اتصالات وتكنولوجيا

رئيس الحكومة يشهد توقيع خطاب نوايا بين وزير الاتصالات ونظيره الجامبى

من جانبه أشاد الوزير الجامبى بالعلاقات الوثيقة بين الرئيس الجامبى والرئيس المصري، وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتعاون مع الجانب الجامبي

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، مراسم توقيع خطاب نوايا بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية، ووزارة المعلومات والبنية التحتية للاتصالات بجمهورية جامبيا، بشأن التعاون فى عدد من مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ووقع خطاب النوايا الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإبريما سيلاه، وزير المعلومات والبنية التحتية للاتصالات بجمهورية جامبيا.

وصرح وزير الإتصالات، بأن التوقيع يأتى فى إطار زيارة الوزير على رأس وفد رفيع المستوى لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتبادل الخبرات والإمكانات فيما يخص مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لافتاً إلى أن هذا التنسيق يتسق وتوجه الدولة الدائم نحو دعم البلدان الأفريقية لاسيما فى ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى هذا العام.

وأوضح الوزير أن الاتفاق يشمل التعاون فى الخدمات البريدية، والسياسات والأدوات التنظيمية، وبرامج بناء القدرات، والتحول الرقمي، والتجارة الالكترونية، والمناطق التكنولوجية، والأمن السيبراني، وفرق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، وتبلغ مدة العمل بخطاب النوايا عامين.

وأضاف الوزير أن الزيارة شهدت أيضاً التعاون بين هيئتى البريد المصرى والجامبي، لتقديم الدعم فى مجال البيانات الجغرافية لدولة جامبيا، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق بين البلدين على توسيع مجالات التعاون وتبادل الزيارات للمسئولين والخبراء لبحث الفرص المتاحة للاستفادة منها.

وأكد أنه ونظيره الجامبى متفقان على ضرورة تفعيل هذه الاتفاقية وتحويلها إلى مبادرات ومشاريع يستفيد منها الشعبان.

من جانبه أشاد الوزير الجامبى بالعلاقات الوثيقة بين الرئيس الجامبى والرئيس المصري، وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتعاون مع الجانب الجامبي، فى ضوء الفرص الراهنة فى القارة الافريقية، وعبر عن امتنانه بالحفاوة التى لاقاها فى مصر، وأشاد بالمجالات التى تم الاتفاق عليها لتبادل الخبرات والامكانات لاسيما فى مجال الامن السيبراني، والمناطق التكنولوجية، وكذا التعاون مع البريد.

كما تطرق الوزير الجامبى إلى زيارته أمس وبصحبته نظيره المصري، للأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاض ذوى الإعاقة، المنشأة لمساعدة ذوى الاحتياجات الخاصة، والتى تستضيف هذا الاسبوع وفداً من ذوى الاحتياجات الخاصة من بلدان افريقية، وشهد الوزير هذه التجربة ويتطلع لإرسال بعض ذوى الاحتياجات الخاصة من دولة جامبيا الى مصر للاستفادة من الامكانات التى توفرها الاكاديمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »