سيـــاســة

رئيس البرلمان: نناقش الأوجه القانونية للاستجواب المقدم ضد وزير قطاع الأعمال

لعرض الاستجواب المقدم من مصطفى بكري ضد الوزير على الجلسة العامة

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد المستشار حنفي جبالي، رئيس البرلمان، مناقشة هيئة مكتب المجلس المكونة من الرئيس والوكيلين للأٔوجه القانونية لعرض الاستجواب المقدم من مصطفى بكري ضد وزير قطاع الأعمال على الجلسة العامة.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة في البرلمان اليوم الخميس، بحضور وزير قطاع الأعمال العام.

وقال النائب مصطفي بكري خلال الجلسة العامة اليوم، موجها حديثه لوزير قطاع الأعمال: “إن شركة الدلتا للأسمدة لم تخسر ولكنها تعرضت لزيادة أسعار الغاز والكهرباء، في العالم كله 2 دولار ولكن لدينا 6 دولارات، متسائلا كيف تنقل شركة وهناك خطة للتطوير عملت الاشتراطات البيئة المناسبة.

عضو البرلمان يهاجم وزير قطاع الأعمال

وشن بكري هجوما علي وزير قطاع الأعمال، خلال الجلسة العامة اليوم الخميس، قائلا: “أنت محارب للقطاع العام كيف وأنت وزير تقول إن شركة الحديد والصلب لا تساوي 10 صاغ، وكيف تقول إن قطاع الأعمال العام لايساوي شيئا وتقييم إحدى الشركات وأرضها علي النيل أضاع علي الدولة 12 مليار جنيه”.

اقرأ أيضا  برلماني: منظومة التأمين الصحي الشامل حلم طال انتظاره

وأضاف النائب أن الشركة الشرقية للدخان فقدت نصف قيمتها بسبب إجراءات الوزير، مطالبا البرلمان بتشكيل لجنة تقصي الحقائق لفحص كل مخالفات وزير قطاع الأعمال العام.

وهاجم بكري الوزير باستبعاده العمال من أي معادلة في تصفية الشركات أو الاستماع إلي آرائهم، مشيرا إلى أن عمال مصر هم من بنوا حائط الصواريخ وهم من نهضوا بمصر، “فالحديد لو انهار هتنهار الصناعة المصرية”.

يشار إلى تقدم النائب مصطفى بكرى عضو البرلمان بأول استجواب فى دور الانعقاد الجاري إلى وزير قطاع الأعمال العام عن دوره ومسئوليته فى اتخاذ قرار بتصفية شركة الحديد والصلب المصرية بحلوان ومدى خطورة ذلك على السلم الاجتماعى والاقتصاد المصري.

اقرأ أيضا  بسبب تصريحاته عن الصعايدة ..«حقوق البرلمان» تطالب الأعلي للإعلام باتخاذ الإجراءات القانونية ضد تامر أمين

وقال بكرى، إن الشركة تمتلك من الإمكانيات ما يضمن لها الاستمرارية اذا كانت هناك جدية فى الإصلاح والتطوير الآن وقرار تصفية الشركة جاء صادما وكأن هناك تعمدا لإفشال الشركة ثم تصفيتها وتشريد العاملين بها لتلحق بالشركة القومية للأسمنت المجاورة لها.

وقال عضو البرلمان فى أوراق استجوابه، إن شركة الحديد والصلب عانت خلال السنوات الأخيرة من تعمد التهميش وعدم الجدية فى الإصلاح والتطوير، مما تسبب فى حدوث خسائر متتالية حتى أصبحت الشركة تنتج حوالى 10% فقط من الطاقة التصميمية لها، رغم كونها الشركة الوحيدة فى مصر التى تنتج صناعة متكاملة من الحديد والصلب، وتمتلك خامات محلية قادرة على استيعابها بوصفها الحالى، فهى الشركة الوحيدة أيضًا التى تستخدم تكنولوجيا الأفران العالية، وقد تم تصميم هذه الأفران العالية لتكون لديها القدرة على استيعاب الخامات المحلية بالمواصفات الموجودة حاليا بالمناجم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »