اتصالات وتكنولوجيا

رئيس «إيتيدا»: 65 مليون دولار استثمارات شركات تكنولوجيا المعلومات الناشئة خلال 2019

5 مؤشرات لمتابعة أداء القطاع

شارك الخبر مع أصدقائك

تلقت الشركات الناشئة فى قطاع تكنولوجيا المعلومات خلال العام الحالى استثمارات من صناديق الاستثمار ورأسمال المخاطر بلغت قيمتها 65 مليون دولار، حسبما أكدت هالة الجوهرى رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”.

وقالت الجوهرى إن استراتيجية الهيئة تتضمن التركيز على 5 محاور هى تنمية الصادرات الرقمية كما وكيفا ودعم منظومة التحول الرقمى فى مصر ووضع منظومة متكاملة لتنمية الصادرات البشرية فضلا عن تحفيز الإبداع وريادة الأعمال وأخيرا تهيئة بيئة الأعمال.

رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات

وأكدت أن الهيئة وضعت 5 مؤشرات لمتابعة أداء قطاع تكنولوجيا المعلومات فى مصر وهم معدل زيادة الصادرات الرقمية، وتوفير فرص عمل إضافية للكوادر المصرية سنوياً، وتوفير كوادر مدربة إضافية ومعدل لزيادة عدد الشركات الناشئة سنوياً، وكذلك حجم الاستثمارات الداعمة للشركات الناشئة.

وبلغ حجم صادرات مصر الرقيمة ومنها برامج السوفت وير وخدمات التعهيد خلال العام الحالي 750 مليون دولار بزيادة %15 عن 2018.

وألمحت إلى أن أكثر من %30 من القوى العاملة فى قطاع تكنولوجيا خلال الـ15 عاما الماضية تم تدريبهم بواسطة الهيئة، بالإضافة إلى توقيع 70 اتفاقية تعاون مع أكثر من 45 مستثمرا أجنبيا من الشركات، وتوفير 40 ألف فرصة عمل مباشرة، ودعم 400 رائد أعمال واحتضان 450 شركة ناشئة.

وبلغ حجم دعم برنامج الصادرات المصرية Export It نحو 350 مليون جنيه منذ بداية البرنامج فى عام 2009.

فى سياق متصل، كشفت عن مشاركة الهيئة فى معرض ومؤتمر كايرو آى سى تى العام الحالى على مساحة 1400 متر مربع عبر 6 أقسام تحت شعار “مصر الرقمية”، وسيتم أيضا تنظيم عدد كبير من الفاعليات وورش العمل وجلسات توعوية بالتكنولوجيات البازغة للرأى العام.

وكذلك طرح عدد من مسابقات رواد الأعمال والمطورين، وتوقيع اتفاقيات مع شركات عالمية بشأن تأسيس مراكز تميز لها فى مصر.

واعتبرت أن مشروع المناطق التكنولوجية يمثل أحد الركائز الإستراتيجية لخدمة أهداف التنمية على مستوى الدولة بشكل عام من خلال تحفيز ورعاية الإبداع، وتوفر بيئة مثالية للحاضنات التكنولوجية، ومراكز بناء القدرات وتوطين التكنولوجيا.

وتابعت إن صناعة خدمات التعهيد على رأس أولويات الهيئة إذ يعمل بالنشاط نحو 215 ألف موظف ومن المتوقع زيادة العدد إلى 240 ألف فى 2020 وفق تقديرات مؤسسة الأبحاث التسويقية “IDC”، مبينة أنه يوجد أكثر من 100 دولة تحصل على تلك الخدمات من مصر بأكثر من 20 لغة.

 وأشارت الجوهرى إلى أن مصر تأتى فى المرتبة الأولى بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا طبقا لتقرير (إيه تى كيرني) مقارنة بالدول التى تقدم تلك الخدمات، وتأتى بين أفضل 9 مواقع عالمية تخدم الأسواق الأوروبية وذلك طبقاً لتقرير(جارتنر) للمرة الثالثة على التوالى، كما أوضحت أن الهيئة ستعمل على زيادة حصة مصر من السوق العالمية لتعهيد خدمات تكنولوجيا المعلومات والخدمات القائمة عليها والبالغة حاليا %16.

واعتبرت أن مصر تستحق تلك المكانة بجدارة إذ تمتلك كل المؤهلات التى تضعها ضمن أهم المقاصد الرئيسية والمفضلة لموفرى تلك الخدمات على مستوى العالم سواء من وفرة المهارات الرقمية أو تكلفة الأعمال وهو مجموعة من المزايا التنافسية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أو فى دول شمال وغرب أوروبا.

واستطردت: تستهدف الهيئة تعزيز وضع مصر على الخريطة العالمية للخدمات وللإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال وكذلك تصميم وتصنيع الإلكترونيات من خلال تمكين عمليات البحث والتطوير وتحفيز الإبداع.

الانتهاء من تطوير السلطة العليا للتصديق الإلكترونى بالهيئة

على صعيد آخر، أوضحت أن الهيئة قامت خلال الفترة الماضية بتحديث منظومة التوقيع الإلكترونى بالهيئة والانتهاء من تطوير وتحديث نظم التشغيل بالسلطة العليا للتصديق الإلكترونى والتى أدت إلى زيادة سرعة ومعدل الرد على طلبات التحقق اللحظى من صحة شهادات التوقيع الإلكترونى من 12 طلبا فى الثانية إلى 5000 طلب بما يتواكب مع سرعة المعاملات الرقمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »