطى نحو التوسع فى الاعتماد على الطاقة النظيفة، وتقليل استخدام الوقود التقليدي، وبخاصة السولار.

وتابع رئيس الوزراء أنه من أجل تعظيم منافع هذا التحرك، فإن الحكومة تسعى لاستثمار هذا التحول من الوقود التقليدى إلى الغاز فى تعميق التصنيع المحلي، بحيث يتم تصنيع الميكروباصات والمبنى باصات الجديدة فى مصر، فى إطار جهود الحكومة لدعم الصناعة الوطنية.

رئيس الوزراء: 240 ألف ميكروباص وأتوبيس تعمل بالسولار منها 88 ألف مركبة تجاوز عمرها 20 عاما

وأشار رئيس الوزراء إلى وجود 240 ألف مركبة (ميكروباص- مينى باص –أتوبيس ) تعمل بالسولار، من بينها 88 ألف مركبة متقادمة، تجاوز عمرها 20 سنة، فى الوقت الذى لا نزال ننتج ميكروباصات ومينى باصات جديدة تعمل بالسولار، مٌضيفاً: “هذا أمر غير منطقى فى ظل ما نملكه من احتياطيات كبيرة من الغاز الطبيعى”.

اقرأ أيضا  «تويوتا» أعلى علامة مبيعًا لـ «سيارات الركوب» في العالم 2020 (إنفوجراف)

وطلب رئيس الوزراء من مصنعى الميكروباصات والمينى باصات الاتفاق على خطة يتم من خلالها البدء تدريجياً فى تعديل خطوط الانتاج لتصنيع مركبات تعمل بالغاز الطبيعى او بالدورة المزدوجة بنزين وغاز.

مدبولى: تحويل الميكروباصات والمينى باصات للعمل بالغاز الطبيعى لوقف إهدار الأموال والعملة الصعبة

وأوضح رئيس الوزراء أن الدولة تعتزم طرح برنامج طموح لدعم تحويل الميكروباصات والمينى باصات للعمل بالغاز الطبيعي، من أجل وقف إهدار الأموال والعملة الصعبة على استيراد السولار.

وأكد أنه حريص على التشاور مع المصنعين والمنتجين حول رؤيتهم ومقترحاتهم، وأنه مستعد للالتقاء بهم عدة مرات خلال الفترة المقبلة من أجل الاتفاق على خطة تحرك واقعية تتضمن برنامجاً زمنيا للتطبيق.

اقرأ أيضا  «أوكتافيا» تستحوذ على %25 من الطاقة الإنتاجية لسكودا فى التشيك خلال 2020

الدولة تعتزم التوسع فى إنشاء محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى على مستوى الجمهورية

وقال إن الدولة، تنفيذاً لهذه الرؤية، تعتزم التوسع فى إنشاء محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى على مستوى الجمهورية.

من جانبهم، قدّم رؤساء وممثلو شركات السيارات، الذين حضروا الاجتماع الشكر لرئيس الوزراء وللحكومة على الاهتمام البالغ بتعميق التصنيع المحلى .

وأعرب رؤساء وممثلو شركات السيارات عن سعادتهم لحرص الدكتور مصطفى مدبولى على الاجتماع معهم للتوافق على خطة يمكن من خلالها تنفيذ رؤية الحكومة لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى كبديل عن السولار.

وأشاد المصنعون بتوجه الحكومة فى هذا الشأن، مؤكدين أنهم سوف يعقدون عدة اجتماعات تشاورية فيما بينهم، من أجل الاتفاق على عناصر خطة التحرك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »