استثمار

رئيس الحكومة يتابع أعمال لجنة تصرفات الأراضى وحل مشكلات المستثمرين بالساحل الشمالى

مدبولى: المنطقة ستشهد إقامة تجمعات عمرانية ومشروعات للتنمية الزراعية والسياحية

شارك الخبر مع أصدقائك

تابع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الحكومة الموقف الحالى لأعمال لجنة حصر تصرفات الأراضى وحل مشكلات المستثمرين بالساحل الشمالى الغربى، وذلك فى اجتماع حضره الدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء ناصر فوزى، مدير المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة، والمستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والدكتور مصطفى منير، المستشار الفنى لوزير الإسكان.

مدبولى: المنطقة ستشهد إقامة تجمعات عمرانية ومشروعات للتنمية الزراعية والسياحية

وفى مستهل الاجتماع، أكد رئيس محلس الوزراء الأهمية الاقتصادية والتنموية التى تحظى بها منطقة الساحل الشمالى الغربى التى تعد منطقة جذب للعديد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، لافتاً إلى أنه من المقرر أن تشهد إقامة تجمعات عمرانية، وكذا مشروعات التنمية الزراعية والسياحية.

وعرض وزير الإسكان، الموقف الحالى لأعمال اللجنة، حيث أوضح إجراءات نقل الولاية لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وذلك فى عدد من قطاعات التنمية الرئيسية بهذه المنطقة الواعدة، وهي: قطاع العلمين ـ الحمام بمساحة 38 ألف فدان، وقطاع سيدى عبد الرحمن بمساحة 17 ألف فدان، وقطاع الضبعة ـ النجيلة، بمساحة 451 ألف فدان، وقطاع النجيلة ـ السلوم، بمساحة 244.5 ألف فدان، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من ترسيم حدود المساحات التى سيتم نقل ولايتها إلى الهيئة، ويتولى المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة إرسال مسودة مشروع القرار الجمهورى لنقل الولاية لإستصدار القرار.

وأشار الوزير إلى أن الهيئة العامة للتخطيط العمرانى قامت بإعداد الدراسة الفنية اللازمة للمرحلة الأولى من مسار الطريق الساحلى الدولى الجديد، بطول 360 كم وبعرض 90م، وتم ارسالها إلى وزارة النقل، موضحاً أن الدراسة تشمل تدقيق مسار الطريق، وتصميم القطاع العرضى للطريق، وكذا تصميم القطاع الطولى للطريق، وحصر كميات الحفر والردم المتوقعة بتنفيذ الطريق، فضلاً عن تحديد الأعمال الصناعية المطلوب تنفيذها فى مسار الطريق والتقاطعات الرئيسية، بالإضافة إلى تقدير تكاليف انشاء الطريق.

وحول إعلان مناطق إعادة التخطيط، أشار الجزار، إلى أنه تم ترسيم حدود مناطق إعادة التخطيط، وذلك فى قطاعات الحمام والعلمين، وسيدى عبد الرحمن، وقطاع الضبعة، وقطاع رأس الحكمة، وقطاعى شرق وغرب مطروح، وقامت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بالحصول على خرائط مناطق إعادة التخطيط من المساحة العسكرية واعتمادها وارسالها إلى المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة، وتتولى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة فور نقل الولاية لها مخاطبة المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية لاتخاذ إجراءات اعلان مناطق إعادة التخطيط التى تم اعداد المخططات التفصيلية لها.

وعرض الدكتور عاصم الجزار إجراءات إعداد دراسة التقييم العقارى، مشيرأً إلى أن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ستنتهى هذا الأسبوع من دراسة التقييم العقارى طبقا للإجراءات التى نظمها قانون البناء 119 لسنة 2008، حيث تم إعدادها على مستوى قطاعات الساحل الشمالى الغربى من برج العرب شرقا وحتى عجيبة غرباً، ويشمل كل قطاع من قطاعات الساحل الشمالى الغربى ثلاث حالات فى عملية التقييم العقاري: أرض شمال الطريق الساحلى الدولى الحالى ولها إطلالة على البحر، أرض شمال الطريق الساحلى الدولى الحالى وليست لها واجهة بحرية (خلفية)، أرض جنوب الطريق الساحلى الدولى الحالى.

وأشار الدكتور عاصم الجزار إلى آليات التعامل مع الأراضى، وكذا الضوابط الخاصة بإنهاء المشروعات، والتى تتضمن تقسيم البرنامج الزمنى للتنفيذ على عدة مراحل متكافئة عمقاً وواجهة، بشرط ألا يتم الانتقال من مرحلة الى مرحلة لاحقة فى التنفيذ الا بعد استكمال الأعمال الأساسية بالمرحلة السابقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »