عقـــارات

رئيس إم بى جى : بدء مشروع عمرانى بالعاصمة الإدارية على مساحة 50 فداناً مطلع سبتمبر

سددت 130 مليون جنيه قيمة القسط الثالث من الأرض بنسبة %60 من إجمالى سعرها

شارك الخبر مع أصدقائك

تعتزم شركة إم بى جى العقارية طرح مشروع عمرانى جديد خلال سبتمبر المقبل ضمن التوسعات التى تستهدفها خلال العام الحالي، لزيادة استثماراتها فى السوق العقارية.

قال محمود العدل، رئيس مجلس إدارة إم بى جى العقارية ، إن المشروع الجديد يقع فى العاصمة الإدارية الجديدة تحت اسم بوكا 2، ويعد امتدادًا لأولى مشروعات الشركة فى المدينة، ويقع على مساحة 50 فدانًا.

أضاف فى تصريحات لـ»المال» أن «بوكا 2» عبارة عن فيلات فقط يضم ما يزيد عن 400 فيلا، بمبيعات متوقعة تقدر بحوالى 6 مليارات جنيه.

أوضح أن اختيار الاسم جاء نتيجة الحملة التسويقية الكبيرة التى قامت الشركة بها لمشروع بوكا الذى يعد باكورة مشروعات الشركة فى العاصمة الإدارية الجديدة.

أكد العدل أنه تم الانتهاء من بيع ما يزيد عن %75 من مشروع بوكا بالعاصمة الإدارية وتستهدف الشركة الانتهاء من باقى مبيعات المشروع بالكامل خلال العام الحالى بما فى ذلك الجزء التجاري.

أوضح أن حركة المبيعات فى بداية العام تحسنت، لكن سرعان ما تراجعت مع بداية أزمة فيروس كورونا المستجد.

أشار إلى أن إم بى جى العقارية حققت مبيعات تقدر بحوالى 150 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الحالي، لكن مع انتشار الفيروس بدأت حركة البيع فى التراجع.

أضاف أن المشروع يضم 1680 وحدة سكنية ويقع على مساحة 40 فدانًا.

لفت إلى أن مبيعات الجزء التجارى «روكا كابيتال ووك» سجلت %50 تقريبًا، مشيرًا إلى أن حجم المبيعات المتوقع للمشروع 4 مليارات جنيه ، بينها 800 مليون لصالح الجزء التجارى بالمشروع.

أشار إلى تسليم المشروع فى 2022، بالنسبة للجزء السكني، بينما سيتم تسليم المول خلال 2023، مشيرًا إلى أن شركة rmc «رأفت ميلر» هى الاستشارى والمشرف على الأعمال الهندسية للمشروع.

توقف حركة الطيران حول العالم أضر بتصدير العقار

لفت إلى أن إغلاق المجال الجوى على صعيد العالم بسبب فيروس كورونا المستجد ساهم فى تراجع المبيعات العقارية، لا سيما أن نسبة كبيرة من مبيعات الشركة لصالح المصريين بالخارج، مشيرا إلى أن الشركة سوقت مشروعها فى الولايات المتحدة وفرنسا فضلا عن دول الخليج.

المبيعات تأثرت بشكل كبير مع انتشار فيروس كورونا

أكد أن الخطة التسويقية للشركة تراجعت مع انتشار فيروس كورونا حول العالم ما ساهم فى عدم المشاركة فى العديد من المعارض الخارجية.

أضاف أنه كان يستهدف حوالى مليار جنيه مبيعات خلال العام الحالى مشيرا إلى أنه من الصعب تحقيق ذلك فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد.

لفت إلى أن هناك نسبة من العملاء تأثرت بشكل واضح جراء فيروس كورونا المستجد، فى سداد الأقساط الخاصة بها، إلا أن الشركة تتعامل بشكل مرن مع العملاء من خلال تأجيل الأقساط لفترات معينة أو تجزئتها.

أوضح أن تأثر سداد الأقساط لبعض العملاء لم يؤثر على حركة الإنشاءات التى تتم داخل مشروع بوكا بالعاصمة الإدارية الجديدة.

طالب العدل أن تتعامل شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية بشكل أكثر مرونة مع الشركات فى سداد أقساط الأراضى فى ظل الأزمة التى يمر بها القطاع العقارى من تراجع المبيعات.

أشار إلى أن الشركة سددت القسط الثالث المستحق على قطعة الأرض، بلغ 130 مليون جنيه، مشيرا إلى سداد %60 من قيمة قطعة الأرض ويتبقى قسطين على مدار العامين المقبلين.

لفت إلى أنه فى الأيام الماضية قامت الشركة بسداد 6.5 مليون جنيه قيمة الصيانة للأرض رغم مخاطبة العاصمة الإدارية لتأجيل سداد المبلغ.

توقع أن تشهد حركة البيع تحسنا تدريجيا عقب عيد الفطر المبارك، لا سيما أن شهر رمضان عادة ما تهدأ به المبيعات على مستوى قطاع العقارات.

نعمل بنظام التناوب داخل الفروع.. والإنشاءات تسير بحسب الجدول الزمنى

على صعيد الإجراءات الاحترازية التى تتبعها الشركة، قال العدل إنه يتم العمل داخل المقر الرئيسى بالتناوب، مشيرا إلى أن الطاقة القصوى داخل مقر الشركة لا تزيد نسبتها عن %25 من إجمالى الطاقة الإجمالية للموظفين.

لفت إلى أن الإنشاءات تسير وفقا للجدول الزمنى الموضوع لها، مشيرا إلى أن المستهدف ضخ حوالى 700 مليون جنيه للانتهاء من المرحلة الأولى بالكامل التى تضم 25 عمارة سكنية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »