نقل وملاحة

«دى إتش إل» العالمية ترجئ توسعات مطار القاهرة

«دى إتش إل» العالمية ترجئ توسعات مطار القاهرة

شارك الخبر مع أصدقائك

 افتتاح فرعين للشركة بالشيخ زايد والتجمع الخامس قريباً                             

يوسف مجدى:
قال أحمد الفنجرى، مدير شركة «دى إتش إل» العالمية للشحن فى مصر، إن شركته أرجأت تنفيذ التوسعات الجديدة التى كانت تعتزم تنفيذها بالمنطقة اللوجيستية بمطار القاهرة، على مساحة 10 آلاف متر مربع، بعد الضوابط الجديدة التى وضعتها الولايات المتحدة على شحن البضائع عبر الرحلات الجوية.
وكانت الشركة قد أعلنت عن افتتاح التوسعات الجديدة خلال الربع الأول من 2016، بقيمة 800 مليون جنيه.
وأضاف الفنجرى أن شركته تواجه صعوبات فى عمليات الشحن إلى السوق الأمريكية، التى تستحوذ على حصة %10 من شحنات الشركة من داخل مصر.
وشددت الولايات المتحدة الأمريكية من إجراءات تسلم بضائع الشحن الجوى من مصر، فى إطار تبعات سقوط الطائرة الروسية فى سيناء نهاية أكتوبر الماضى، تتضمن الإبقاء على البضائع فى المطارات المحلية لمدة 48 ساعة قبل إقلاع الرحلات، ومثل هذه المدة فى مطار الوصول، إلى جانب تسجيل عمليات التفتيش بالصوت والصورة، وبثها لدى جهات الأمن بالدولة الأخرى للتأكد من سلامة الإجراءات.
وتشمل القرارات أيضا تحديث أجهزة المسح الضوئى أو X-RAYES للكشف عن المعادن والبلاستيكات، والتفتيش بالكلاب البوليسية، بالإضافة للأمن البشرى، فضلا عن منع سفر البضائع على طائرات الركاب، وقصره على طائرات الشحن، مع العلم بأن القرارات تنطبق أيضا على البضائع المصرية التى غادرت «ترانزيت» إلى دول أخرى.
وأكد أن الشركة تمكنت من اجتياز تفتيش لجنة أمن الطيران الأمريكية «tsa» خلال الأسبوع الماضى، بعد تأكدهم من سلامة الإجراءات الأمنية التى تطبقها الشركة.
ولفت إلى أن الشركة تمكنت من شراء أحدث أجهزة «الإكس رى» والتى تستهدف الفحص الدقيق على الشحنات التى يتم تصديرها إلى كل الدول، كما أن الشركة حصلت على شهادة دولية الشهر الماضى من أمريكا تؤكد سلامة الإجراءات الأمنية التى تطبقها فى عمليات شحن البضائع.
تجدر الإشارة إلى أن شركة «دى إتش إل» تدير منطقة لوجيستية بمطار القاهرة على مساحة 7 آلاف متر، تضم مخازن ومنطقة جمركية وساحات لاستقبال الشحنات التى يتم استقبالها، وضخت الشركة 500 مليون جنيه استثمارات لتنفيذ المنطقة اللوجيستية.
وقامت الشركة بإبلاغ الأجهزة الأمنية بمطار القاهرة بشكها فى احتواء إحدى الشحنات المقرر تصديرها إلى أمريكا على متفجرات، وتم فحص الشحنة واكتشاف أنها تحتوى على مواد ملتهبة فقط.
وذكر أن الشركة تستقبل حاليا طائرة شحن أسبوعيا، وتسعى لأن تعمل بشكل يومي بهدف تحويل مطار القاهرة إلى منطقة محورية لاستقبال الشحنات ثم إعادة تصديرها، ولكن ذلك مرهون بالتوسعات الجديدة بالمطار.
على صعيد متصل، كشف الفنجرى عن افتتاح فرعين جديدين لشركته خلال الشهر المقبل فى التجمع الخامس والشيخ زايد بمدينة 6 أكتوبر، باستثمارات تقدر بـ7 مليون جنيه.
ولفت إلى أن الشركة تمكنت من افتتاح فرعين خلال الشهر الحالى بكل من الإسماعيلية وبورسعيد، بهدف خدمة العملاء بمنطقة محور قناة السويس، مشيرا إلى أنه من المخطط افتتاح فروع أخرى فى باقى مدن القناة.
يذكر أن شركة «dhl» العالمية للشحن تمتلك 30 فرعًا تعمل داخل السوق المحلية.
ولفت إلى أن شركتة تمكنت من تطوير عدد من فروعها مؤخرا، أبرزها فى مناطق مصر الجديدة، والمعادى، والتحرير، والإسكندرية، وطنطا، بتكلفة بلغت 15 مليون جنيه، بهدف تحسين الخدمات التى يتم منحها للعملاء.
وأكد الفنجرى أن الشركة تستهدف الاستحواذ على حصة من العملاء داخل السوق المحلية تتراوح بين 50 و55 %، من خلال تحسين خدماتها.
ولفت إلى أن شركته تمكنت من تشغيل مركز خدمة متنقل الشهر الماضى، من خلال سيارة نقل بداخل القاهرة، تضم كل التجهيزات الخاصة بفروع الشركة، مؤكدا أن الفكرة لاقت إقبالًا كبيرًا من العملاء.
 أشار إلى أنه من المخطط تشغيل سيارة أخرى بداخل محافظة الإسكندرية خلال الشهر المقبل، بهدف الوصول إلى شريحة جديدة من العملاء.
فى السياق ذاته، لفت إلى أنه من المقرر شراء 40 سيارة جديدة خلال النصف الثانى من 2016، لسرعة تلبية خدمات العملاء بالسوق المحلية.

شارك الخبر مع أصدقائك