سيــارات

«ديدى» تتحالف مع BYD للمركبات الكهربائية لإنتاج مركبات أجرة جديدة تعمل بتطبيقات مبتكرة

تستهدف 800 مليون عميل شهريا حول العالم

شارك الخبر مع أصدقائك

تخطط شركة ديدى شوكسينج الصينية لسيارات الركوب الأجرة – التى يتم استدعاؤها بتطبيقات الموبايل – بالتحالف مع BYD للمركبات الكهربائية لإطلاق موديل جديد قبل نهاية العام الجارى لتقديم هذا النوع من التاكسيات التى تعمل بتكنولوجيا مبتكرة تستخدم الانترنت والموبايل.

ويسعى شينج وى المدير التنفيذى لشركة ديدى وهو فى وسط التوسع فى عمليات تشغيلها فى أنحاء الصين أكبر سوق للسيارات فى العالم إلى تخقيق هدفه بالوصول لعدد طلبات العملاء إلى 100 مليون يوميا وإلى 800 مليون مستخدم لسياراتها شهريا على مستوى العالم بحلول 2022.

وذكرت وكالة رويترز أن شركة BYD تلقت الموافقة من وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية لبيع موديل سيدان كهربائى أطلقت عليه D1 ابتكرته الشركتان وخصصته فقط لخدمات استدعاء التاكسيات وسيارات الأجرة بواسطة تطبيقات مبتكرة يتم تحميلها على الموبايلات لتسهيل توفير هذه السيارات للعملاء بأسرع ما يمكن فى أى مكان.

وقال المتحدث الرسمى لشركة BYD التى يدعمها المستثمر الأمريكى الملياردير وارين بوفيت والتى تتخذ من مدينة شينزين الصينية مقرا لها أن موديل «D1» يتميز بباب منزلق على الجانب الأيمن للسيارة ينفتح للداخل لتسهيل خروج الركاب من السيارة بدلا من الأبواب العادية التى قد تصطدم عند فتحها فجأة للخارج بركاب الدراجات أو المشاة.

اقرأ أيضا  رينو وفيات وأوبل ثلاثى صدارة السيارات الأوروبية الأكثر استيرادًا فى مصر

وتنفذ ديدى أكبر شركة موردة لسيارات الأجرة بتطبيقات الموبايل فى الصين والتى تدعمها شركة سوفتبنك للتكنولوجيا مجموعة من الابتكارات التكنولوجية المرتبطة بالسيارات الذكية كما أطلقت عدة مشروعات مشتركة مع شركات عالمية منها فولكس فاجن الألمانية أكبر شركة منتجة للسيارات فى أوروبا وشركتى BAIC وBYD الصينيتين لتطوير سيارات كهربائية وذاتية القيادة مع ابتكار إدارة ذكية لتشغيل أسطولها من التاكسيات وسيارات الأجرة.

وكانت شركة ديدى شكلت تحالفا فى عام 2018 مع بعض شركات السيارات العالمية لتطوير مركبات أجرة توفر خدمات سريعة ومهارات تشغيلية سهلة للعملاء بتطبيقات الموبايل حيث تقدم خدماتها التكنولوجية للشركات مقابل الحصول على خبراتها فى تصميم السيارات غير أن موديل D1 هو أول إنتاج منذ الإعلان عن تشكيل هذا التحالف.

بى واى دى L3»
إعادة طرح «بى واى دى L3» فى ثوبها الجديد

ويبين هذا التحالف الجديد أن شركات التكنولوجيا من صناع السوفتوير للسيارات ذاتية القيادة إلى منصات مشاركة العملاء فى ركوب السيارات تُحدث ثورة فى سيارات الشركات التقليدية وسط تحولات كبرى نحو إنتاج السيارات الكهربائية وذاتية القيادة وموديلات الدفع عند الاستخدام بدلا من شراء السيارة.

وأطلقت شركة ديدى عملاقة لخدمات نقل الركاب بتكنولوجيا الموبايل والإنترنت التشغيل التجريبى لخدمة ركوب سيارات ذاتية القيادة على طرق اختبار محددة فى مدينة شانغهاى فى يونيو الماضى وسمحت للمستخدمين الذين سجلوا مسبقًا على تطبيق ديدى على الموبايل أن يطلبوا سيارات ذاتية القيادة لركوبها مجانًا أثناء الفترة التجريبية وإن كانت نقاط انطلاقهم ووصولهم تقع ضمن الطرق المحددة بطول 53.6 كم فى حى جيادينغ فى شانغهاى وذلك بعد أن طورت إشارات المرور فى منطقة الاختبار ليمكنها الاتصال مع المركبات مع تركيب أجهزة مراقبة على جانبى الطريق لمساعدة السيارات على التنقل بشكل أفضل.

اقرأ أيضا  السوق على أعتاب تغيير وكلاء لعلامات تجارية

وأكدت ديدى أنها تحاول خفض التكاليف الاجمالية، وأن الأمر سيستغرق سنوات عدة قبل إطلاق هذه السيارات على طرق المدن الرئيسة فى الصين كما أعلن تشانغ بو الرئيس التنفيذى للتقنية لشركة ديدى أنه وفقا للقانون الصينى، يجب أن يكون فى السيارة قائد احتياطى للاستجابة لحالات الطوارئ ولكن مع التطوير المستمر لهذه التكنووجيا الذكية سيمكن التحكم فى السيارات دون الحاجة إلى السائقين الاحتياطيين فى المستقبل.

وأعلنت ديدى تعيين أفراد للسلامة داخل السيارات ذاتية القيادة للاستجابة لحالات الطوارئ، وتولى عجلة القيادة إذا لزم الأمر كما أنشأت مركز أمان لرصد حالة تشغيل السيارات وتقديم المساعدة عن بعد عند الضرورة.

وقال تشانغ بو إن الشركة ستوزع طلبات التاكسى بين السيارات التقليدية وذاتية القيادة، لأن السيارات ذاتية القيادة يمكنها العمل فقط فى مناطق معينة وإن القيادة الذاتية تحتاج إلى أن تتعدى كونها تجربة جديدة ومحدودة، لتصبح خيارا موثوقا به وفعالًا لعامة الناس مثل السيارات التقليدية.

اقرأ أيضا  «كورونا» يتسبب في خسارة صناعة السيارات بأوروبا 4 ملايين وحدة (خريطة تفاعلية)

وكانت شركة ديدى بدأت منذ السنوات القليلة الأخيرة، فى تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعى لديها، وذلك بهدف تقديم خدمات منافسة ومبتكرة بما يشكل قيمة مضافة للشراكة والزبائن وسوق نقل الركاب عبر الإنترنت ككل، ويعزز فرص الاستثمار فى مختلف مناحى الاقتصاد الرقمى.

وأكد رجل الأعمال الإماراتى راشد العبار، فى مايو الماضى أن شركة سيمفونى للاستثمار الممولة من شركة إعمار العقارية الإماراتية إلى جانب كل من أمريكانا وأرامكس ونون ستدخل فى شراكة مع ديدى للنقل التشاركى، وهى المنافس الصينى لشركة أوبر تكنولوجيز الأمريكية لخدمات نقل الركاب للتوسع فى منطقة الشرق الأوسط.

ووصف العبار هذه الشراكة الاستراتيجية بأنها تستهدف تطوير تقنية الذكاء الاصطناعى فى خدمة العملاء فى منطقة الشرق الأوسط، ولجعل الخيارات المنافسة أكثر بموجب تطبيقات النقل التشاركى المتاحة وأن الشراكة الاستراتيجية مع شركة النقل التشاركى الصينية «ديدى» ستساهم فى تطور خدمات توصيل الطعام والطرود وغيرها من الخدمات المبتكرة بفضل القدرات الهائلة لدى الشركة الصينية فى هذا المجال. بعد أن استحوذت ديدى فى عام 2016 على خدمة أوبر فى الصين التى لديها 500 مليون مستخدم شهرى لتطبيقها.

أوبر
شركة أوبر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »