استثمار

«دى كاربون» تطلق برنامجًا تدريبيًّا عن التمويل المستدام بمصر وجذب الصناديق الأجنبية

بالتعاون مع شركة Global Sustain الدولية

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف شركة دى كاربون للاستشارات البيئية الترويج لآليات التمويل المستدام فى مصر من خلال عقد عدد من البرامج والدورات التدريبية بالشراكة مع شركة Global Sustain الدولية، لرفع قدرات القطاع المالى المصري، إذ يمثل التمويل المستدام مستقبل التنمية الحديثة.

قال الدكتور إيهاب شلبى، المدير التنفيذى لشركة «دى كاربون» للاستشارات البيئية، لـ«المال»، إنه سيتم إطلاق أولى برامج الترويج والتدريب لآليات التمويل المستدام خلال يومى 27 و28 سبتمبر الحالي، والذى يعتبر من البرامج المستدامة التى تعمل على المساهمة فى جذب التمويل المخصص لخفض الكربون، بمشاركة شركة Global Sustain الدولية.

اقرأ أيضا  السيسي يوافق على التعديل الخامس لمنحة مساعدة أمريكية لمبادرة التعليم العالي

وأضاف شلبى أن التعاون مع Global Sustain الدولية يهدف إلى جذب وتعبئة التمويل والاستثمارات المستدامة، ولا سيما من الصناديق الدولية.

وتابع أن البرنامج التدريبى سيتم تنفيذه وفقًا لإرشادات إدارة الأحداث المستدامة بالأمم المتحدة للحد من الانبعاثات الكربونية، وكذلك بمراعاة ارشادات منظمة الصحة العالمية بشأن التعامل مع فيروس كرونا، لافتًا إلى أنه سيتم تناول برامج التنمية المستدامة فى مشروعات مختلفة، على رأسها الطاقة والمياه والنفايات والنقل.

وأوضح أن البرنامج مخصص للمديرين التنفيذيين رفيعى المستوى من الهيئات والبنوك ووشركات التأمين وصناديق الأسهم الخاصة، بالإضافة إلى مديرى التمويل والاستراتيجية والمخاطر واستدامة الأعمال من مختلف القطاعات.

اقرأ أيضا  وزيرة التخطيط: زيادة الإنفاق على الطرق والكباري خَفَّض وفيات الحوادث بنسبة 44%

وأكد أن البرنامج التدريبى سوف يشمل قطاعات مختلفة، ومنها النفط والغاز والبتروكيماويات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسلع الاستهلاكية والصناعات الدوائية، العقارات والأعمال الزراعية.

وأشار إلى أن التمويل المستدام يهدف إلى إيجاد أطر تمويلية لمعالجة الخلل فى الأنظمة البيئية التى تسببها الأنشطة الاقتصادية الملوثة للبيئة، والتى أثبتت العديد من الدراسات أن التدهور البيئى الناتج عن الأنشطة الاقتصادية يمثل عاملًا سلبيًّا يؤثر على نمو الناتج المحلى الإجمالى نتيجة ارتفاع تكلفة معالجة هذا التدهور.

ولفت إلى أن هناك توجهًا عالميًّا نحو تخصيص موارد مالية لمعالجة التدهور البيئى، بدلًا من الاعتماد على الموازنات الحكومية، بالإضافة إلى ما يتم إنفاقه على الأنشطة البيئية من منظمات المجتمع المدنى.

اقرأ أيضا  الحكومة : توحيد سن المعاش ليصبح 65 عاما فى يوليو 2040

يُذكر أن «دى كاربون» للاستشارات البيئية تولّت دورًا استشاريًّا لعدد من البنوك المحلية الكبرى لتنفيذ مبادرة المشروعات المستدامة، للحد من ضخ تمويلات للمشروعات الضارة للبيئة، وذلك وفقًا للمعايير الدولية منها التى تستخدم الفحم كوقود.

وقال شلبى، فى وقت سابق «للمال»، إن تطبيق السندات الخضراء يسهم فى جذب تمويلات من المؤسسات الدولية لتمويل المشروعات.
عصام عميرة
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »