سيـــاســة

رئيس البرلمان يلزم وزراء الحكومة بحضور الجلسات العامة

ويهدد باللجوء إلي أساليب رقابية أخرى حال التغيب عن الحضور.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان، عن عدم قبول المجلس إلقاء أي بيانات عاجلة دون حضور الوزير المختص، وإبلاغ ذلك للحكومة.

وقال عبد العال: “اعتبارًا من اليوم لن يقبل المجلس إلقاء أي بيان عاجل دون حضور الوزير المختص بالبيان، وذلك وفقًا لما جرت عليه السوابق البرلمانية، وإلا فلا قيمة للبيان العاجل، لأنه إخطار بوجود خللًا حدث في الوزارة يستدعي حضور الوزير المختص”.

جاء ذلك عقب موافقة النواب، خلال الجلسة العامة -اليوم الثلاثاء- على مقترح رئيس البرلمان باتباع عدة إجراءات تلزم الوزراء بضرورة حضور الجلسات العامة، التي تشهد إلقاء بيانات عاجلة تخص عمل وزاراتهم.

وقال رئيس البرلمان: “إلقاء البيان في عدم حضور الوزير المختص لا قيمة له، ومن الضروري أن نؤسس لعمل برلماني يتفق مع الدستور واللائحة والسوابق البرلمانية”.

البرلمان: منح الوزير مهلة 48 ساعة قبل موعد البيان العاجل

وأضاف أن الأمانة العامة لمجلس النواب ستقوم بإبلاغ الوزير المختص قبل موعد إلقاء البيان العاجل الذي يخص وزارته بـ 48 ساعة.

وحذر عبد العال من عدم حضور الوزير، متابعًا: “سيتم الانتقال إلى صيغة برلمانية أخرى لا نرغب في الدخول فيها”.

وطالب المستشار عمرو مروان وزير شئون مجلس النواب، بضرورة حضور الوزراء الجلسات التي تشهد بيانات عاجلة للنواب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »