تأميـــن

«ديلويت»: منح الإجازات والتسريح.. أبرز طرق تعامل شركات التأمين مع العمالة بعد «كورونا» (جراف)

تحديات تواجه عودة العمال إلى المكاتب

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت دراسة حديثة أجراها مركز ديوليت للخدمات المالية أن شركات التأمين العالمية فى كل من أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا والمحيط الهادى اتخذت العديد من الإجراءات لتقليل المصروفات المتعلقة بالعمالة بسبب ججائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19، شملت تلك الإجراءات تجميد الترقيات ومنح الإجازات وتسريح العمالة وتجميد المكافآت وتخفيض تعويضات العمال، تعيد شركات التأمين تقييم استراتيجيات الكفاءات من خلال موازنة خطط العودة إلى المكتب مع القوى العاملة المختلطة والتى تجمع بين العمل من المنزل والعمل من المكتب.

زيادة الإجازات وتسريح العمال فى شركات التأمين

وأوضحت الدراسة واستطلاع الرأى الذى أجراه مركز ديلويت للخدمات المالية أنه لم تكن القوى العاملة في شركات التأمين محصنة ضد تأثيرات فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وأفاد حوالي 60% ممن شملهم الاستطلاع أن شركاتهم شهدت إجازات وتسريحاً للعمال، أكثر من 50% شهدوا تخفيضات في التعويضات وقيود على الزيادات والمكافآت وتجميد الترقيات.

الجراف التالى يوضح الإجراءات التى اتخذتها شركات التأمين لتقليل مصروفات القوى العاملة فى أمريكا الشمالية (النسبة مئوية%).

وأكدت الدراسة أن التأثير كان محسوسًا عبر المناطق ، أفاد المستجيبون من أمريكا الشمالية أنهم تضرروا بشدة من التخفيضات المختلفة ، وبالنظر إلى المستقبل  ولدعم الاستقرار التشغيلي والمالي يعتقد 39% من المشاركين أنهم سيحتاجون إلى مزيد من ترشيد التعويضات  للعمال وتخقيض عدد الموظفين.

اقرأ أيضا  صندوق النقد يعقد حلقة نقاشية اليوم عن الانتعاش المتوقع في الشرق الأوسط بعد كورونا

الجراف التالى يوضح الإجراءات التى اتخذتها شركات التأمين لتقليل مصروفات القوى العاملة فى أوروبا  (النسبة مئوية %).

وفرضت نماذج العمل من المنزل الإلزامية تغييرات غير مسبوقة في العمليات اليومية ودفع إغلاق المكاتب وتقييد الحركة الجميع  إلى العمليات الافتراضيية عن بعد ، مع ذلك  فإن هذا التحول المفاجئ ترك شركات التأمين تصارع تحديات من وجهات نظر متعددة للقوى العاملة.

تحديات تواجه عودة العمال إلى المكاتب

وتشمل تلك التحديات مكان العمل حيث كان على العديد من شركات التأمين ذات العقلية المكتبية التقليدية التغلب على عدد كبير من التكنولوجيا والعقبات التعاونية لدعم عملية افتراضية بهذا الحجم مع الحفاظ على إنتاجيتها وثقافتها.

الجراف التالى يوضح الإجراءات التى اتخذتها شركات التأمين لتقليل مصروفات القوى العاملة فى آسيا والمحيط الهادى  (النسبة مئوية %).

وبالنسبة للقوى العاملة قد يفتقر الموظفون الذين يعملون عن بعد إلى مساحة مريحة مناسبة ويجب أن يتحمل الكثيرون مسؤوليات شخصية إضافية ، مثل رعاية الأطفال أو كبار السن ، مما يتطلب جداول زمنية مرنة أو مخفضة، أجبرت هذه الظروف العديد من الموظفين ، وخاصة النساء ، على أخذ فترات راحة وظيفية تطوعية، في الواقع  دفع بداية العام الدراسي الجديد للطلاب الذين يتعلمون في المنزل أربعة أضعاف عدد الرجال في الولايات المتحدة إلى ترك وظائفهم في سبتمبر 2020 .

اقرأ أيضا  مصر تحتل المركز الخامس عالميا فى معدل نمو أقساط تأمينات الحياة فى العام الماضى (خريطة تفاعلية)

وعن توقعات العمل غالبًا لا توجد سياسات واضحة موضوعة حول ما هو متوقع من العاملين الافتراضيين (عن بعد) ، بالإضافة إلى ذلك  فإن الزيادة الطفيفة في تطبيقات التأمين وإدارة المطالبات عبر الإنترنت هي الرقمنة السريعة ، مما يؤثر على طبيعة العمل ومن المحتمل أن يتطلب إعادة التدريب.

الجراف التالى يبين الإجراءات المتخذة لتأمين العمال عند رجوعهم  لمكاتب العمل فى منطقة أمريكا الشمالية (النسبة مئوية %).

تتطلع معظم شركات التأمين في نهاية المطاف إلى إعادة الجزء الأكبر من موظفيها إلى المكتب، مع ذلك  مع خطر حدوث ارتفاعات دورية في عدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”  وعدم اليقين بشأن توافر اللقاح على نطاق واسع ،  قد يشعر العديد من العمال بالقلق بشأن مخاطر الصحة والسلامة المحتملة،  في الواقع  يشعر 74٪ من المشاركين في الاستطلاع أن نجاح مؤسساتهم بعد الجائحة  قد يعوقه خوف الموظف من العودة إلى المكتب، مما يزيد الأمر تعقيدًا  أن أولئك الذين تأقلموا مع العمل عن بُعد قد يشككون في الحاجة إلى العودة إلى المكتب ، بغض النظر عن حالة الوباء.

اقرأ أيضا  صندوق النقد: 20 مليار دولار دعماً تمويلياً لبلدان الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لمواجهة «كورونا»

تطبيق التباعد والتناوب فى العمل

أفاد المستجيبون فى استطلاع الرأى أنهم اتخذوا عدة تدابير لضمان سلامة الموظفين لمن طُلب منهم العودة ،  لدى شركات التأمين فرص لزيادة تقليل المسؤولية وتعزيز السلامة من خلال استخدام التكنولوجيا التكيفية، على سبيل المثال ، قد تطلب شركات التأمين من الموظفين تنزيل تطبيق جوال ينظم الوصول إلى المرافق المكتبية ، مع تتبع النشاط داخل المكتب والتفاعل إذا كان تتبع جهات الاتصال مطلوبًا.

الجراف التالى يبين الإجراءات المتخذة لتأمين العمال عند رجوعهم  لمكاتب العمل فى منطقة أوروبا  (النسبة مئوية %).

وشملت الإجراءات التى اتخذتها شركات التأمين لتأمين العمال عند عودتهم للعمل من المكاتب بعد جائحة كورونا المستجد “كوفيد-19”  تطبيق التباعد الاجتماعى وتحسين إجراءات النظافة وتوزيع أدوات الوقاية الشحصية على العمال، تخفيض ساعات العمل ووضع جداول التناوب فى العمل بجانب تقليل الكثافة فى المكاتب.

الجراف التالى يبين الإجراءات المتخذة لتأمين العمال عند رجوعهم  لمكاتب العمل فى منطقة آسيا والمحيط الهادى (النسبة مئوية %).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »