نقل وملاحة

رئيس الحكومة لرؤساء الشركات التابعة لـ «قناة السويس»: لن نسمح بخسارة أي شركة

شدد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، على أن الدولة لن تسمح بخسارة أي شركة تابعة لهيئة قناة السويس، كما أنها لن تتحمل خسائرها.

شارك الخبر مع أصدقائك

شدد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، على أن الدولة لن تسمح بخسارة أي شركة تابعة لهيئة قناة السويس، كما أنها لن تتحمل خسائرها، داعياً كل رئيس شركة لتقديم خطة تطوير واضحة، وبذل أقصى الجهد مع جميع العاملين لتنفيذ هذه الخطة، وتحقيق أرباح، وعدم تحميل موازنة الهيئة أو الدولة أعباء جديدة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده رئيس مجلس الوزراء، مع الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، والمنطقة الاقتصادية للقناة، اليوم الإثنين.

وانعقد الاجتماع لاستعراض الموقف الحالي للشركات التابعة لهيئة قناة السويس بمدن القناة الثلاث، خلال العام المالي المنقضي 2018/2019، بحضور مسئولي الهيئة، ورؤساء مجالس إدارات الشركات التابعة للهيئة.

ثمن رئيس الوزراء الجهود التي تبذلها هيئة قناة السويس، برئاسة الفريق مُهاب مميش، لإنجاز المهام الموكلة إليها، وتطوير عمل هيئة قناة السويس.

وقال رئيس الوزراء إن هذه الجهود تستدعي أن تبذل مجالس إدارات الشركات التابعة، والعاملون بها جهودهم لتحقيق أرباح، لتكون مساندة لعمل الهيئة، وليست عبئاً عليها.

وأكد الفريق مهاب مميش على الجهود التي تبذلها هيئة قناة السويس لتطوير عملها، بالإضافة إلى العمل على تطوير أداء الشركات التابعة لها.

وقال رئيس هيئة قناة السويس إن ذلك يتم وفق خطوات مدروسة، تستهدف إعادة هيكلة تلك الشركات، ودفع العمل بها قدماً، لتحقيق الأرباح المرجوة.

من جانبه، عرض المهندس نصر عبد العزيز، مدير إدارة الشركات التابعة لهيئة قناة السويس، الموقف المالي للشركات الـ 7 التابع للهيئة.

وتضم شـركة الأعمال الهندسية البورسعيدية، وشركة القناة للحبال، وشركة ترسانة السويس البحرية، وشركة القناة للإنشاءات البحرية، وشركة التمساح لبناء السفن، وشركة القناة للموانئ والمشروعات الكبرى، وشركة القناة لرباط وأنوار السفن.

وعرض موقف العمالة بكل شركة، والأنشطة الخاصة بها، وأعمال إعادة الهيكلة والتطوير التي تخضع لها الشركات.

8 آلاف فرد يعملون في 7 شركات تتبع هيئة قناة السويس باستثمارات 1.211 مليار جنيه في 3 سنوات.

وأشار مدير إدارة الشركات التابعة ل هيئة قناة السويس، إلى أن الشركات السبع يعمل بها 8 آلاف فرد، ووصل حجم استثمارتها خلال السنوات الثلاث الماضية ( 2016 ـ 2019) إلى 1.211 مليار جنيه.

وأوضح أن تلك الشركات نجحت خلال السنوات الأخيرة في تجاوز العديد من الصعوبات التي كانت تواجهها، نتيجة جهود إعادة الهيكلة ورفع كفاءة عناصر الشركات.

وأكد أنه قد حدث تطور في الأنشطة التي تقوم بها، على النحو الذي ساهم بالإيجاب في دفع العمل قدماً في تلك الشركات الحيوية.

واستعرض رؤساء مجالس إدارات الشركات التابعة لهيئة قناة السويس، التحديات التي تواجههم، وكذا مقترحاتهم المبدئية للتطوير.

وأكد رؤساء الشركات التابعة لهيئة قناة السويس أنهم سيبذلون الجهد المطلوب، لتنفيذ أعمال التطوير المستهدفة، وتحقيق أرباح سنوية.

وأكد رئيس الوزراء على توفير المساندة الكاملة بهدف تنفيذ خطة الدولة في تطوير هذه الشركات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »