اقتصاد وأسواق

ديترويت المفلسة تسابق الزمن للاتفاق مع الدائنين

متابعات:

تسابق مدينة ديترويت الأميركية الشهيرة، التي تعد قلعة صناعية لإنتاج السيارات الزمن للتوصل مع اتفاقيات مع الدائنين في محاولة للخروج من أزمتها العنيفة التي تعانيها منذ فترة.

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات:

تسابق مدينة ديترويت الأميركية الشهيرة، التي تعد قلعة صناعية لإنتاج السيارات الزمن للتوصل مع اتفاقيات مع الدائنين في محاولة للخروج من أزمتها العنيفة التي تعانيها منذ فترة.

وتوصلت المدينة المفلسة لاتفاق مع شركة سينكورا الضامنة للسندات، التي تعتبر من أكبر الدائنين للمدينة حسبما ذكرت صحيفة «ديترويت فري برس» على موقعها الإلكتروني.

وبذلك تلوح في الأفق سبل انفراج أزمة المدينة المفلسة، التي كانت يوماً ما معقل صناعة السيارات الأميركية.

وكانت شركة سينكورا للتأمين على السندات من أكثر الدائنين المعارضين لخطة الإصلاح المالية للمدينة.

وحسب الصحيفة فإن هذه الخطوة دفعت قاضي الإفلاس لإيقاف إجراءات القضية مؤقتاً حتى يوم الاثنين المقبل لمراجعة الخطة التي تقدمت بها المدينة لتسديد ديونها، وذلك لإعطاء الطرفين فرصة للتقدم بتفاصيل الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين المدينة والشركة.

وكانت مدينة ديترويت قد تقدمت قبل نحو عام بطلب لإشهار إفلاسها، الذي أصبح أكبر إفلاس تشهده مدينة في التاريخ الأميركي. وتسعى المدينة في الوقت الحالي لخفض ديونها من 18 مليار دولار تقريباً إلى 7 مليارات دولار وفي الوقت ذاته استثمار نحو 1.4 مليار دولار في تحسين الخدمات والبنية التحتية على مدى عشر سنوات. وقالت الصحيفة إن شركة سينكورا استجابت لاقتراحات المدينة بعد أن حسنت المدينة عرضها التعويضي الذي كانت تراه الشركة شديد التدني، وبعد أن وافقت المدينة حسب الصحيفة على منح الشركة 26 سنتاً بدلاً من 10 سنتات فائدة على كل دولار واجب الدفع للشركة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »