رياضة

ديوكوفيتش وفيدرر يتطلعان لنهائي بطولة أمريكا للتنس

بعد 7 سنوات من المواجهة الأولى بين نوفاك ديوكوفيتش وروجر فيدرر، في نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى للتنس، يبدو أن اللاعبان الكبيران على أعتاب الظهور في النهائي الثالث بينهما في البطولات الكبرى.

شارك الخبر مع أصدقائك

 

رويترز :
 
بعد 7 سنوات من المواجهة الأولى بين نوفاك ديوكوفيتش وروجر فيدرر، في نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى للتنس، يبدو أن اللاعبان الكبيران على أعتاب الظهور في النهائي الثالث بينهما في البطولات الكبرى.

 
ويلتقي ديوكوفيتش المصنف الأول مع الياباني كي نيشيكوري، بينما يلتقي فيدرر المصنف الثاني مع الكرواتي مارين شيليتش في الدور قبل النهائي للمسابقة اليوم السبت.
 
وفي 2007 فاز فيدرر على ديوكوفيتش ليحرز لقب بطولة أمريكا المفتوحة للمرة الرابعة من أصل 5 مرات توج بها، لكن منذ شهرين فاز اللاعب الصربي على منافسه في نهائي ويمبلدون، ليحرز لقبه السابع في البطولات الأربع الكبرى.
 
وتصب كل التوقعات في صالح وصول اللاعبين الكبيرين إلى نهائي بطولة أمريكا المفتوحة بعد غد الاثنين.
 
ورغم الظهور بشكل متوسط في بطولتي تورونتو وسينسناتي، فإن ديوكوفيتش استعاد مستواه العالي في الوقت المناسب وأطاح بالبريطاني أندي موراي من دور الثمانية بعد عرض قوي.
 
وقال ديوكوفيتش الذي يتطلع لإحراز لقبه الثاني لبطولة أمريكا المفتوحة: “كنت أهدف إلى الوصول إلى قمة مستواي في البطولة وأعتقد أن هذا ما يحدث.”
 
وأضاف: “الفوز على أندي في إحدى البطولات الأربع الكبرى يعطيني دفعة كبيرة، وأتمنى أن أستفيد من ذلك في المباراة المقبلة”.
  
وأظهر نيشيكوري المصنف العاشر صمودا كبيرا واحتاج في آخر دورين إلى لعب مباراتين من 5 مجموعات واستمرت كل واحدة أكثر من 4 ساعات.
 
وبعد الحصول على راحة لمدة يومين، سيكون نيشيكوري مستعدا من الناحية البدنية لمواجهة ديوكوفيتش، وسط آمال بأن يصبح أول ياباني يبلغ نهائي بطولة من البطولات الأربع الكبرى.
 
وقال نيشيكوري: “أحببت دائما خوض مباراة من 5 مجموعات وأعتقد أني أملك سجلا جيدا فيها، يزداد تركيزي ويتطور مستواي في المجموعتين الرابعة والخامسة.”
  
أما فيدرر “32 عاما” فقد أنقذ نفسه من نقطة خسارة المباراة مرتين قبل أن يتفوق على الفرنسي جايل مونفيس في دور الثمانية.
 
وأكد فيدرر أنه يتطلع الآن إلى الانتصار على شيليتش الذي أطاح بالتشيكي توماس برديتش من الدور الماضي.
 
وبلغ شيليتش الدور قبل النهائي لإحدى البطولات الأربع الكبرى للمرة الثانية في مشواره بعد 4 سنوات من وصوله الأول، وبعد 11 شهرا من عودته للبطولات بعد إيقاف دام 4 أشهر بسبب السقوط في اختبار للمنشطات.

شارك الخبر مع أصدقائك