تأميـــن

د.صبحى عبداللطيف يتساءل: لماذا يتم إستثناء الأمراض الوبائية في التأمين؟

الاستثناءات تكون لعدم قدرة شركة التأمين على تقدير تكلفة العلاج فى حالة العميل المغطى طبيًّا

شارك الخبر مع أصدقائك

يهدف التأمين بصورة عامة إلى حماية الأفراد والهيئات من الخسائر المادية الناشئة عن الأخطار المحتملة الحدوث والتى يمكن أن تقع مستقبلا وتسبب خسائر يمكن قياسها ماديا ، وذلك بتعويض المستأمن عن كل أو جزء من الخسائر التى تكبدها ، وذلك فى مقابل قسط يدفعه المستأمن لشركة التأمين ، مما يعنى أن التأمين وسيلة لتمويل الخسائر المادية.

ومن الأخطار التى يمكن أن يتعرض لها الإنسان وتحقق له خسائر فادحة الأمراض الوبائية ، والتى يمكن أن تكلف الإنسان مبالغ طائلة أو تفتك بحياته ، كما أن هناك أخطارًا يمكن التأمين عليها وأخطار تكون مستثناه من التغطيات التأمينية ، وهذه الاستثناءات تكون لعدم قدرة شركة التأمين على تقدير تكلفة العلاج فى حالة العميل المغطى طبيًّا ، وحتى لا تتكبد شركة التأمين فاتورة فادحة ، مثل تكلفة العلاج من وبائى إنفلونزا الخنازير والطيور.

وكشفت عدد من شركات التأمين العاملة فى نشاطى الحياة والممتلكات عن عدم وجود تغطية تأمينية ضد الأمراض الوبائية ، بالتزامن مع ظهور مرض كورونا الذى انتشر خلال الأيام القليلة الماضية ، والأمراض الوبائية تعتبر من الأمراض المستثناة فى جميع شركات التأمين ، وهناك عدة أنواع من وثائق التأمين تكون مرتبطة بهذا الخطر ، منها وثيقة التأمين الطبى ، ووثيقة السفر ، ووثيقة التأمين على الحياة .

وثيقة التأمين الطبى:

وطبقا لهذه الوثيقة فإن شركة التامين تغطى ما يلحق بالمؤمن عليه من امراض ، وتوفير كافة الخدمات الطبية اللازمة لعلاجه ومن هذه التغطيات:

  • خدمة الكشف الطبى لدى الاطباء فى شتى التخصصات.
  • كافة الخدمات التشخيصية من تحاليل الدم والباثولوجى والاشعات السينية والمقطعية والرنين و الموجات الصوتية ثلاثىة ورباعية الابعاد.
  • صرف الادوية من الصيدليات المتعاقدة معها.
  • تكاليف الإقامة فى المستشفيات.
  • علاج الاسنان وتركيبات الاسنان (فى بعض الحالاات).
  • علاج البصريات والنظارات.

الأمراض المستثناه من التغطية التأمينية:

تستثنى شركات التأمين بعض التغطيات للأمراض والإصابات المختلفة من وثائقها للتأمين الطبى على الأفراد أو عقود التأمين الطبى الجماعية ، ومن تلك الاستثناءات:

1- علاج الإصابات او الأمراض الناتجة عن ممارسة العميل أى رياضة او الاشتراك فى فرق رياضية على سبيل الهواية او الاحتراف.

2- علاج الإصابات والأمراض التى تنتج عن أداء الخدمة العسكرية ، أو الاشتراك فى ظروف حربية ، أو فى الجرائم والشغب والمشاجرات والاضطرابات الأهلية ، ومخالفات القانون والثورات الشعبية والاضطرابات الداخلية.

3- جميع حالات زراعة ونقل الأعضاء والأنسجة الطبيعية والصناعية.

4- علاج إدمان المسكرات والمخدرات وأى مكيفات مماثلة.

5- علاج محاولات الانتحار والإصابات الذاتية عن عمد.

6- علاج الامراض الجنسية او العقم أو الايدز، والإجراءات الخاصة بمنع الحمل.

7- جراحات التجميل او العيوب الخلقية والإعاقات والحالات الوراثية.

8- الصلع وسقوط الشعر وأى علاج مرتبط بهما.

9- تركيبات الاسنان وتقويم الاسنان وعلاج الجذور، وما لم ينص عليه بجداول التغطيات بعقود التامين الطبي.

10-العلاج بالاعشاب والابر الصينية والعالج بالطرق غير المصرح بها طبيا.

11- العدسات اللاصقة والمحاليل الخاصة بها وعمليات تصحيح النظر بالليزر.

12- التلقيح بالانابيب وعمليات الإباضة وجميع الجراحات التخصيب الصناعية.

13- الفياجرا وما يماثلها من المنشطات الجنسية.

14- التكاليف غير الطبية مثل تكلفة إقامة المرافق بالمستشفى أو التليفونات والكافتيريا.

15- علاج الأمراض الناتجة عن الأوبئة مثل الكوليرا والطاعون وانفلونزا الطيور والخنازير ، ويندرج «كورونا» تحت بند الأوبئة.

16- علاج السمنة والنحافة وتكاليف العمليات الجراحية التابعة لها.

وعلى ذلك فإن الأمراض الوبائية تكون من الأمراض المستثناه من التغطيات التأمينية تبعا لهذه الوثيقة ، ومن الممكن أن تغطى شركات التامين بعض تلك الاستثناءات بوثيقة خاصة وسعر مختلف حسب الاتفاق مع المؤمن عليه ، فمثلا توجد لدى بعض الشركات وثائق تغطى إصابات الملاعب للمحترفين ، ويتم تحديد قيمتها التامينية ـ مبلغ التأمين ـ قبل إبرام الوثيقة ، ويتم التعويض فى حدوده حال وقوع حادث.

وثيقة السفر:

أما بالنسبة لوثيقة السفر التى تسرى تغطيتها لمدة الرحلة فقط ، فهذه الوثيقة تغطى المصاريف الطبية الطارئة ، والحوادث الشخصية ، وإلغاء الرحلة أو فوات موعدها ، أو فقدان الحقائب أو تأخر وصولها ، أو نقل جثمان العميل المتوفى ، مقابل قسط يتم دفعه ووفقًا للشروط والاستثناءات التى يتم الاتفاق عليها مع العميل ، وهناك استثناءات مستثناة بقوة القانون ، ووفقًا للاشتراطات والاستثناءات الخاصة بالوثائق التى اعتمدتها الهيئة العامة للرقابة المالية ، ومنه الأمراض الوبائية.

وثيقة التأمين على الحياة:

وثائق التأمين على الحياة تغطى الأخطار التى تصيب الشخص نفسه ، سواء فى جسده أو دخله ، ومثال ذلك التأمين على الحياة ، وتأمين البطالة ، وتأمين المرض والإصابات ، كما أن وثيقة التأمين على الحياة تغطى الوفاة الناتجة عن مرض وبائى مثل مرض كورونا بشرط صدور وثيقة التأمين قبل ظهور المرض ، وطالما كان المستأمن منتظماً فى سداد أقساط البوليصة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »