عقـــارات

رئيس “التخطيط العمرانى” يبحث مع الأمم المتحدة المخطط الإستراتيجي لمدينة الإسكندرية

عقد المهندس علاء الدين عبدالفتاح، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، اجتماعاً مع مسئولي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمصر، بحضور ممثل عن وزارة الخارجية، لمناقشة مشروعي التنمية المكانية المتوازنة "SpaD 2020"، والمخطط الاستراتيجي لمدينة الإسكندرية، والذي يطلق عليه "مشروع إسكندرية"، وذلك فى إطار التعاون المتواصل بين الهيئة العامة للتخطيط العمراني، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد المهندس علاء الدين عبدالفتاح، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، اجتماعاً مع مسئولي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمصر، بحضور ممثل عن وزارة الخارجية، لمناقشة مشروعي التنمية المكانية المتوازنة “SpaD 2020″، والمخطط الإستراتيجي لمدينة الإسكندرية، والذي يطلق عليه “مشروع إسكندرية”، وذلك فى إطار التعاون المتواصل بين الهيئة العامة للتخطيط العمراني، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وأوضح المهندس علاء الدين عبدالفتاح، أنه تم خلال الاجتماع مناقشة ما تم إنجازه فى مشروع التنمية المكانية المتوزانة “SpaD 2020″، خلال السنوات الماضية، من إعداد المخطط الإستراتيجي على المستوى القومى، وتحديد المناطق ذات الأولوية، وتنفيذ مشروعات قومية أساسية، وشبكة طرق ومحاور تنموية على المستوى القومى، وإعداد مخططات إستراتيجية للأقاليم التنموية.

وأشار رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، إلى أنه تم إعداد الرؤى المستقبلية لتنمية المحافظات، وإعداد المخططات الإستراتيجية لها، ودمج نتائج المخططات الإستراتيجية على المستوى المكاني والاقتصادي، وتنفيذ المخططات الإستراتيجية القومية والإقليمية بنجاح، وإنشاء شبكة معلوماتية بين الهيئة ومراكزها الإقليمية لتبادل المعلومات والبيانات وتطويرها بشكل مستمر.

وقالت المهندسة مها فهيم، نائب رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمراني : يهدف المشروع أيضاً إلى تقليل التباين بين الأقاليم من حيث المورد الاقتصادي، وتخفيض الضغط السكاني، بالإضافة إلى تخطيط استعمالات الأراضي لتحديد أولويات الاستثمار لكل وزارة، وتحديد خريطة صلاحيات الأراضي وتنميتها، مؤكدة أهمية تحديث واستخراج مناطق التنمية ذات الأولوية في ضوء ما تم تنفيذه بالفعل من مشروعات على أرض الواقع.

وأشارت المهندسة منى المرشدى، رئيس الإدارة المركزية لتخطيط هياكل البنية الأساسية، إلى أنه تم أيضاً خلال الاجتماع مناقشة إنجازات المخطط الإستراتيجي لمدينة الإسكندرية لعام 2032 “مشروع إسكندرية”، حيث تم الانتهاء من محاور المشروع الـ3 بمكوناته، والذى تم من خلال اعتماد المخطط الإستراتيجي العام، وإعداد مخططات تفصيلية، وتلا ذلك الانتهاء من 3 مشروعات عاجلة ذات أولوية وفقاً لأولويات شركاء التنمية.

وفى ختام الاجتماع، توجه مسئولو برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمصر، وممثل وزارة الخارجية، بالشكر للمهندس علاء الدين عبدالفتاح، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، مشيدين بالدور الذى تقوم به الهيئة، والجهد المبذول لنجاح المشروعات والتعاون البناء بين الجهات الـ3.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »