عقـــارات

د.عاصم الجزار لـ«المال»:المجتمعـات الجديدة لم تعد رفاهيــة.. ودور كبــير للقطاع الخاص فى تطـوير «قلـب القاهــرة»

◗❙ الإسكان «منمٍ» وليست مطورا ولا مجال للمزاحمة مع الشركات

شارك الخبر مع أصدقائك

تحديث كورنيش النيل من إمبابة إلى كوبرى 15 مايو و«مثلث ماسبيرو» خلال عامين

◗❙%64 ممن حصلوا على الوحدات يعملون بالقطاع الخاص والمهن الحرة و %68 دخلهم أقل من 2000 جنيه

خلق مجتمعات عمرانية جديدة.. إمداد المدن والقرى بالمياه النقية.. والصرف الصحى.. تطوير العشوائيات.. توفير السكن الملائم ملفات عديدة عملت عليها وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة منذ 2014 إلى الآن حيث تحركت فى آن واحد بكل تلك المحاور وبدأت ثمار تلك الجهود فى الظهور شيئًا فشيئًا.

«المال» حاورت الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة حول الملفات التى عمل عليها ومعدلات الإنجاز التى تمت على أرض الواقع والتحديات التى تواجهه، حيث كشف عن نتاج تلك الجهود وخطط ورؤى الوزارة لإنجاز المزيد من المشروعات الكبرى ودور القطاع الخاص فى ذلك،

وإلى نص الحوار.

المدن الجديدة تخلق فرص عمل لاستيعاب الكثافة السكانية وعدم التوسع يخلق صراعا على الموارد

المال: عند الحديث عن التنمية العمرانية التى تشهدها مصر يتردد تساؤل ..ما جدوى تنفيذ 14 مجتمعا عمرانيا جديدا بالتزامن مع التحديات الاقتصادية فى الوقت الراهن ؟

الجزار : العمران والمدن فى مصر تشبه الإنسان فهناك مدن شابة وفتية وأخرى أصابتها الشيخوخة والكبر وهى النسبة الأكبر بمدن ومحافظات مصر فقلب العواصم فى محافظات مصر كبر وشاخ وأصبح لايتناسب مع الكثافات السكانية المتزايدة والمستقبلية والموارد لاتلبى نصيب الفرد فنحن  نعيش على 7 % فقط من مساحة مصر ونواجه قصورا فى التنمية العمرانية منذ فترة طويلة أوصلتنا إلى أنه لم تعد هناك رفاهية الانتظار لسنوات جديدة للبدء فى خلق مدن جديدة تتواكب مع الكثافات السكانية وأصبح لزاما علينا البدء فى خلق مجتمعات عمرانية جديدة متكاملة الخدمات وتوفر فرص عمل وموارد جديدة تلبى احتياجات الأفراد، فوزارة الإسكان لها دور فى وضع الخطة الإستراتيجية للتنمية العمرانية فى مصر والمخطط الإستراتيجى رصد تحديا كبيرا فى العمران وكان سيصل مع الكثافات السكانية وعدم استيعاب الحيز المتاح إلى الصراع على الغذاء والموارد.

 المال: و ماهى آلية تنفيذ تلك المجتمعات ..هل كما فى السابق المساكن فى البداية ؟

الجزار: ننشىء مجتمعات عمرانية وليس سكنية فهى قائمة على العمل وخلق فرص اقتصادية وفرص عمل فى البداية وننفذ مشروعات خدمية تسهم فى جذب الكثافات السكانية وبعد ذلك يأتى دور المساكن فالمجتمعات تصبح جاهزة للسكن والإعاشة.

المال: دائما مايتردد تساؤل أيضا ..لماذا يتم تنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة فى الوقت الحالى وماجداوها؟

الجزار: يرتبط ذلك التساؤل بالرد السابق حول التحدى العمرانى الضخم والعاصمة الإدارية شأنها شأن المجتمعات العمرانية الجديدة التى يتم إنشاؤها حاليا فهى ليست مجتمعات سكن بل بمثابة مراكز ريادة المال والأعمال فهم 14 مركز ريادة يتم تنفيذهم جميعا ضمن خطة متكاملة تتواكب مع مخطط التنمية المتكامل 2052، وتعد العاصمة الإدارية الجديدة أولى مراكز ريادة المال والأعمال فى المخطط وتهدف إلى محاولة خلخلة الكثافة السكانية فى القاهرة الكبرى والتى يعيش بها أكثر من 22 مليون نسمة مما يمثل خطرا اقتصاديا وسياسيًا وعمرانيًا فكان لابد من نقل المبانى الحكومية والحد من التكدس والازدحام وإعادة الرونق التاريخى للقاهرة الكبرى.

المبانى الحكومية بالعاصمة الإدارية «مش شكل حلو وخلاص» وستحقق طفرة وظيفية  

المال: نود الحديث عن المبانى الحكومية بالعاصمة الإدارية الجديدة والمعايير التى تم اتباعها فى التنفيذ؟

الجزار: أؤكد إن» إحنا مش بنعمل مبانى شكلها حلو وخلاص « بل الشكل يتبع الوظيفة فقد تم إنشاء المبانى الحكومية فى العاصمة على أعلى مستوى عمرانى وباتباع أحدث الأساليب التى تحقق الهدف بأن تصبح تلك المبانى مراكز لريادة المال والأعمال وهو النمط المتبع على مستوى العالم، فالدولة ممثلة فى وزارة الإسكان ركزت فى السنوات الماضية على رفع مستوى العمران فى مصر بأكملها وتنفيذ وحدات سكنية لمختلف الشرائح على أعلى مستوى يبعث الفخر للمواطن المصرى، وبصورة عامة العاصمة الإدارية تضم مشروعات رائدة تحقق الاستدامة البيئية، ومنها على سبيل المثال «النهر الأخضر» وتكلفته 10 مليارات جنيه ويضم حدائق ومتنزهات ترفع نصيب الفرد من المناطق الخضراء إلى 15 مترا وهو لايصل إلى 2 سم فى القاهرة.

10 مليارات تكلفة «النهر الأخضر» وقيمة الأرض ترتفع 3 أضعاف فور الانتهاء منه

المال: وهل هناك جدوى وعائد اقتصادى من تنفيذ النهر الأخضر ؟

الجزار: النهر الأخضر طوله 35 كم و سيخلق حوله مناطق تنموية فبمجرد الانتهاء منه ستتضاعف قيمة الأرض المحيطة به 3 مرات فجميع المشروعات المنفذة لها عائد اقتصادى مدروس، وحتى إن كان لن يأتى سريعًا فوزارة الإسكان «منمٍ» وهذا هو الهدف الأول وبعد ذلك يأتى دور العوائد الاقتصادية.

المال: وماذا بخصوص المشروعات الأخرى التى تنفذها «الإسكان» فى العاصمة وموقفها ؟

الجزار : هناك البرج الأيقونى بارتفاع 345 مترا وهو أطول برج فى أفريقيا والحى السكنى الثالث ويضم 24 ألفا و296 وحدة سكنية ونحن الآن فى مرحلة تنسيق الموقع وشبكة الطرق وسيتم الانتهاء منه بالكامل فى يونيو 2020 ولدينا أيضا الحى السكنى الخامس و نقوم بإعادة إحياء تاريخ وسط البلد عبر الموقع المميز.

المال: هل يوجد اهتمام بتطوير المقار الحكومية فى المحافظات أم الاهتمام بمدن الجيل الرابع فقط ؟

الجزار : هناك خطة للاهتمام بالمراكز الحكومية فى المحافظات إذ يتم إنشاء مركز حكومى مجمع فى كل المحافظات وتم إنشاء نموذج منه فى محافظة الوادى الجديد وهناك 3 نماذج لتلك المراكز تتناسب مع طبيعة المحافظة ومدى إتاحة الأراضى بها فسكان مصر سيجدون نفس الخدمة الحكومية باختلاف مواقعهم.

المال:  وما الهدف من تواجد مقر للحكومة فى العلمين ؟

الجزار: مصر دولة عريقة على المستوى الإقليمى والعالمى ودولة بذلك الحجم يجب تواجد أكثر من مكان للإدارة شرقا وغربًا وأؤكد إن « احنا مش بنعمل مبانى حكومية جديدة وخلاص بل هناك تغييرا فى نظم الإدارة والتشغيل  والحوكمة».

د. عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

إنهاء التشطيب الخارجى لأبراج العلمين الجديدة يونيو 2020 وانجزنا 7 كم من الممشى الساحلى

المال: وما آخر مستجدات مدينة العلمين الجديدة ؟

الجزار: العلمين الجديدة هى أمل لبداية استقطاب النمو العمرانى  فى مصر لمنطقة الساحل الشمالى والظهير الصحراوى وهى تمتلك واجهة ساحلية 14 كم ويتم تنفيذ مخطط العلمين على أعلى مستوى يراعى به تهديدات ارتفاع ساحل البحر وهناك دراسات للأثر البيئى لمواجهة الأعاصير وأى ظواهر طبيعية محتملة والبحيرات بها لم يتم إنشاؤها بل كانت متواجدة وفقا لطبيعة الأرض الساحلية وفقط أعيد تشكيلها واستخدامها بشكل جيد والأبراج بالمدينة تنفذ على «خوازيق» الواحد بقطر متر ونصف وعمق 75 مترا.

المال: وما المشروعات التى سيتم الانتهاء منها فى العلمين الجديدة العام المقبل ؟

الجزار: فى 30 يونيو 2020  سيتم الانتهاء من التشطيب الخارجى للأبراج وافتتاح مجموعة منها ومن الفيلات والداون تاون  و الآن تنفيذ 7كم من الممشى الساحلى الذى سيصبح  شاطئيا مفتوحا، كما سيتم افتتاح مجمع السينمات الصيف المقبل وهناك تطور فى إنشاءات المدينة التراثية والمتحف ودار العرض والمسجد والكنيسة، كما سيتم الانتهاء بالكامل من جامعة العلمين الأهلية والتى من المتوقع تشغيل بعض الكليات بها الفصل الدراسى الثانى من العام الحالى، والأكاديمية البحرية والتى تم بدء الدراسة فعليا بها، فالعلمين الجديدة مدينة متكاملة تجمع الطابع الشرقى والغربى وستعمل على مدار12 شهرًا.

نصف مدن الجيل الرابع فى الصعيد ودراساتنا تراعى الجدوى الاقتصادية

المال: وما موقف الصعيد من مشروعات المجتمعات العمرانية الجديدة ؟

الجزار: هناك توجه لتنفيذ مشروعات فى مدن غرب النيل فى صعيد مصر فمدن الجيل الرابع نصفها بالصعيد وتم عمل دراسات إنشاء تلك المدن تراعى بها مستويات الفقر وكيفية سد فجوات اقتصادية واجتماعية وهناك فرق عمل تتابع شهريًا حركة الإنجاز فى تلك المدن ومايتم بها من أعمال لتحقيق الأهداف المرجوة والتطوير ليس على مستوى المدن الجديدة فقط بل على مستوى المدن القائمة فعلى سبيل المثال مدينة أسوان الجديدة كانت لاتتمتع بإطلالة على النيل وتم التفاق بالتراضى مع عدد من ملاك أراضى بتلك المنطقة على ضم تلك الواجهة إلى المدينة وهو ماسيحقق أهدافا اقتصادية تنموية تسهم فى جذب الاستثمارات إلى المدينة.

المال: وماذا عن حجم الاستثمارات فى باقى مدن الجيل الرابع ؟

الجزار: أنفقنا فى العلمين الجديدة 25 مليار جنيه وفى المنصورة الجديدة خلال عامين 4.8 مليار وفى تجمع ناصر 4.6 مليار خلال 18 شهرا، وبلغت تكلفة طريق هضبة أسيوط الرابط بين التجمع ومدينة أسيوط 1.3 مليار جنيه.

المال: فى ضوء تلك المشروعات الكبرى ..البعض يرى أن الدولة تزاحم المطورين ..لماذا لم يتم الاعتماد عليهم فى البداية فى تنمية مدن الجيل الرابع ؟

الجزار: سيصبح هناك تزاحم ومنافسة غير عادلة إذا كانت الإسكان «داخلة تشتغل مطور عقارى» وهذا أمر غير صحيح فلا يوجد مطور يذهب لمدينة ناشئة مثل العلمين الجديدة ويقوم بإنشاء جامعتين بـ10 مليارات ومرافق وبنية أساسية بـ 3 مليارات فالوزارة تنفذ مجتمعا عمرانيا متكاملا من الخدمات والمرافق والبنية الأساسية ثم تذهب للإسكان ولاتفكر فى الأجل القصير فى جنى الأرباح، وهو ما لا يتناسب مع المطورين وفى البداية مع إنشاء تلك المدن تم عرض أفكارها على المطورين وكان الرد» صعب فى الوقت الحالى « وذلك أمر مفهوم لأن رأس المال بطبيعته جبان والمستثمر يبحث بطبيعة الحال عن الربحية فكان لزاما على الإسكان الدخول وبدء عملية التنمية بنفسها وعندما طرحت على سبيل المثال الأبراج فى العلمين الجديدة كانت مقرونة بدراسة شرائية أثبتت وجود طلب حقيقى وتفضيل فئات عديدة الحصول على وحدات بالمدينة وهو ماحدث فعليا واستطاعت الوزارة تحقيق مبيعات جيدة للغاية والآن أصبحت البيئة الاستثمارية خصبة ومناسبة لدخول القطاع الخاص.

المال : نود الانتقال إلى الحديث عن العشوائيات وكيف استطاعت الوزارة التصدى لها مع انتشارها بصورة كبيرة ؟

الجزار: العشوائيات ظاهرة عالمية ولكنها فى مصر ذات شكل مختلف فتصنف المناطق العشوائية إلى غير آمنة بخطورة درجة أولى وثانية وثالثة، وهى المناطق التى تحتاج إلى تدخل سريع من الدولة وهو ماتم، وهناك مناطق فقط غير مخططة وغير رسمية وهى تحتاج إلى تدخل أيضا، وبالحديث عن المناطق غير الآمنة كان لدينا 375 منطقة بإجمالى وحدات 221 ألفا و607 وحدات وتبلغ تكلفة الخطة الاستثمارية لتطوير تلك المناطق 31 مليار جنيه، وأشير إلى أن تلك تكاليف إنفاق تتحملها الدولة ولايوجد عائد اقتصادى مباشر منها.

المال: وماذا تم تنفيذه من تطوير لتلك المناطق إلى الآن ؟

الجزار : تم الانتهاء من تطوير 192 منطقة وهناك 165 منطقة جار العمل بها وبالنسبة للوحدات تم الانتهاء من إنشاء 115 ألف وحدة  بديلة جديدة بالـ 192 منطقة التى تم تطويرها، ومتوقع بنهاية ديسمبر 2019 أن يصل إجمالى الوحدات البديلة التى تم إنشاؤها إلى 197 ألفا و800 وحدة سكنية.

المال: ومتى ستصبح مصر خالية من العشوائيات غير الآمنة ؟

الجزار: بحلول 30 يونيو 2020.

المال: وبالنسبة لقاطنى ماسبيرو ؟

الجزار: تم منح ساكنى تلك المناطق إما مساكن مؤقتة وتم توفير 2200 وحدة لهم أو قيم إيجارية لمدة 3 سنوات وهى مدة تطوير المشروعات ليقوم مالك الوحدة بالسكن بمعرفته لحين استلام وحدته الجديدة، وكل مواطن وقع عقد ملكية الوحدة الجديدة الجارى تنفيذها ليضمن حقه، والمشروعات التى يتم تنفيذها لتطوير العشوائيات مثل «تل العقارب» سابقا تسلم كاملة التشطيب والفرش، ولدينا مساحة كبيرة من المناطق المخططة والعشوائية نعمل عليها.

المال: وكيف نضمن عدم عودة العشوائيات بمختلف صورها إلى تلك المناطق ؟

الجزار: أنشأنا شركة إدارة منفصلة عن الحى تتولى إدارة المشروع والحفاظ عليه مدى الحياة، لكل مشروعات تطوير المناطق العشوائية والإسكان الاجتماعى.

تطهير منطقة المدابغ بسور مجرى العيون خلال 3 سنوات

المال: نود الحديث عن تجربة نقل منطقة المدابغ وسكانها إلى الروبيكى ؟

الجزار: من انتقلوا للسكن فى مدينة بدر هم من العاملين بالورش ووفرنا لهم 1008 وحدات سكنية، أما أصحاب الورش فتم تعويضهم بمصانع مجهزة وتكفلت الدولة بتكلفة نقل المعدات أيضا، ومدينة بدر حاليًا من أكبر مدن المجتمعات العمرانية طلبًا، لقربها من العاصمة الإدارية الجديدة.

المال: وماذا يتم حاليا فى منطقة المدابغ من تطوير ؟

الجزار: منطقة المدابغ مساحتها 142 فدانا والأرض حاليا ملوثة تحتاج إلى تطهير من المواد التى كانت تستخدم فى الدباغة مع إزالة المخلفات وتستغرق تلك العملية 3 سنوات وسيعاد تصميم المنطقة على التراث العربى.

المال: وما هى المواصفات التى يتم تنفيذ بها الوحدات البديلة ؟

الجزار: هناك اهتمام شديد بالمعمار وتوفير وحدات لائقة بطراز معمارى على أعلى مستوى يتناسب مع طبيعة كل منطقة والخلفية التراثية لها فرفعنا مستوى الوحدات للمواطن ولم يعد مفهوم المساكن البدلية كما فى السابق من ناحية الشكل وأن تصبح فقط « أوضة وصالة « فالوحدات التى ستم تنفيذها 92 مترًا كاملة التشطيب وتسلم بالفرش.

◗❙ 200 مليون تكلفة تطوير عين الصيرة والانتهاء من تطهير البحيرة فى 2020

المال: وماذا بالنسبة لمنطقة عين الصيرة ؟

الجزار: «عين الصيرة» من المخطط لها أن تبقى مقصدا سياحيا فيه فنادق وبازارات وفنادق صغيرة الحجم، ويأتى ذلك ضمن أهدافنا بإنشاء مشروعات فى «قلب القاهرة» تعمل على إحياء عاصمة مصر وهو أبلغ رد على الأقاويل بأن الحكومة تخطط لنقل أصحاب الأموال إلى العاصمة الإدارية الجديدة مع إهمال القاهرة، فما نقوم به فقط هو بمثابة فك اشتباك وإخراج الأنشطة الاقتصادية والإدارية إلى العاصمة الإدارية وإعادة إحياء القاهرة بتاريخها وريادتها، وبالحديث عن «عين الصيرة» فسيتم تنفيذ مشروعات كبرى بها منها متحف للحضارة وعدد من الأنشطة التجارية والترفيهية والخدمية وسيكون هناك جزء من الأراضى سيطرح لتنفيذ نشاط فندقى وبالنسبة لبحيرة عين الصيرة خلال 30 يونيو 2020 سيتم الانتهاء من تطويرها وأعمال التطوير بالمنطقة تتم بالتنسيق مع وزارة الآثار.

المال: وهل هناك دور للقطاع الخاص فى ذلك ؟

الجزار: تمت دعوة المطورين العقاريين والمشغلين السياحيين وعرض المخطط التنموى لمنطقة «عين الصيرة» عليهم وأبدوا رغبة فى المشاركة وهم الآن فى إطار الدراسة وهناك قطعة أرض كبيرة ضمن المنطقة مطروحة للاستثمار الفندقى.

المال: كم تبلغ تكلفة مشروع التطوير بالكامل ؟

الجزار: 200 مليون جنيه بخلاف متحف الحضارة.

المال: وبالنسبة لمنطقة المواردى بالسيدة زينب ؟

الجزار: يتم تطوير الأنشطة الاقتصادية بالمواردى بما يتناسب مع طبيعتها فسيتم على سبيل المثال إنشاء مجمع مطاعم لجذب السياحة الداخلية والخارجية.

المال: نعود إلى الحديث عن تطوير «مثلث ماسبيرو» فماذا يحدث على أرض الواقع ؟

الجزار: «مثلث ماسيرو» من أقدم مشروعات التطوير التى حلمنا بها لسنوات ومرت بالعديد من التحديات والآن أصبح ذلك الحلم حقيقة على أرض الواقع دون الإضرار بالمواطنين، بل سيتم توفير مساكن جديدة لهم على أعلى مستوى ويتم التطوير بالمنطقة من الداخل والخارج فيتم تطوير كورنيش النيل من إمبابة إلى كوبرى 15 مايو، وتم الانتهاء من التخطيط والتنفيذ وبدأ المقاول فى العمل على الأرض والمنطقة ستصبح مكانا يفتخر به كل مصرى بواجهة نيلية فريدة.

المال : ومتى سيتم الانتهاء من التطوير ؟

الجزار: خلال عامين لتواجد أعمال بحرية كثيرة ولكننا نأمل الانتهاء من ذلك خلال عام ونصف.

المال: وماموقف المحافظات ؟

الجزار:  نعمل على تطوير جميع المناطق غير الآمنة بكل أنحاء الجمهورية فى الصعيد والوجه البحرى وحتى حلايب وشلاتين.

الإسكان الاجتماعى وفر 3 ملايين فرصة عمل والمرحلة الثانية تضم 700 ألف وحدة ..و 43.2 مليار إجمالى ما تم إنفاقه حتى الآن

المال: بالانتقال للحديث عن الإسكان الاجتماعى ماذا تم به إلى الآن ؟

الجزار: تم الانتهاء من تنفيذ 356 ألف وحدة سكنية كاملة التشطيب وجار تنفيذ 220 ألف وحدة وطرح 80 ألفا ضمن المرحلة الأولى من المشروع ووفرت وحدات الإسكان الاجتماعى 3 ملايين فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، والمرحلة الثانية من الإسكان الاجتماعى تضم 700 ألف وحدة سكنية، وأود الإشارة إلى أن كل مشروع إسكان اجتماعى تنفذه الدولة هو مشروع متكامل الخدمات لخلق حياة متكاملة، فالمشروع يشمل 107 وحدات خدمية و85 وحدة صحية و80 مركزا رياضيا و125 مدرسة و111 حضانة و201 سوق تجارية وخدمات أخرى من مخابز ووحدات إطفاء وأنشطة دينية وهناك مدن تشمل أنشطة حرفية.

نركز على رفع مستوى العمران ومشروعات الإسكان الاجتماعى وتطوير العشوائيات أكبر دليل

المال: وكم تم إنفاقه على الإسكان الاجتماعى حتى الآن ؟

الجزار: تم إنفاق 43.2 مليار جنيه والوحدات شملت 11 إعلانا حيث بدأ أول إعلان فى يونيو 2014 وتقدم خلاله 917 ألف مواطن، وعبر المشروع تم تخصيص 260 ألف وحدة تم تخصيصيها وفقا لمعايير الاستحقاق وضوابط قانون الإسكان الاجتماعى، ولدينا  248 ألف مواطن مستفيد من التمويل العقارى بـ24 مليار جنيه متوسط نسبة التمويل لكل وحدة 97 ألف جنيه والدعم النقدى المباشر للوحدة المتوسطة 16 ألف جنيه، وبدأت أسعار الوحدات من 135 ألف جنيه ووصلت حاليا إلى بين 220 إلى 242 ألف جنيه وتختلف من منطقة إلى أخرى.

المال: وما عدد البنوك المانحة لتمويل عقارى لوحدات الإسكان الاجتماعى ؟

الجزار:  19 بنكا و8 شركات تمويل عقارى

المال: وماهى تكلفة الوحدة على الدولة؟

الجزار: سعر الوحدة للمواطن 242 ألف جنيه، وتكلفة تنفيذها على الدولة شاملة الأرض والمرافق لن تكون أقل من 400 ألف جنيه.  

المال: ومن هو الشخص الذى يستحق الوحدة ؟

الجزار : كل مواطن مستحق طالما ينطبق عليه القانون وتجب الإشارة إلى أن %64 ممن حصلوا على الوحدات يعملون فى القطاع الخاص والمهن الحرة، و 68 % دخلهم أقل من 2000 جنيه، و%72 دون الـ40 عامًا، و%57 متزوج ويعول، و%22 أعزب. 

جار تنفيذ  65 ألف وحدة  بسكن مصر و 60 ألف بدار مصر

المال: وبالنسبة لمشروعات الإسكان المتوسط وفوق المتوسط والفاخر ؟

الجزار: هناك تدرج فى تقديم الخدمات للمواطنين فشريحتى الإسكان المتوسط وفوق المتوسط تمثلان نسبة كبيرة من الطلب وهى شرائح عانت خلال الفترة السابقة من الإصلاح الاقتصادى فتم التفكير فى إنشاء وحدات سكنية تلائم احتياجات تلك الشرائح بهامش ربح معقول يتناسب مع القدرات الاقتصادية، فالبنسبة لمشروع «سكن مصر» من المقرر إنشاء 69 ألف وحدة وتم تنفيذ 2064 وجار العمل فى 65 ألف وحدة وجار طرح 2600 وحدة، و»دار مصر» نستهدف تنفيذ 100 ألف وحدة وتم الانتهاء من 34 ألفا وجار تنفيذ 60 ألف وحدة وطرح 6000 وحدة وأنشأنا شركة إدارة بالشراكة بين هيئة المجتمعات وصندوق الإسكان الاجتماعى لتولى إدارة وصيانة المنشآت بالمشروعات بالكامل، أما بالنسبة للإسكان الفاخر وهو مشروع «جنة» فيختلف سعر الوحدة من منطقة إلى أخرى ويتراوح بين 400 إلى 800 ألف جنيه حسب المنطقة، وهو وحدات بتشطيبات على أعلى مستوى.

المال: وماذا عن الإسكان الاجتماعى فى توشكى ؟

الجزار: الإسكان الاجتماعى فى توشكى تم تنفيذه بما يتلاءم مع البيئة الصحراوية فتم استخدام مواد وخامات بنائية تجعل درجة الحرارة فى المشروع  أقل 8 درجات عن المدن المحيطة ووضعت توشكى أولوية فى تنفيذ وحدات سكنية فى ضوء توجه الدولة لجذب الاستثمارات وتنمية المدينة، حيث يتم تنفيذ مشروعات كبرى من الاستصلاح والاستزراع وكان القطاع الخاص يواجه مشكلة فى توفير سكن للعاملين وهو ماوفره الإسكان الاجتماعى ويجعل المدينة متكاملة لتنفيذ خطط التنمية.

الانتهاء من276 محطة مياه شرب بتكلفة 35.3 مليار و 155 مشروع صرف صحى للمدن  باستثمارات 17 مليارا

المال: كيف تغلبت «الإسكان» على مشكلة توفير المياه النقية والصرف الصحى فى المحافظات؟

الجزار: هناك عدة أرقام مهمة يجب سردها، فالبنسبة لمشروعات المياه فن إجمالى المشروعات التى نحتاج إليها تبلغ 343 مشروعا بإجمالى تكلفة 43 مليار جنيه، تم الانتهاء من 276 مشروعا منها بتكلفة 35.3 مليار جنيه، وبالنسبة للصرف الصحى للمدن فإجمالى المشروعات المخطط لها 224 بتكلفة 26.8 مليار جنيه، وتم الانتهاء من 155 مشروعا منها بتكلفة 17 مليارا، والصرف الصحى للقرى 972 مشروعا بتكلفة 28.9 مليار جنيه.

◗❙ إنجاز 624 مشروع صرف صحى للقرى بقيمة 12.4 مليار

وقال الجزار أنه تم الانتهاء من 624 مشروعا بتكلفة 12.4 مليار، وهنا تجب الإشارة إلى أن الصرف الصحى فى القرى يتسم بارتفاع  تكلفة تنفيذ مشروعاته مقارنة بالمدن للتواجد فى تجمعات صغيرة محيطة بأراضى تتطلب أعمال نزع ملكيات.

وشدد على إنشاء محطات المعالجة الثنائية والثلاثية لمحطات الصرف الصحى للاستفادة من المياه المعالجة، وعدد مشروعات المحطات الثنائية 34 تم الانتهاء من 16 محطة والباقى سننتهى منه آخر ديسمبر المقبل، أما الثلاثية فهى18 محطة تم الانتهاء من 10.

المال : ومانسب التغطية للمحافظات الآن ؟

الجزار: فى 2014 نسبة تغطية مياه الشرب على مستوى الجمهورية كانت %97 فى الحضر %100 والريف %95 كمية المياه المنتجة 9 مليارات متر مكعب فى السنة وأطوال الشبكات 148 ألف كم، و فى 2019 أصبحت نسبة التغطية فى مياه الشرب %98 والحضر %100 والريف وصل إلى%97 وكمية المياه المنتجة 11 مليار متر مكعب فى السنة بأطوال شبكة 166 ألف كم ، ونسبة الـ%3 فى الريف التى لم تغط بخدمات المياه لمبانى تمت فى أماكن لايجوز البناء عليها وتقع خارج الأحوزة العمرانية.

 أما بالنسبة للصرف الصحى ففى 2014 كانت نسبة التغطية الإجمالية %50 بواقع %79 فى الحضر و12 %  فى الريف، والطاقة المعالجة فى السنة 3.8 مليار مكعب وأطوال الشبكات  42 ألف  كم، وفى 2019 بلغت نسبة التغطية على مستوى الجمهورية %65 بواقع %94 فى الحضر و %38 فى الريف، وستصل فى نهاية العام المالى الحالى %42.5، ولدينا 4700 قرية و 30 ألف نجع وعزبة نقدم الخدمة لهم.

معالجة المياه الجوفية ارتفعت إلى 800 ألف متر مكعب يوم بدلا من 80 ألفا فى 2014

المال: وماذا عن محور تحلية المياه والمياه الجوفية ؟

الجزار: تحلية المياه أحد توجهات الدولة فى ظل ندرة المياه وإعادة توزيع  الموارد المائية فى المناطق المائية البعيدة عن الوادى والدلتا ولدينا63 محطة بطاقة 800 ألف متر مكعب يوم، بينما فى 2014 كانت 80 ألف متر مكعب يوم، وجار تنفيذ 9 محطات بطاقة 375 ألف متر مكعب بتكلفة 15.9 مليار جنيه والخطة العاجلة 16 محطة بطاقة 671 ألف متر مكعب يوم ونهدف إلى اعتماد المناطق الساحلية على مياه الشرب من محطات التحلية لتخفيف عبء نقل المياه وإهدارها.

أما بالنسبة للمياه الجوفية فنعمل عليها لخدمة تجمعات سكنية فى المناطق النائية فهناك 260 محطة بطاقة إجمالية 14 ألف متر مكعب يوم.

المال: وبالنسبة للمشروعات الجارى تنفيذها للصرف الصحى فى الصعيد؟

الجزار: نتوسع فى إنشاء محطات صرف صحى فى الصعيد، وننفذ  52 محطة وسيتم الانتهاء منها بالكامل فى ديسمبر2019 وانتهى منهم  35 محطة.

العاصمة - الإدارية - الجديدة
العاصمة الإدارية الجديدة

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »