اقتصاد وأسواق

رئيس الأعمال المصري الكندي: الإصلاح الاقتصادي حظي بدعم من القيادة السياسية وبدأنا نجني ثماره

قال رئيس مجلس الأعمال المصري الكندي إن برنامج الإصلاح الاقتصادي حظي بدعم شديد من القيادة السياسية الذي أسهم بشكل كبير في تحقيق هذه الأهداف الاقتصادية

شارك الخبر مع أصدقائك

قال المهندس معتز رسلان، رئيس مجلس الأعمال المصري الكندي، إن الاقتصاد المصري واجه تحديات هائلة منذ سنوات، فضلاً عن أزمات في قطاع الكهرباء والطاقة ونقص في العملة وارتفاع معدلات البطالة وهبوط مستويات الاحتياطي الأجنبي وغيرها، وكل  ذلك كان بمثابة قنابل موقوته تهدد الاقتصاد وكادت تعصف به.

وأضاف في المؤتمر الذي نظمه المجلس، مساء أمس، الثلاثاء بحضور وزير المالية الدكتور محمد معيط، أنه كان من الصعب استمرار الاوضاع بهذا الشكل المتردي، وكانت أزمات الاقتصاد تحتاج لرؤية مختلفة وحلول جريئة وجذرية لوضعه علي الطريق الصحيح.

وتابع: برنامج الإصلاح الاقتصادي حظي بدعم شديد من القيادة السياسية، وساهم بشكل كبير في تحقيق هذه الأهداف الاقتصادية.

وذكر أن المتأمل لوضعنا الاقتصادي اليوم يرى الصورة متغيرة تماماً، فقد بدأنا نجد ثمار ونتائج الإصلاح، وكل مؤشرات المؤسسات الدولية تؤكد أن مصر تمضي في الطريق الصحيح الأمر الذي يدعو للتفاؤل.

وتابع أنه لا شك في أن برنامج الإصلاح صاحبه العديد من القرارات الاقتصادية الصعبة التي أثرت على العديد من شرائح المجتمع.

وأضاف أنه لذا رفعت موازنة العام المالي الجاري شعار توفير حياة كريمة للمواطن، والناظر للموازنة يعي جيداً  حجم التحديات التي تواجه الحكومة لتحقيق المعادلة الصعبة الموائمة بين حجم الإيرادات وتزايد معدلات الإنفاق، وكذلك ترشيد الإنفاق وإرساء دعائم العدالة الاجتماعية.

وقال إن هذه المسئولية تحتاج إلى ساحر لتلبية تطلعات المواطنين، وتحقيق مستهدفات الموازنة في ظل ظروف عالمية غير مواتية بالمرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »